الطلبة المفصولون

مَلِكَ الملوك لك الثناءُ الواجبُ
ولك الجلالُ المستفيضُ الغالبُ
وإزاءَ سطوتِكَ «العميدُ» بعوضةٌ
والجندُ نملٌ والملوكُ أرانب
ويَوَدُّ «جورجٌ» أنَّه لكَ حاجب
لكنَّ ليس لِبابِ عدلِكَ حاجبُ
وبِكَ استعنْتُ على العِدَا أرْميهمُ
بيراعتي مستبسِلًا وأواثِبُ
وأَذُودُ عن سودانِنَا وحِياضِنَا
وبِكامِلِ استقلالِ مصرَ أُطالب
وعلامَ أخشَى الناسَ أنت تُمِيتُنِي
وتُعيدُني وعفوتَ لَستَ تُحاسِب
وبِكَ اسَتجرْتُ فلا يُطالِعُ ساحتي
إلَّا ضَواحِكُ من رضاكَ سَواكِب

•••

إن التلاميذَ الأُلَى آثامُهم
ذكرى «البلاء» لأذْكياءُ كواكبُ
حبُّ الدِّيارِ فريضةٌ عَجبًا لِمَن
يُؤْذِي مُحِبَّ ديارِه ويُعاقِب
غيرُ الملِيكِ قضى على آمالِهم
«ففؤادُ» مصرَ أبٌ شفيق حادبُ
غير الوزير جَنَى على تهذيبهم
إن الكبيرَ عن الجِنايةِ ناكب
وسوى الرئيس يكوين سهمًا صائبًا
يَرمي به كبد البلاد الغاصب
يا ربِّ أنت كسوت مصر محاسنًا
أُخذَ الصبي بسحرها والشائب
فاغفر لهم عشقَ الجمال فإنهم
لبديع ما صنعت يداك أقارب
أَمطِرْ مواهبَهم لعلَّ بخِصبِها
يُزهى الرجاء ويُستَعزُّ الجانب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠