الفصل الرابع والعشرون

المتعجرف

  • (١)

    العجرفة هي التقليل من شأن سائر الناس فيما عدا المتعجرف ذاته. أما المتعجرف فهو الشخص الذي:

  • (٢)

    يقول لمن يريد أن يتكلم معه على عجَل إنه يستطيع أن يُقابله بعد تناول الغداء أثناء قيامه بنزهته.

  • (٣)

    وإذا صنع في أحد معروفًا، قال له إنه ينبغي عليه ألا ينسى ذلك.

  • (٤)

    وإذا طلب منه عابر سبيل أن يفصل في خلافٍ أصدر الحكم في التَّو واللحظة.

  • (٥)

    وإذا انتُخب لمنصبٍ عام فإنه يرفضه ويُقسِم أنه لا وقت لديه.

  • (٦)

    وهو لا يُبادر أبدًا بزيارة أي إنسان.

  • (٧)

    ويفرض دائمًا على المُتعهدين والمُستأجرين أن يحضروا إليه في صبيحة اليوم التالي.

  • (٨)

    وفي الشارع لا يكلم أي إنسان يُقابله، بل يمشي محنيًّا (ومُطرِق الرأس)، أو مشدود القامة (ومرفوع الرأس) إذا راق له ذلك.

  • (٩)

    وإذا دعا أصدقاءه (لضيافته) فإنه لا يأكل معهم، وإنما يكلِّف أحد الخدم (العاملين عنده) بالقيام على خدمتهم.

  • (١٠)

    وإذا ذهب لزيارة أحد أرسل من يسبقه ليبلغه أنه قادم إليه.

  • (١١)

    وهو لا يسمح لأحد بأن يدخل عليه أثناء التطيب أو الاستحمام أو تناول الطعام.

  • (١٢)

    وإذا قام بمحاسبة أحد كلَّف عبده بأن يرتِّب قِطع الحجارة، ويستخرج جملة المبلغ، ويسجل «قيمة الدين» في حسابه.

  • (١٣)

    وإذا أرسل في طلب «طلبيات» (معيَّنة)، فإنه لا يقول: «سأكون شاكرًا لو تفضَّلت …»، بل يقول: «أريد أن يتم هذا»، و«لقد أرسلت إليك لتُحضرها»، و«هكذا يجب أن تنفذ تعليماتي بدقة» و«بأقصى سرعةٍ ممكنة».

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢