أَيَغْلِبُ مَنْ عَادَاكَ وَاللهُ غَالِبُهْ

Wave Image
أَيَـغْـلِـبُ مَـنْ عَـادَاكَ وَالـلـهُ غَـالِبُهْ
وَيُـفْـلِتُ مَنْ نَاوَاكَ وَالسَّيْفُ طَالِبُهْ
وَيَـخْـلُصُ مَنْ فِي رَاحَتَيْكَ زِمَامُهُ
فَـسَـيْـبُـكَ كَـاسِـيهِ وَسَيْفُكَ سَالِبُهْ
كَــبَـا بِـعِـدَاكَ الْـجَـدُّ لَـمَّـا تَـنَـكَّـبُـوا
رِضَاكَ وَطِرْفُ الْبَغْيِ يُصْرَعُ رَاكِبُهْ
فَـيَـا ذُلَّ مَـنْ عَـادَاكَ يَـا مَلِكَ الْعُلَا
لَـخَـابَـتْ أَمَـانِـيهِ وَسَاءَتْ عَوَاقِبُهْ
يُـسَـالِـمُ مَـنْ سَـالَمْتَ دَهْرُكَ مِثْلَمَا
يُــدَافِــعُ مَـنْ عَـادَيْـتَـهُ وَيُـحَـارِبُـهْ
وَلِـلـهِ فِـي عُـلْـيَـاكَ سِـرٌّ مُـحَـجَّـبٌ
تَـلُـوحُ بِـعِـزِّ الْـمُـسْـلِـمِـيـنَ كَـوَاكِبُهْ
أَبَـا سَـالِـمٍ، دِيـنُ الْإِلَـهِ بِـكَ اعْـتَلَى
وَأُيِّــدَ رُكْـنٌ مِـنْـهُ وَاعْـتَـزَّ جَـانِـبُـهْ
دَعَـا بَـابُكَ الْأَعْلَى الْفُتُوحَ فَأَقْبَلَتْ
أَيُـمْـنَـعُ حَـظٌّ وَالْـمُـهَـيْـمِـنُ وَاهِـبُهْ
أَجَــرْتَ وَآوَيْــتَ الْـغَـرِيـبَ وَإِنَّـهَـا
سَـجِـيَّةُ مَنْ عَزَّتْ وَطَابَتْ مَنَاسِبُهْ
وَأَظْـهَـرْتَ يَـا مَـوْلَـى الْأَئِمَّةِ نَصْرَهُ
فَـمُـلْـكُـكَ بِـالنَّصْرِ اسْتَقَلَّتْ رَكَائِبُهْ
وَمَـنْ عَـلِـمَ الـرَّحْـمَـنُ نِـيَّـةَ صِدْقِهِ
أَتَــتْــهُ بِأَلْــطَــافِ الْإِلَـهِ عَـجَـائِـبُـهْ
هَـنِـيـئًـا أَمِـيـرَ الْـمُـسْـلِـمِـينَ بِنِعْمَةٍ
لَـهَـا أَثَـرٌ فِـي الـدِّيـنِ تَبْدُو مَذَاهِبُهْ
وَلَاَ زَالَ صُـنْـعُ الـلـهِ يَـضْـفُوُ لِبَاسُهُ
عَـلَى أَمْرِكَ الْعَالِي وَتَصْفُو مَشَارِبُهْ
وَقَـابِلْ صَنِيعَ اللهِ بِالشُّكْرِ وَاسْتَزِدْ
مِـنَ الـلـهِ صُـنْـعًـا تُسْتَهَلُّ سَحَائِبُهْ

عن القصيدة

  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: الطويل
  • عصر القصيدة: الأندلسي

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٣