معبد الطهر

كفى بالهَوَى لِلصَّبِّ عَوْنًا على الهُدَى
إذا كان مِمَّنْ يتَّقِي الله في الحُبِّ
فما الحُسنُ إلا معبد الطُّهْرِ والتُّقَى
لِمَنْ كان ذا عينٍ ومن كان ذا قلب
ولم يُصْبِني حسنٌ إذا لم يكُنْ له
عفافٌ بَلَى إن العَفافَ هو المُصْبي
ولي سَكَنٌ حُلْوُ الحديث بعيدُه
عن اللَّغوِ بُعدَ الأنبياءِ عن الكِذْب
كأنَّ ثناياهُ إذا افْتَرَّ ضاحكًا
لآلِئُ عِقدٍ أو صغارٌ من الشُّهب
دعا للهوى فانقادت الناس نُزَّعًا
إلى حُسنِه من غيرِ رُسْلٍ ولا كُتْب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠