شكر وتقدير

من الصعب أن نُعْرِب عن عرفاننا لكل الأشخاص الذين ساعدونا في إتمام هذا الكتاب حتى طباعتِه.

وبترتيب زمني تقريبي، أود أنا، كريستوفر يارجودسكي، أن أعبر عن تقديري لكلٍّ من:

مارتن جاردنر، الذي عمل سابقًا في مجلة ساينتفيك أمريكان، والذي كان أول من بدأ العملية التي أفضت إلى ظهور هذا الكتاب، وذلك حين اقترح أن تمنح دار نشر تشارلز سكريبنرز صَنز عقدًا لمؤلف عديم الخبرة.

كما أشكر الراحل ريتشارد فاينمان، الذي كانت زياراته لجامعة كاليفورنيا في إرفين مصدرًا دائمًا للإلهام.

أشكر كذلك الأستاذين مايرون باندر وماينارد ماير من جامعة كاليفورنيا في إرفين، والأساتذة رونالد آرون، وآلان إتش جرومر، وستيفن رويكروفت، وكارل إيه شيفمان من جامعة نورث إيسترن في بوسطن، والأساتذة دينيس فولك، ومايكل فورستر، وجونجينيس، وروبرت إي كينيدي، ودونالد دي ميلر، ومايكل إتش باورز، وجيمس إتش تايلور، وألفين آر تينسلي من جامعة سنترال ميزوري الحكومية، وكلًّا من باتريشا هوبارد وكريستال ستيوارت من جامعة سنترال ميزوري لمساعدتهما لي في المعالجة النصية لأجزاء من مخطوطة الكتاب الأولية، ومايكل دورنان الذي اقترح عليَّ العديد من عناوين الفصول، وشيريل ديفيز وشارلوت كانينجهام.

أود أنا، فرانكلين بوتر، أن أشكر الفيزيائي جوليوس سَمنر، الذي شجع دائمًا على فهم «الأشياء الصغيرة التي تجعل العالم يدور» من أجل تشجيعه إياي على تدريس مقرر دراسات عليا في جامعة كاليفورنيا في إرفين في ثمانينيات القرن العشرين، مستخدمًا ألغازًا فيزيائية من هذه النوعية كي أجعل طلبة الدكتوراه يربطون بين الفيزياء والحياة العملية. وأهم من ذلك، تظل زوجتي، باتريشا، وولدانا، ديفيد وستيفن، مصدرًا للإلهام ويستحقون كل الشكر الذي يمكنني أن أمنحهم إياه.

يود كِلَا المؤلفينِ التعبير عن عميق تقديرهما لكيت سي برادفورد، المحررة في مؤسسة جون وايلي آند صَنز، التي حافظت على الإيمان بهذا المشروع عبر السنوات العديدة التي استغرقها إتمامه.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠