• السيد

    هذه مسرحية تعالج إحدى القضايا المشهورة في الكتابة المسرحية وهي الصراع بين الحب والواجب؛ الحب النبيل، والواجب الممتلئ بروح الكرامة والشرف. وقد اجمع النقاد على اعتبار هذه المسرحية فاتحة العصر الذهبي في تاريخ المسرح الفرنسي.

  • عُطَيل

    كعادة العبقري الفذ ويليام شكسبير الذي عودنا أن يغوص في أعماق النفس البشرية ليسبر أغوارها ويرينا من أنفسنا ما لا تراه أبصارنا؛ ينقل لنا بأسلوبه الفريد قصة الزهرة التي نبتت من قلب الأشواك، ومصيرها حين وضعت في يد الإنسان الذي اعتاد ألا يدرك قيمة ما بيديه إلا بعد زواله. وقد جسد كاتبنا هذه الفكرة من خلال القائد العسكري المغربي الأصل «عطيل» الذي هدته فطرته البدوية إلى الاهتداء لكنز النفوس، وحرمه شعوره الوثاب من دوام هذا الكنز في يده؛ وذلك حين أحب «ديدمونة» — زهرة عصره الناضرة — التي تمثل الاستثناء الصالح لقاعدة فساد المجتمع، وأبان لنا شكسبير مبلغ نيل الاحتيال من نفس رجل ذكي مطماع أصم الضمير، فجعله يفرط في النعمة التي حَبَتْها له الأقدار، كما أثبت أن العفة لا تنتفي من الوجود؛ فالمرأة الصالحة تزداد عفتها إذا ندرت في عشيرتها، كالزهرة التي يزداد رونقها بزيادة الشوك حولها.

  • حلم أغسطس

    ترى ماذا يحدث لو أن يدًا من الحب أمسكت بميزان يحوي العفو في كفة والانتقام في كفة أخرى؟ وهل يختلف الأمر لو أن هذه اليد هي يد المُلْك لا يد الحب؟ وهل للإحسان جزاء آخر غير الإحسان؟ هذا ما يعرضه لنا بيار كورناي من خلال هذا العمل المسرحي الفذ الذي يمزج فيه بين مشاعر العفو والانتقام لكي يصل إلى جوهر الخلاف بينهما، لا سيما عندما يقترنان بشهوة الوصول إلى السلطتين، السلطة القلبية وسلطة المُلْك.

  • مكبث

    تعرض مسرحية «مكبث» مبلغ نيل المطامع من قلوب الرجال وسطوة شهوة السلطة عليهم؛ حيث تروي حكاية مكبث ذلك القائد الإسكتلندي الذي تنبأت بملكه ثلاث ساحرات، وتنبأت لصديقه بذرية من الملوك. فهل يا ترى تتحق النبوءة، أم أن الرياح ستجري بما لا تشتهي السفن؟

  • تاجر البندقية

    «تاجر البندقية» رائعة أخرى من روائع ويليام شكسبير، يروي لنا أحداثها في مدينة البندقية، وهي مزيج فريد لمشاعر النبل والوفاء والحب للصديق وللزوج، ومثال نادر للتضحية والفداء، وعرض شائق لتلك المشاعر النبيلة في مواجهة نقيضاتها من الخسة والنذالة مع الشح وغياب الضمير، فنتيجة الصراع الأبدي بين الخير والشر هي أكبر برهان على قوة الأول وهوان الثاني. وقد مثل الكاتب ذلك كله من خلال المرابي اليهودي «شايلوك» الذي يسعى في الانتقام من رجل بلغ في الوفاء أن صار مضرب الأمثال، وتشتد الأحداث بمحاولة صديق هذا النبيل لإنقاذه، فهل يا ترى يفلح في إدراك غايته كما أراد، أم أن للأقدار إرادة أخرى؟

  • ملك النَّوَر

    يمثِّل الدفاع عن الوجود والمقدسات مبدءًا من أهمِّ المبادئ التي يحيا من أجلها الإنسان؛ فَسِرُّ الوجود يكمن في مقدار ما يستطيع المرء أن يحقِّقه من نجاح في حماية معتقداته الدينيَّة وصيانة سيادته على أراضيه. ولم تكن رواية «ملك النَّوَر» سوى حلقة من حلقات صراع «الأنا والآخر»، والذي ما زال حيًّا ومستمرًّا حتى اليوم، حيث يحكي «ميشيل زيفاكو» حكاية طائفة من الطوائف المهمَّشة في أوروبا وهي طائفة «النَّوَر»، والتي يرغب زعيمها في خلاصها من نِير الذلِّ والاستعباد، فيحتال لذلك في بلاد الهند، ليجني ثمرة حيلته في أوروبا، فهل تُراه يفلح في ذلك؟ وما الصعوبات التي سيواجهها في سبيل تحقيق مبتغاه؟

  • ظلمات وأشعة

    قدمت مي زيادة العديد من الإسهامات الأدبية خلال رحلتها الفكرية، بيد أنها كرست الجانب الأكبر من حياتها لخدمة بني جنسها من النساء، ويعد كتاب «ظلمات وأشعة» أحد المؤلفات النسوية الرائدة التي ساهمت بها الكاتبة في النصف الأول من القرن العشرين، وهو عبارة عن مجموعة من المقالات الأدبية التي ألقتها مي زيادة في موضوعات مختلفة بمناسبات عديدة، وتولي مي في هذا الكتاب اهتمامًا كبيرًا بقضايا المرأة الشرقية، فتركز على توعية المرأة بممارسة حقوقها المجتمعية كحقها في الحياة الكريمة والحرية، كما تناقش الكاتبة كيفية مساهمة المرأة في العصر الحديث في التقدم الحضاري والاجتماعي والسياسي والثقافي في الشرق، كل ذلك تستعرضه كاتبتنا بأسلوب بديع وأخاذ بعيد عن التكلف.

  • المرأة ليست لعبة الرجل

    هو كتاب ينتمي إلى ما يسمى في الأديبات الفكرية بالتيار النسوي، وهو تيار تحركه دوافع متعلقة بقضايا المرأة، حيث يتفق هذا التيار فيما بينه على أن هدفه النهائي هو القضاء على أشكال القهر المجتمعية المتصل بالنوع الجنسي، ليسمح للجميع نساءً ورجالًا بالنمو والمشاركة في المجتمع بأمان وحرية. ومعظم النسويين مهتمون بشكل خاص بقضايا عدم المساواة السياسية والاجتماعية والاقتصادية بين النساء والرجال، ويجادل بعضهم بأن مفاهيم النوع الاجتماعي والهوية بحسب الجنس تحددها البنية الاجتماعية. فإذا ألقينا نظرة على هذا الكتاب وجدنا أن النظريات الاجتماعية والسياسية، والفلسفات الأخلاقية للتيار النسوي كامنة خلف نصوص مقالاته.

  • أشهَر الخطب ومشاهير الخطباء

    أراد سلامة موسى من هذا الكتاب أن يبين ما للخطابة من تأثير ودور في حركة التاريخ، وكيف أن الخطباء هم أفراد متميزون عمن حولهم في قدرتهم على شحن وتعبئة الجماهير، وإشعال حماسهم وبلورة الأفكار في أذهانهم، ودفعهم للإيمان بها والتمسك بأهدابها، بل والدفاع عنها حتى الموت، فالخطيب إذا كان فذًا وموهوبًا، يستطيع أن يجعل من الفكرة المجردة عقيدةً في أذهان الناس يرون العالم من خلالها. وقد مزج سلامة موسي في كتاب «أشهر الخطب ومشاهير الخطباء» بين التاريخ والأدب؛ حين اختار مجموعة من الشخصيات التاريخية ذات القدرات الخطابية المؤثرة والفعالة التي شكلت وجدان الجماهير وغيرت اتجاه حركة التاريخ، كذلك أشار إلى عالم الأدب بوصف الخطبة أحد الأشكال الأدبية التي لا تنحصر فقط في عالم النصوص والمعاني والألفاظ بل في فكرة الأداء وارتباط النص بشخصية قائله.

  • وحي بغداد

    كم من مرة يقف قلم الكاتب متحجَّرًا مستعصيًا على الكتابة، وإذا به فجأة يسيل بالكلمات فيضًا، وكأن البحر صار مدادًا لكلماته، فنقول ساعتها «نزل الوحي!». هذا ما حدث مع زكي مبارك عندما زار بغداد ومكث فيها بضعة أشهر، فأراد أن يكتب عرفانًا لبغداد التي أوحت له الكثير من الأفكار والمعاني، حيث أخرج زكي مبارك هذا الكتاب «وحي بغداد» تحية لمدينة الرشيد التي اتصل بها نحو تسعة أشهر قضاها في يقظة عقلية أوحت إلى قلمه ألوف الصفحات، وقد رجا زكي مبارك لهذا الكتاب أن يكون سنّة حسنة لمن يقطنون العواصم العربية والإسلامية، عسى أن تحبب هذه السّنة العرب والمسلمين في بلادهم بما يبتكرون من شائق الوصف ورائع الخيال.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١