الفصل الثامن والعشرون

التبني عند الجرمان

وكما أن القاصر يصبح راشدًا عند الجرمان بتناوله السلاح يُتبنَّى بالرمز ذاته، وهكذا قال غونتران لابن أخيه شلدبرت حينما أراد إعلان رشده وتبنيه: «أضع هذا المزراق١ في يديك كعلامة على أنني أعطيتك مملكتي.» ويلتفت إلى المجلس قائلًا: «وأنتم ترون أن ابني شلدبرت صار رجلًا، فأطيعوه.» وأراد ملك الأستروغوت، تيودوريك، أن يتبنى ملك الهيرول، فكتب يقول له:٢ «إن من الأمور الجميلة بيننا أن يمكن التبني بالسلاح؛ وذلك لأن الرجال الشجعان وحدهم هم الذين يستحقون أن يكونوا أبناء لنا، ويوجد في هذا الفعل من القوة ما يُفضل الذي يكون موضوعه، دائمًا، أن يموت على أن يحتمل ما هو مخزٍ، وهكذا، فإننا نتبناكم بهذه التروس وهذه السيوف وهذه الخيول التي نرسلها إليكم عن اتباع لعادة الأقوام وعن كونكم من الرجال.»

هوامش

(١) انظر إلى غريوار التوري، باب ٧، فصل ٢٣.
(٢) في كاسيودور، باب ٤، رسالة ٢.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢