الْحَقُّ أَبْلَجُ وَاضِحُ الْمِنْهَاجِ

Wave Image
الْــحَــقُّ أَبْــلَــجُ وَاضِــحُ الْــمِــنْـهَـاجِ
وَالْـبَـدْرُ يُـشْـرِقُ فِـي الظَّلَامِ الدَّاجِي
وَالـسَّـيْـفُ يَـعْـدِلُ مَـيْـلَ كُلِّ مُخَالِفٍ
عَــمِــيَـتْ بَـصِـيـرَتُـهُ عَـنِ الْـمِـنْـهَـاجِ
وَإِذَا الْــمَــعَــاقِــلُ أُرْتِـجَـتْ أَبْـوَابُـهَـا
فَــالـسَّـيْـفُ يَـفْـتَـحُ قُـفْـلَ كُـلِّ رِتَـاجِ
نَـشَـرَ الْـخَـلِـيـفَـةُ لِـلْـخِـلَافِ عَـزِيـمَةً
طَــوَتِ الْــبِــلَادَ بِــجَـحْـفَـلٍ رَجْـرَاجِ
جَــيْــشٌ يَــلُــفُّ كَـتَـائِـبًـا بِـكَـتَـائِـبٍ
وَيَـــضُـــمُّ أَفْـــوَاجًـــا إِلَـــى أَفْــوَاجِ
وَتَــرَاهُ يَأْفِــرُ بِــالْــقَــنَــابِــلِ وَالْـقَـنَـا
كَــالْــبَــحْــرِ عِــنْـدَ تَـلَاطُـمِ الْأَمْـوَاجِ
مُـتَـقَـاذِفُ الْـعِـبْـرَيْـنِ تَـخْـفُقُ بِالصَّبَا
رَايَــــاتُــــهُ، مُـــتَـــدَافِـــعُ الْأَمْـــوَاجِ
مِــنْ كُــلِّ لَاحِــقَــةِ الْأَيَـاطِـلِ شُـدَّفٍ
رَحْــبِ الــصُّــدُورِ أَمِــيــنَـةِ الْأَثْـبَـاجِ
وَتَـرَى الْـحَـدِيـدَ فَـتَـقْـشَـعِـرُّ جُلُودُهَا
خَــوْفَ الــطِّــعَــانِ غَـدَاةَ كُـلِّ نِـهَـاجِ
دُهْــمٌ كَأَسْــدِفَـةِ الـظَّـلَامِ وَبَـعْـضُـهَـا
صُــفْـرُ الْـمَـنَـاظِـرِ كَـاصْـفِـرَارِ الْـعَـاجِ
مِـنْ كُـلِّ سَـامِـي الْأَخْـدَعَـيْـنِ كَأَنَّـمَـا
نِــيـطَـتْ شَـكَـائِـمُـهُ بِـجِـذْعِ الـسَّـاجِ
لَــمَّــا جَــفَـلْـنَ إِلَـى «بُـلَايَ» عَـشِـيَّـةً
أَقْــوَتْ مَــعَــاهِــدُهَــا مِــنَ الْأَعْـلَاجِ
فَــكَأَنَّــمَــا جَــاسَـتْ خِـلَالَ دِيَـارِهِـمْ
أُسْـدُ الْـعَـرِيـنِ خَـلَـتْ بِـسِـرْبِ نِـعَاجِ
وَنَجَا ابْنُ حَفْصُونٍ، وَمَنْ يَكُنِ الرَّدَى
وَالــسَّــيْــفُ طَـالِـبُـهُ فَـلَـيْـسَ بِـنَـاجِ
فِــي لَــيْــلَــةٍ أَسْــرَتْ بِــهِ فَــكَأَنَّــمَـا
خِــيــلَــتْ لَــدَيْــهِ لَــيْــلَـةَ الْـمِـعْـرَاجِ
مَــا زَالَ يَــلْــقَــحُ كُـلَّ حَـرْبٍ حَـائِـلٍ
فَـــالْآنَ أَنْـــتَـــجَــهَــا بِــشَــرِّ نِــتَــاجِ
فَإِذَا سَأَلْــتَــهُــمُ: مَــوَالِــيَ مَـنْ هُـمُ؟
قَـــالُـــوا: مَـــوَالِــيَ كُــلِّ لَــيْــلٍ دَاجِ
رَكِــبَ الْـفِـرَارُ بِـعُـصْـبَـةٍ قَـدْ جَـرَّبُـوا
غِـــبَّ الـــسُّــرَى وَعَــوَاقِــبَ الْإِدْلَاجِ
وَبَـقِـيَّـةٌ فِـي الْـحِـصْـنِ أُرْتِـجَ دُونَهُمْ
بَـــابُ الـــسَّـــلَامَـــةِ أَيَّـــمَـــا إِرْتَــاجِ
سُـدَّتْ فِـجَـاجُ الْـخَـافِـقَـيْـنِ عَـلَـيْهِمُ
فَــكَأَنَّــمَــا خُــلِــقَــا بِــغَــيْــرِ فِـجَـاجِ
نَـكَـصَـتْ ضَـلَالَـتُـهُـمْ عَـلَـى أَعْـقَابِهَا
وَانْــصَــاعَ كُــفْــرُهُــمُ عَـلَـى الْأَدْرَاجِ
مَـنْ جَـاءَ يَـسْأَلُ عَـنْـهُـمُ مِـنْ جَـاهِلٍ
لَـــمْ يَــرْوَ سَــغْــبًــا مِــنْ دَمِ الْأَوْدَاجِ
فَأُولَاكَ هُـمْ فَوْقَ الرَّصِيفِ وَقَدْ صَغَا
بَــعْــضٌ إِلَــى بَــعْــضٍ بِــغَـيْـرِ تَـنَـاجِ
رَكِـبُـوا عَـلَـى بَـابِ الْأَمِـيـرِ صَـوَافِـنًا
غَــنِــيَــتْ عَــنِ الْإِلْــجَـامِ وَالْإِسْـرَاجِ
أَضْــحَــى كَــبِــيـرُهُـمُ كَأَنَّ جَـبِـيـنَـهُ
خُـــضِــبَــتْ أَسِــرَّتُــهُ بِــمَــاءِ الــزَّاجِ
لَــمَّــا رَأَى تَــاجَ الْــخِــلَافَــةِ خَــانَــهُ
قَــامَ الــصَّــلِــيــبُ لَـهُ مَـقَـامَ الـتَّـاجِ
هَـذِي الْـفُـتُـوحَـاتُ الَّـتِـي أَذْكَـتْ لَـنَا
فِــي ظُــلْــمَــةِ الْآفَــاقِ نُــورَ سِــرَاجِ

عن القصيدة

  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: الكامل
  • عصر القصيدة: الأندلسي

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢