تدوينات نجيب محفوظ [١–٢٥ من ٢٨٠ تدوينة]

  • أفلاطون وفلسفته
    نجيب محفوظ · مجلة المعرفة · نوفمبر ١٩٣١

    في فترة البؤس التي تلت حروب البلوبونيز، وفي السنة التي مات فيها بركليس (٤٢٩ق.م) ولد أفلاطون في أسرة نبيلة. وقد تربى تربية أمثاله من أبناء النبلاء، ومن الغريب أنه لم ينهج نهج أقرانه الشرفاء في الحياة، فلم تجذبه الحياة السياسية بسلطانها وجبروتها، ولم تخدعه ظواهر الأرستقراطية والألقاب وغيرها مما يتطلع إليها الشبان عمومًا، وأبناء الطبقة العالية خاصة. …

  • الشعب الروسي
    نجيب محفوظ · ٢٦ سبتمبر ١٩٩١

    كتب الشعب الروسي لنفسه تاريخًا مضيئًا في تجربة الحضارة البشرية. بالأمس تبَنَّى ثورة خطيرة لم تُسبق بمثيل في عنفها وتطرفها. ثورة أرادت أن تصفي العالم القديم من كافة معطياته وتقاليده وأبنيته؛ لتنشئ على أنقاضه عالمًا جديدًا بكل معنى الكلمة. قاد الشعب الروسي تلك الثورة وتصدى لتحقيق حلم الملايين من البشر في خلق الفردوس المنشود في هذه الحياة، ولم يكن بُدٌّ من أن يعاني المعاناة المريرة، وأن يُقدم التضحيات الجسيمة، وأن يقنع من الحياة بحدِّها الأدنى متنازلًا في الوقت نفسه عن حرياته البشرية، وحقوقه الإنسانية، والسعادة التي يحظى بها كثيرون ممَّن هم دونه في الحضارة والآمال. …

  • أصل الحكاية
    نجيب محفوظ · ١٩ نوفمبر ١٩٩٢

    كان الزلزال فرصة يلتقي فيها قانون طبيعي أو ظاهرة كونية بقوانين إنسانية أو سلوك بشري، وكان فرصة للمقارنة بين الاثنين من نواحي الدقة والتطبيق والنتائج. ولست أزعم أن نتيجة التأمل في ظاهرة الزلزال تصدق على سائر القوانين الكونية لدى التقائها بالقوانين الإنسانية والسلوك البشري؛ فالحكم الشامل يقتضي دراسة شاملة ومقارنات شاملة، فلنقنع بتأمل ما كان من عواقب لدى التقاء الزلزال بقوانيننا وسلوكنا. …

  • الحب والغريزة الجنسية
    نجيب محفوظ · المجلة الجديدة · مارس ١٩٣٤

    لا نبالغ ولا نلهو بالكلام إذا قلنا إن الحب يلعب دورًا في حياتنا لا يدانيه في أهميته وخطورته دور أي عامل آخر من تلك العوامل التي تقوم عليها حياتنا الطبيعية وحياتنا الاجتماعية، بل هو يكاد يكمن خلف كل وجه من وجوه النشاط كما تكمن نسمة الحياة في كل عضو حي تدفعه وتوجهه. …

  • الماضي والحاضر في عالم متغير
    نجيب محفوظ · ١٧ سبتمبر ١٩٩٢

    في يوم الاثنين ٣ / ٨ اطَّلعت في صحفنا على عنوانين هامين: الأول: عن أحياء مصر الإسلامية وما تعانيه هياكلها وآثارها من أحوال متردية، وكيف تحولت إحدى بوابات مجدها التاريخية إلى مقلب قمامة. والثاني: عن انعقاد مؤتمر ثقافي لبحث الثقافة العربية في عالم الغد المتغير، والاتفاق على ميثاق يلتزم به المثقفون، هكذا اجتمع البكاء على الأطلال مع التطلع إلى المستقبل في وقت واحد. …

  • المصالح والمبادئ
    نجيب محفوظ · ٣١ يناير ١٩٩١

    يقولون إن السياسة مصالح ولا علاقة لها بالمبادئ والأخلاق. وقد ساءت سمعة المصالح من مصدرين: الأول: التاريخ؛ فهو حافل بالمكائد والدسائس والمؤامرات والحروب التي أهلكت الملايين من البشر، وأذَلَّت المئات من الدول في سبيل مصالح الأقوياء. الثاني: الحياة اليومية التي تقسم فيها الناس بين رجال مبادئ ورجال مصلحة، لا يتورَّعون عن أي انحراف تحقيقًا لمصلحتهم. …

  • نحو نظام أفضل
    نجيب محفوظ · ١٩ مارس ١٩٩٢

    شهدنا في حياتنا المعاصرة استهانة غريبة بالقوانين، استهانة تبلغ مرحلة التجاهل في أحايين كثيرة، مما يشيع الفوضى ويهز هيبة الدولة من جذورها. بعض القوانين لا تنفذ علنًا، ولا يُعنى أحد بتنفيذها ويلمس ذلك كل ذي عين أو أذن، وهي وضعت أصلًا لتنظيم العلاقات وضبط الطريق، وتقويم النظام وآداب السلوك، وجرت العادة أنه عند سَنَّ أي قانون جديد يهل على الناس في موجة عالية من الحماس تناسب الظروف التي أدت إلى إصداره، فيتابع الناس ذلك بتحفظ، وفي يقينهم أنها موجة عابرة لا تلبث أن تهدأ وتتراخى ثم تتلاشى ويعود كل شيء إلى أصله، وبمرور الأيام ننسى التمثيلية ويلح الداء من جديد وتتردد الشكاوي، فيقترح قوم ما قانونًا للعلاج، وهم لا يعلمون أنه مسنون قائم، ولكنه غارق في النوم والإهمال. …

  • من أقوال الصحف
    نجيب محفوظ · ١٢ مايو ١٩٩٤

    منها ما ذكر عن وجود ١٦٠ مليار جنيه في البنوك المصرية، وكما قدر البعض بحق، فإن استثمار ذلك الكم الهائل من النقود يكفي لتحقيق الرخاء المنشود للوطن وأهله. لماذا تتكدس الأموال بدون استثمار؟ يجب أن نطرح على أنفسنا هذا السؤال وأن نتأمله لنعرف العوائق والمثبطات؛ لنمهد الطريق حقًّا وفعلًا للانطلاق، وإلَّا فإننا نرتكب حماقة لم يعرف لها التاريخ مثيلًا من قبل … نحن نملك المال والأيدي العاملة، ولا يعوزنا العلم والخبرة، ولا نرى بأسًا عند الضرورة من الاستعانة بالخبرة الأجنبية، فمتى نقدم على العمل الجاد ونتوكل على الله؟ …

  • أمة صغيرة بين عمالقة
    نجيب محفوظ · ٢٨ يونيو ١٩٨٤

    على الأمة الصغيرة في عالم العمالقة أن تفكِّر بمنطق الأمة الصغيرة، ورحم الله امرأً عرف قدرَ نفسه. ونحن أمة صغيرة، قد نُقَارِب العَمْلَقَة إذا تحقق يومًا حلمنا العربي، ولكننا اليومَ أمة صغيرة. وعلينا أن نفكر بمنطق الواقع لا الحلم، ولست أدعو بذلك للتسليم والهوان ثمنًا للوجود والخبز؛ فالأمة الصغيرة تستطيع بالحكمة والعلم أن تضمن لنفسها حياةً كريمةً عزيزةً منيرةً، وما عليها من بادئ الأمر إلا أن تحقِّق أمرين جوهريين: أولًا: بالنسبة لداخلها أن تُقيم حياتها على دعائم الحرية والعدالة الاجتماعية والعلم والعمل؛ فبغير الحرية لا توجد كرامة، وبغير العدالة لا يوجد انتماء، وبغير العلم لا يوجد تعامل مع العالم، وبغير العمل لا يتحقَّق وجود. …

  • العمل حياة
    نجيب محفوظ · ٢٩ يوليو ١٩٨٩

    كيف نوفر العمل لكل مواطن قادر على العمل؟ أولًا: بإعداد المواطنين لشتى الأعمال والأنشطة. وهذا هدف يجب أن يُوضَع في الحسبان منذ الخطوات الأولى للتربية والتعليم، ويجب أن يُخَطَّط له بدقة وحساب وأمانة، وعلى أساس من مصلحة المجتمع أولًا وأخيرًا، فبعد فترة التعليم العام يبدأ بحزمٍ عادلٍ توزيعُ التلاميذِ توزيعًا شاملًا لخدمة الخطة الشاملة والاحتياجات الفعلية، وتبعًا للاستعدادت الفردية، بحيث لا يبقى للتخصصات العالية إلا الأكفاء القادرون، وأن يتم انتخابهم بطريقة عامة لا شبهة فيها ولا مظنة ولا ثغرة، وبحيث لا يزيد عدد الطلاب في أي كلية أو معهد عن الحد الذي يُهيِّئ تعليمًا عاليًا صالحًا وكاملًا يُبَشِّر باكتشاف المبدعين والقادة. …

  • جورباتشوف
    نجيب محفوظ · ٢٩ أغسطس ١٩٩١

    خفقت قلوب الأحرار بالحزن في كل مكان لعزل جورباتشوف، لم يكن رئيسًا سوفييتيًّا فحسب، ولكنه كان — وسيظل — زعيمًا عالميًّا، ورمزًا من رموز الحرية والسلام والشجاعة، كما سيكون اسمه أول اسم يذكر ضمن عنوان العالم الجديد — إذا قُدِّرَ لذلك العالم أن يوجد — كما يحلم به البشر. …

  • قرأت (٢)
    نجيب محفوظ · الأيام · ٧ ديسمبر ١٩٤٣

    العبقرية قوة سامية تتسم بالخلق والإبداع، ولكنها لا تحيا إلا في جو الحرية المطلق، ولا يعني هذا أنها لا تعرف القوانين، ولكنَّ قانونها مستمد من ذاتها. وقد قرأتُ أخيرًا كلمةً لصحافيٍّ شابٍّ وجهها إلى الأستاذ العقاد، يريد منه أن يعدل عن الكتابة في «العبقريات» إلى ما هو أحق بعنايته في نظره، ورد الأستاذ عليه فقال: الرأي الصواب المعقول في هذا الموضوع هو أن الكاتب غيرُ مطالب إلا بالتوفر على إحسان الموضوع الذي يختاره. …

  • قرأت (١)
    نجيب محفوظ · الأيام · ٣٠ نوفمبر ١٩٤٣

    الديمقراطية عرَضٌ وجوهر، أما عرضها ففي الانتخاب والبرلمان، وأما جوهرها فكفاءة الشعب التي تتمثل في تربيته السياسية وحسن معرفته لحقوقه وواجباته، وفهمه العام لوظيفته الاجتماعية، وكل أولئك يؤهله لانتخاب نوابه انتخابًا صحيحًا، وتوجيههم التوجيه الرشيد، ثم مراقبتهم بعين اليقظة والنقد حتى يؤدوا أمامه الحساب مرة أخرى. …

  • مستقبل الأمة
    نجيب محفوظ · ١٨ أغسطس ١٩٩٤

    انظر إلى الشباب تَرَ الأمة في مستقبلها القريب والبعيد، فمن وجدانه وسلوكه وفكره يتشكل وجدانها وسلوكها وفكرها. وثمة مؤسسات كثيرة تتعاون على تربية الشباب وإعداده للحياة، مثل الأسرة والمدرسة وأجهزة الإعلام والثقافة، ويتخصص في هذا المجال المجلس الأعلى للشباب، كما تُعَدُّ الدولة مسئولة من خلال سياستها العامة عن تهيئة فرص العمل له، وتنظيم الوسائل العادلة للالتحاق بالعمل وتحقيق الذات. …

  • وداعًا يوسف إدريس
    نجيب محفوظ · ٨ أغسطس ١٩٩١

    كان ميلاده الأدبي ثورة، كما كانت حياته الأدبية ثورة مستمرة، ثورة على القوانين الفنية والاجتماعية، يقتحم كل شيء بجرأة ويعالجة بطلاقة، فيثير من حوله زوابع من الإثارة والانفعالات دون مبالاة بشيء، إلَّا ما يمليه عليه وجدانه وتتطلع إليه أحلامه. وقد لفت الأنظار من أول كلمة نشرها، ومنذ أربعين عامًا واسمه يتردد على الألسنة كمثل حيٍّ للإبداع القيم والفن الجميل، ومضى بخصوصية عجيبة في مضامينه وألحانه ولغته، معتزًّا بقدرته غير العادية على الخلق والإبداع. …

  • نحو تربية حديثة
    نجيب محفوظ · ١ أغسطس ١٩٩١

    التربية مسئولية عامة خطيرة بما تمثل من عناصر أساسية في بناء الشخصية الإنسانية؛ لذلك يجب أن نهتم بها الاهتمام الواجب في جميع مراحل التعليم وأجهزة الإعلام لنقيم أساسًا متينًا للفرد، وقاعدة بشرية جديرة بالحياة في هذا العصر، ونحن نولي التربية الدينية والقومية ما تستحق من عناية، ولكن لا بد من إضافات أخرى تنضم كدراسات حرة، أو في كتب القراءة، وغير ذلك من وسائل الإيصال الحديثة. …

  • عود إلى ثورة ٢٣ يوليو
    نجيب محفوظ · ٣١ يوليو ١٩٨٨

    وجدتني أعود إلى ذكريات الأيام التي واكبت مولد ثورة يوليو ونموها الباهر، أيام تحفل بساعات من العمر لم أشهد لها مثيلًا في حلاوتها وبهجتها وأفراحها، وثرائها العجيب بأجمل الآمال وأعذب الأماني. كانت حياتنا تنتهي إلى سد غليظ تتراكم خلفه الفوضى والفساد والطغيان والعبث بالقيم والقوانين، فانهار السد بضربة صادقة، وتطاير المفسدون في الجو مثل ذرات الغبار، وتلاشى الطغاة والمستبدون كما تتلاشى الخرافة في ضوء العلم، وتزعزعت أركان الطبقية والامتيازات الداخلية، فأشرقت في الأفق شمس العدالة. …

  • الواقع الجديد
    نجيب محفوظ · ١١ نوفمبر ١٩٩٣

    إن واقعًا جديدًا يتشكل في منطقتنا، ويوجد بيننا أناس يلقون كل جديد بسوء الظن وتخيل المؤامرات والمكائد … أسمعهم يتحدثون عمَّا يُراد بنا من عزلة واستغلال وهامشية … ونحن قوم لنا تاريخ طويل في السياسة والإدارة والتعامل مع الدول، لدينا من الخبرات والكوادر ما يصلح أن يكون سندًا لنا عند أي مواجهة، نستطيع أن نفرق بين ما ينفع وما يضر، وأن نوازن بين مصالحنا ومصالح الآخرين … يمكن أن نتعامل في السياسة بدون أن نخسر، وفي الاقتصاد بدون أن نؤكل، وفي الثقافة بدون أن نفقد أصالتنا. …

  • ذكرى ثورة ١٩١٩
    نجيب محفوظ · ٢١ أغسطس ١٩٨٦

    ذكرى سعد زغلول ومصطفى النحاس، ذكرى الجهاد والفداء والشجاعة، ذكرى الوطنية المصرية المتحدة المُتحدِّية، ذكرى أيام أحمى من السعير وأجمل من الأساطير، وأعذب من الأحلام والأغاني، ذكرى ثورة ١٩١٩، ثورة الشعب المنتظم في جيش ضاربٍ يضم الفلاحين والعمال والمثقفين والنساء، المرأة خرجت من ميدان جهادها الأصغر في البيت إلى ميدان الجهاد الأكبر في ساحة المعارك، يجب أن نتذكرها مقرونة بالنجاح والفلاح، أجل قد خاضت شدائد — شِدَّة بعد شدة — ولكن لم تعطل مسيرتها نكسة، وهدفها الأول — وهو الاستقلال — تحقق على دركات متصاعدة من ١٩٢٢ إلى ١٩٣٦ إلى ١٩٥٤، ولكن ذلك يناسب صراعًا قام بين أُمَّة صغيرة عزلاء وبين أكبر إمبراطورية عرفها تاريخ الاستعمار. …

  • حول حرية الرأي
    نجيب محفوظ · ١ يوليو ١٩٩٢

    الحرية ثمرة جهاد الأحرار، لا تجيء نتيجة لوجود المجتمع الحر، ولكنها هي التي تخلق المجتمع الحر، وهي تخلقه من خلال جهاد مُرٍّ دَامٍ، لم يَكُفَّ قديمًا وحديثًا عن تقديم الشهداء والضحايا، وهل أطلت على الحضارة الأفكار الجديدة المتحدية إلَّا في عصور الظلام ومحاكم التفتيش؟ …

  • سن الرشد
    نجيب محفوظ · ١٦ مايو ١٩٩١

    تحلو العودة إلى ذكريات الماضي كلما أحدقت بالمرء متاعب الحاضر؛ لذلك نسترده من غياهب الزمن مغلفًا بالحنين والسعادة، متناسين معاناته ومتاعبه … ما أكثر الذين يتحدثون عن الماضي بهذه الرومانسية بكل صدق وإخلاص، ولكن دون أن يفطنوا إلى خداع الزمن … يحدثونك عن الأسعار الخيالية في رخصها، والمرتبات الصغيرة التي وفت باحتياجات أسر كبيرة … يحدثونك عن القاهرة النظيفة الناعمة الجميلة الهادئة النقية وحراسها الساهرين نهارًا وليلًا من رجال الأمن، يحدثونك عن روابط الأسرة المتينة، وتقاليدها الراسخة وآدابها العتيدة، والمدرسة المتكاملة ومدرسيها الوقورين وتلاميذها المؤدبين المجتهدين، يحدثونك عن حرية الفكر وازدهار الأدب، وانطلاق الصحافة وتعدد الأحزاب وحماس العمال، وما أحلاها عيشة الفلاح! …

  • تطوير إنجازات ثورة يوليو
    نجيب محفوظ · ١٩ يوليو ١٩٩٠

    الاحتفال الحقيقي بحدث تاريخي مثل ثورة يوليو يجب أن يتجه نحو إعادة النظر في بغية تجديده بما يقتضيه جريان الزمن الذي لا يتوقف. كفانا حديثًا عن إيجابياتها في تحقيق العدالة الاجتماعية، والنهوض بالمجتمع في شتى مرافقه، فقد قيل ذلك مرارًا وتكرارًا، وسعدنا بتوفيقه كما شقينا بانحرافاته. …

  • المواطن القادم
    نجيب محفوظ · ٨ يونيو ١٩٩٢

    كيف نتصور المواطن العادي كما ينبغي له أن يكون؟ كيف نتصوره دون إغراق في المثالية أو إفراط في الحلم؟ كيف نتصوره مواطنًا عاديًّا يمكن أن يتكرر في الملايين من شباب الأمة؟ لعل تكوينه يبدأ في الأسرة، أو هذا ما يجب، ولكني سأتخطى تلك المرحلة التي يؤدي فيها الحظ والمصادفة أكبر دور، لنتخطاها لنبدأ بالمدرسة وبمرحلة من أخطر مراحلها، وهي مرحلة التعليم العام. …

  • رحيل الأستاذ
    نجيب محفوظ · ١ سبتمبر ١٩٩٠

    حين عرفته في ندوة «كازينو الأوبرا» قبل الثورة عرفتُ فيه أستاذًا يكرس ذاته للعلم والثقافة. جاء للتعرف على أعضاء لجنة النشر للجامعيين، وكان مجلسنا يجمع بين الجد والسمر، يدور الحديث فيه حول أمور النشر وأحزان السياسة، وآخر ما ذاع من نكت. ولكن الضيف الجديد بدأ جادًّا مثقلًا بأمانة الثقافة، مستهدِفًا العمل الجاد في نشرها. …

  • ثورة ٢٣ يوليو
    نجيب محفوظ · ٢٣ يوليو ١٩٨٧

    الثورة أعظم تجربة إنسانية يُمتحن بها شعب يريد الحياة، إنها امتحان لروحه وعقله وإرادته وقدراته على الخلق والإبداع وتحدي الصعاب، والتعامل الحكيم مع النصر والهزيمة والأمل واليأس … وعلى الشعب الذي يريد الحياة ألَّا يهدر تجربة ضخمة لا يستهان بها في مجرى الزمن، أو يتركها تتلاشى في غمار الأخطاء والعقبات. …