إلى القارئين

إذا لم تُصِب في الحياة النظرْ
فليس زجاجُك كُفءَ الحجر١
كِفاح شديدٌ، وضربٌ سديد
فلا ترجُ في الحرب عَزفَ الوتر
مَعينُ الحياة دماءُ القلوب
ولحنُ الدِّمَا لا المياهِ الفِطَر٢

هوامش

(١) أنت بالنظر الصائب صلب تطيق الصدام في الحياة، وإن لم يصب نظرك كنت كالزجاج لا تقوى على الصدام.
(٢) لحن المياه يستخرج من أوان تصف ويوضع فيها الماء مقادير مختلفة على نسب محددة، ويضرب عليها، وهذه تسمى «جل ترنك» أي لحن الماء، فقال الشاعر: إن الفطرة لحن دم لا لحن ماء، يعني أن أنغامها تنبعث من دماء الناس لا من المياه.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠