غيرت حالي

يا بديعَ الجمالِ غَيَّرْتَ حالي
أين يا بَدْرُ صافياتُ الليالي؟
لستُ أنْسَى تلك العيونَ وقلبي
مَزَّقَتْهُ لِحَاظُهَا بالنِّبَالِ
أنتَ يا حبُّ كم تركتَ نُفُوسًا
حائراتٍ في شارداتِ الخيال
وقلوبًا أَوْدَعْتَ فيها سعيرًا
أبَدَ الدهرِ ناره في اشتعالِ
أيُّ ذنبٍ جنيتُ يا حبُّ لمَّا
زِدْتَنِي لوعةً وأَشْغَلْتَ بالي
يا ملاكا سَبَى الحِسَانَ بِلَحْظٍ
أَوْدَعَ الحُسْنُ فيه بنتَ الدوالي
كم تَعَذَّبْتُ في هواكَ وكانت
مؤلماتُ العَذابِ فَوْقَ احْتِمالي
أَسْقَمَ البُعْدُ والتَّجَنِّي فُؤادِي
وكساني ثوبَ النُّحولِ ملالي
إِنَّني خاضعٌ لحكمك فاهْجُرْ
أو فحقِّقْ يا بدرُ لي آمالي!

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.