تدوينات محمد حسين هيكل [١–٢٥ من ٢٦٨ تدوينة]

  • الأستاذ الأكبر مصطفى عبد الرازق: مصطفى الكاتب والسياسي
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٥ أبريل ١٩٤٧

    لما رُوع العالم بالفاجعة المفاجئة في الشيخ الأكبر مصطفى عبد الرازق ذهل الناس جميعًا، وهوى الحزن بأفئدتهم إلى قرار عميق، فلما استردوا بعض سكينتهم انطلقت ألسنتهم بالدعاء له والترحم عليه، وجعل كل يذكر من حياته نواحي خير وبر وعلم وفضل ودعة وإيثار على النفس قلَّ أن اجتمعت لإنسان، وذكرت أنه هذا كله، وذكرت معه ما كان للفقيد العظيم من أثر في سياسة وطنه، ومن فضل في التفكير والأدب أستاذًا وكاتبًا. …

  • العالم بين الحرب والسلام
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٢٣ أبريل ١٩٥٥

    يمتاز هذا العام بكثرة المؤتمرات والمعاهدات والاتفاقات التي عقدت فيه، أو تقررت أثناءه. فيه عقد مؤتمر جنيف لإنهاء الحرب في الهند الصينية، وفيه أقرَّت الدولُ الغربية مواثيق لندن وباريس، وفيه عقدت معاهدة الصلح بين روسيا والنمسا، وفيه يُعقد المؤتمر الآسيوي الأفريقي، وفيه يتوقع الناس أن تَعقِد الدول الأربع الكبرى؛ أمريكا وإنجلترا وفرنسا وروسيا، مؤتمرًا لبحث الحالة في العالم. …

  • فن الشجاعة
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٦ أغسطس ١٩٥٥

    ليس هذا العنوان من عندي، بل هو عنوان لفصل من كتاب أمريكي، أما الكتاب فعنوانه «فنون الحياة، أو فنون المعيشة The Arts of Living» وهذا الكتاب ليس من وضع مؤلف واحد؛ بل هو مجموعة فصول لعدة كُتاب نشرت قبل ذلك في مجلة «فوج»، ثم جمعت وقدَّم ناشروها لكل فصل منها بكلمة عن كاتب هذا الفصل. …

  • توحيد الثقافة والتعليم الأولي
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٢٣ مارس ١٩٤٠

    ارتفعت الشكوى في مصر إلى سنة ١٩٣٧ من تعدُّد النظم القضائية في البلاد تعدُّدًا سيئ الأثر في إجراء العدل بين الناس، فلما تم إلغاء الامتيازات باتفاق مونترو في سنة ١٩٣٧، ومهد لإلغاء المحاكم المختلطة؛ بدأ التفكير يتجه بصورة جدية إلى توحيد النظام القضائي في مصر، ولا يزال هذا التفكير بطيئًا، ولا تزال العقبات تقوم في سبيل الغاية التي يرمي إليها، وأكثر رجاء المصريين جميعًا أن يجيء اليوم الذي تتحقَّق فيه هذه الغاية، فيصبح قضاؤنا كقضاء الأمم المستقلة التامة السيادة موحَّدَ الأساس، موحَّدَ الاتجاه. …

  • إقبال شاعر الإسلام

    نحتفل اليوم مع الباكستان بذكرى شاعرها الأكبر محمد إقبال؛ فقد أَفَلَتْ شمس حياته في مثل هذا اليوم من سنة ١٩٣٨ عن خمس وستين سنة، ومن حق إقبال أن تحتفل الباكستان بذكراه، وإن كان قد اختار جوار ربه قبل تسع سنوات ونصف السنة من إنشائها. فقد كان هو صاحب الوحي الأكبر بها … وسيظل اسمه العلم الخفَّاق في سمائها، وسيذكره أهلها ما ترنَّم بشعره العذب القوي مترنم، وسيظل هذا الشعر مئات السنين يترنَّم به كل رجل وكل امرأة في هذه الدولة الإسلامية الفتِيَّة كما يترنَّم المتكلِّمون بالعربية اليوم بشعر الخالدين من شعرائهم الأعظمين. …

  • مصر والفن الجميل

    مصر مهد الفن منذ أقدم العصور، والآثار الباقية من عهد الفراعنة منذ آلاف السنين خير شاهد على ذلك، أما اليوم فالأمر مختلف، والفنون الجميلة في مصر تعاني أزمة تحدَّث عنها وكيل وزارة الإرشاد القومي يومًا فسمَّاها (مأساة الفنون الجميلة) وقال إنه اقتنع بعد زيارته للمجر بضرورة فتح مدارس ابتدائية وثانوية للموسيقى والتمثيل ورقص الباليه. …

  • الهجرة في سبيل المال

    كنت في سنة ١٩٥١ أصطاف بلبنان في ضيعة شهور الشوير، ولقد دعيت ذات يوم لأذهب إلى دار البلدية؛ حيث كانوا يستقبلون أحد مواطنيهم الذي هاجر منذ عشرين سنة أو نحوها إلى أمريكا الجنوبية، والذي أصبح من ملوك المال فيها، وإنما جاء إلى لبنان بدافع الحنين إلى وطنه، وسيبقى بها زمنًا محدودًا، ثم يعود إلى حيث أمواله في أمريكا ليباشرها ويستمتع بها. …

  • صلة الفن بالحياة الاجتماعية: الفن يؤثر في المجتمع كما يتأثر به
    محمد حسين هيكل · مجلة الهلال · نوفمبر ١٩٣٥

    كنت مسافرًا على باخرة نيلية بلغت بنا حلفا وقضت بنا الليل فيها، مزمعة العودة إلى أسوان في اليوم التالي، ولما كان عليها عدد من المسافرين لم يجعلوا المرفأ السوداني المصري غايتهم، بل اعتزموا أن يرجعوا على الباخرة إلى أسوان، فقد أعد ربانها لهم في يوم استقرارها بحلفا نزهة إلى شلال النيل الثاني، وأقلنا زورق بخاري إلى هناك، تسرب بنا في مسالك الشلال خلال أحجاره الجرانيتية الزرقاء، حتى انتهى إلى هضبة ينزل عندها المتنزهون عادة ليشهدوا من فوقها منظر الشلال العام، فلما هبطنا منها عائدين إلى زورقنا سمعنا ضجة وصياحًا، ثم إذا طائفة من أهل تلك المنطقة تعبر الشلال سابحة إلينا آتية لا ندري من أين، ولقد كان كل ما يرتديه أفراد هذه الطائفة نطاقًا من جلد ينتطق كل منهم به، وفي يد كل منهم قربة من جلد منفوخة تعاونهم في سباحتهم، ولعلها تعاونهم كذلك في إحداث الضجة؛ لتخويف التماسيح الكثيرة التي تعمر منطقة الشلال، وبلغت هذه الطائفة الشاطئ ووقف أفرادها بعضهم إلى جوار بعض، وأجسامهم العارية إلا من هذا النطاق قد بلغت من إبداع التكوين حتى كأنها تماثيل من الأبنوس بسوادها اللامع، أبدعتها يد الطبيعة الساذجة التي يعيشون بين أحضانها. …

  • العالم القديم والعالم الجديد
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٩ أكتوبر ١٩٥٦

    ألف الناس أن يُطلِقوا اسم العالَم الجديد على الأمريكتين؛ لأنهما اكتُشِفتا في أواخر القرن الخامس عشر، وأن يُطلِقوا اسم العالَم القديم على آسيا وأفريقيا وأوروبا، والتجوز في هذه التسمية ظاهر، فالعالَمان كلاهما موجودان منذ بدء الخليقة، وكون العالَم القديم قد اكتشف أمريكا لا يغيِّر من هذه الحقيقة، ولا يجعل منها عالَمًا جديدًا. …

  • الشك
    محمد حسين هيكل · مجلة الهلال · نوفمبر ١٩٢٥

    هل رأيت إنسانًا بلغ من الحياة غاية أمله أو تحقَّق له فيها كلُّ مطمعه؟ أم أن كل واحد منا يظل تحرِّكه شهواته الرفيعة والوضيعة، حتى إذا دنا من الموت كانت له مطامع لم تتحقق، وغايات لم تُدرَك، وكانت هذه المطامع والغايات أكثر تشعُّبًا وسعة كلما كان صاحبها أبعد همةً وأكبر عزمًا. …

  • هجرة الريف إلى المدن
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٢٠ أبريل ١٩٤٠

    أيها السادة نفتتح اليوم مؤتمر الإصلاح الاجتماعي بشكركم لتفضلكم بمشاركتنا فيه، وهذه المشاركة خير دليل لدينا على تعطُّش الأمة لهذا الإصلاح، وحرصها على النهوض به لتسمو إلى المكانة الإنسانية الرفيعة اللائقة بهذا الوطن وبماضيه المجيد في تاريخ الحضارة، وهي كذلك خير دليل على إيماننا جميعًا بأن كل إصلاح يجب ليؤتي ثمره أن يُدرَس دراسة دقيقة من مختلف نواحيه، وأن تُقدَّر الآثار التي تترتب عليه، وأن يُتقَّى ما قد يكون لهذه الآثار مع الزمن من رد فعل يجب الاحتياط له، فكل إصلاح تنشأ معه حاجات جديدة، وتترتب عليه نتائج أكثرها صالح لا خوف منه، وبعضها قد يجرُّ وراءه نتائج، إنْ لم يعمل المصلِح على اتقائها منذ اليوم الأول، ولم ينظر لذلك خلال المستقبل إلى عشرات السنين التي تعقب هذا الإصلاح، نشأت عنها متاعب ومصاعب قد لا يكون علاجها دون القيام بالإصلاح عسرًا ومشقة. …

  • مصر في الحياة الدولية
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١١ نوفمبر ١٩٤٤

    سادتي وزملائي أشكر صديقي وزميلي فكري بك أباظة على الكلمات الطيبة التي تفضل بها عليَّ، وأشكر حضراتكم لحضور هذا الاجتماع، وإنني لسعيد كل السعادة أن أكون أول متكلم في هذه الدار — قاعة فاروق الأول في النقابة الجديدة. فإنني لا أزال في صميم نفسي وأعماق قلبي أعتبر نفسي صحفيًّا، وسأبقى كذلك إلى آخر حياتي. …

  • أرباب الفن وهل لهم في فنهم فضل
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٩ مارس ١٩٢٩

    من ثنايا الكتب: سيدي الأستاذ الكبير تحية وبعد، فيتشرف طالب يتعشق الأدب، ويهوى البحث والنقد، بأن يتقدم إليكم معجبًا بتلك الجهود المباركة التي تبذلونها في نشر الثقافة الحديثة، وتشجيع البحوث الأدبية القيمة، والنشاط الذهني من جميع نواحيه، مما جعلكم بحق في طليعة حملة لواء الأدب، ومؤسسي المدرسة الحديثة في مصر. …

  • تدوين مبادئ القانون الدولي

    تنص المادة ١٣ من ميثاق الأمم المتحدة، الموقَّع في ٢٦ يونيو سنة ١٩٤٥ من مندوبي الحكومات الممثلة في «مؤتمر الأمم المتحدة للتنظيم الدولي»، والمصدَّق عليه فيما بعد من جميع البرلمانات المختصة، على ما يأتي: تنشئ الجمعية العامة ﻟ (الأمم المتحدة) دراسات وتقدم توصيات للأغراض الآتية: (أ) إنماء التعاون الدولي في الميدان السياسي، وتشجيع التقدُّم المطَّرد للقانون الدولي وتدوينه عرضت اقتراحات مختلفة على الجمعية العامة للأمم المتحدة، أثناء الفترة الثانية من دور انعقادها الأول في «فلشنج ميدوز» بالولايات المتحدة الأمريكية، ابتداءً من ٢٢ أكتوبر سنة ١٩٤٦، تنفيذًا لهذا الحكم من أحكام الميثاق. …

  • العرب بين يومهم وغدهم

    كنت أزور دمشق قادمًا إليها من حلب سنة ١٩٥٣، وأوجبت على نفسي يومئذ أن أزور فارس بك الخوري. فقد قيل لي: إنه معتكف في بيته لمرض عينيه، وبيني وبين الرجل مودة قديمة، إذ التقينا بالقاهرة، ونيويورك، وباريس، وقدَّرت فضله وعلمه. فلما كنا بداره بظاهر دمشق تناول حديثنا شئونًا شتى من بينها العرب والعروبة؛ ذلك بأن قومًا كانوا يتحدثون عن فرعونية مصر، وفينيقية لبنان، وهلم جرا. …

  • بعد قاسم أمين
    محمد حسين هيكل · مجلة الهلال · نوفمبر ١٩٣٤

    لما دعا المغفور له قاسم أمين في مستهلِّ القرن العشرين إلى «تحرير المرأة» من رق الجهل ومن رق الحجاب، لقيت دعوته أول أمرها معارضة أشد المعارضة من نواحٍ مختلفة، عارضها القصر وصاحبه، وعارضها رجال الدين، وعارضها ساسة الوقت، وعارضها الكُتَّاب، وعارضها مجموع الشعب معارضة عنيفة غاية العنف، وصمد قاسم لهذه المعارضة، ونشر بعد عام منها كتابه الثاني «المرأة الجديدة» فلم تخفف قوة حجته من شدة خصومه، وإن بدا إقدامه يكسب له أنصارًا، مع ذلك لم تثمر دعوة اجتماعية في مصر ما آتت دعوة قاسم من ثمرات إيجابية. …

  • الفنون الرفيعة وأثرها في حياة شرقنا العربي
    محمد حسين هيكل · مجلة الهلال · نوفمبر ١٩٣٣

    شهدت لبنان في الخريف الأخير جدالًا لا يخلو من عنف قام بين فيلسوف الفريكة الأستاذ أمين الريحاني، وبين الشاعر الكبير الأستاذ بشارة الخوري، وكان مثار هذا الجدل قصيدة بشارة التي يقول فيها: الهوى والشباب والأمل المنـ ـشود ضاعت جميعها من يديَّا فقد نعى الأستاذ الريحاني على الكتَّاب والشعراء هذا النوع الباكي من الأدب، وقام في ذلك بحملة شديدة جمعها بعد ذلك في كتاب نشره أخيرًا بعنوان: أنتم الشعراء، وكانت حملته هذه ترمي إلى حمل الشباب على هجر الأدب الباكي؛ لما فيه من إضعاف العزيمة، وتلوين الحياة أمام النظر بلون قاتم، بينما في الحياة مباهج كثيرة يجدر بالإنسان أن يصل إليها طواعية إن سلمت إليه نفسها أو كرهًا عنها، وآخذًا إياها إذا هي استبدت عليه، وحاولت مقاومته. …

  • مجمع اللغة العربية الملكي: إنشاؤه وتحديد أغراضه
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٨ مايو ١٩٣٧

    لما صدر المرسوم الملكي في ١٣ ديسمبر سنة ١٩٣٢ بإنشاء مجمع اللغة العربية الملكي تناول غير واحد من الكتَّاب والصحفيين هذا المرسوم بالنقد؛ نقدوه في الأغراض التي وضَعها للمجمع، ونقدوه في طريقة تأليف المجمع، ثم نقدوا هذا التأليف لما صدر المرسوم الذي عُيِّن به أعضاء المجمع. …

  • تدوين القانون الدولي
    محمد حسين هيكل · ٥ أبريل ١٩٤٨

    لقد أحال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي السادس والثلاثون التقرير الذي تشرَّفت بتقديمه إليه عن تدوين القانون الدولي إلى لجنتكم القانونية. ولهذا أراني مسئولًا بعض الشيء عن انهماك اللجنة في بحث مثل هذا الموضوع العسير. ويتضمَّن جدول الأعمال مسألتين: الأولى؛ تدوين القانون الدولي (طريقته وموضوعه). …

  • تهذيب المواهب وصلة ما بين العلم والفن
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٣ سبتمبر ١٩٣٠

    جمعني ديوان سكة الحديد مع الأستاذ محمد عبد الوهاب المغني، والأستاذ عبد الوهاب ليس مغنيًا بارعًا وكفى، ولكنه — إلى جانب ما وهبته الطبيعة — رجل محب لفنه حبًّا يدعوه للتفكير في السمو به، ويجعله لذلك من المجددين فيه، وقد تحادثنا عن المجهودات التي تنفق من أكثر من عام في نادي الموسيقى الشرقي، واستطرد بنا الحديث إلى الكلام عن الغناء والموسيقى في مصر، وقد انتهينا إلى النتيجة التي ينتهي إليها الإنسان دائمًا كلما فكر في شأن أي فن من الفنون في مصر؛ فالفنون عندنا ما تزال مواهب فردية لم تُهذَّب، ولم يُبذل أي مجهود للارتفاع بها إلى مقام العلم، وهي لذلك إما تقليد لا يعرف صاحبه أن يبدع جديدًا، أو إبداع فطري لا يعرف صاحبه على أي قاعدة يقوم. …

  • الحرية الفردية والعدالة الاجتماعية
    محمد حسين هيكل · يونيو ١٩٥٥

    إنك يا سيدي قد عاصرت الحرب العالمية الأولى، والحرب العالمية الثانية، ورأيت تطور العالم أثناءهما، فهل لي أن أسألك عن مبلغ رضاك عن هذا التطور، وعن رأيك اليوم فيه؟ هذا يا سيدي سؤال لا تكفي للإجابة عنه فرصة هذه الإذاعة. ولا بأس مع ذلك بأن أذكر لك أنني لم أفكر في رضاي عن هذا التطور الذي تشير إليه، أو عدم رضاي عنه. …

  • رأيي الشخصي في الأدب الفرنسي للقرن التاسع عشر
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٦ مارس ١٩٤٦

    أشكر هذا الجمع الحافل لتفضله بالحضور، للاستماع إلى حديثي عن الآثار التي تركتْها في نفسي مطالعاتي في الأدب الفرنسي للقرن التاسع عشر، وأود قبل بدء الحديث أن أقرر لحضراتكم أني لا أتكلم مؤرخًا للأدب، وإنما معبرًا عن آثار تركتها في نفسي مطالعات مضت عليها ثلاثون سنة، كما أن مشاغل هذا الأسبوع الأخير لم تتح لي فرصة لمراجعة مذاكرتي التي كتبتها سنة ١٩١٣، لكني وإن تكلمت الآن عن ذكريات قديمة، أشعر بأن هذه الآثار لا تزال حية تامة الحياة في نفسي، ولا يزال لها أثرها في توجيه آرائي وأفكاري. …

  • التضامن الاجتماعي
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٦ أبريل ١٩٤٠

    إنه ليسرني أعظم السرور أن تكون أول شعبة لرابطة الإصلاح الاجتماعي في المديريات هي شعبتكم هذه بمديرية المنوفية، فقد عودتني الأقدار أنني إذا بدأت عملًا من الأعمال العامة فكانت المنوفية أول مديرية أبدؤه فيها، كان ذلك فألًا حسنًا بنجاحه، ومقدمة صالحة لانتشاره في بلاد الدولة جميعًا، مُوفق الخطى ميمون النتيجة، ولعلكم تقدرون، وقد ذكرت ذلك لكم، مبلغ ما يكنه قلبي من شكركم، فإليكم جميعًا أوجه الثناء والحمد، أوجهه للذين تضامنوا مع الدكتور وصفي في تأليف هذه الشعبة، والذين أجابوا دعوة الشعبة إلى هذا الاجتماع، ولرجال الحكومة الذين رعوا تكوين هذه الشعبة بعين العطف، وكان لهم في رعاية هذا الاجتماع أعظم حظ ونصيب. …

  • من لم يتهرس
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٢١ أكتوبر ١٩٥٥

    هذا مثل عربي، أو مثل بدوي، يقولون فيه (من لم يتهرس لم يتفرس) يقصدون بذلك أن من لم يسقط عن ظهر الجواد فتصيبه الرضوض لم يصبح فارسًا في يوم من الأيام، ولست أدري إذا كان هذا المثل لا يزال يجري على ألسن أبناء اليوم، فقد أنست السيارة الناس ظهور الجياد، وقد أصبح الناس أشد حرصًا على رفاهيتهم منهم على فروسيتهم، أما في عهد شبابنا الباكر، ولم تكن السيارة مألوفة بعدُ، فقد كان لنا بظهر الجياد غرام، وقَل منا من لم يتهرس في طفولته الأولى. …

  • مصر والسياسة الدولية
    محمد حسين هيكل · جريدة المصري · ٢٥ أبريل ١٩٥٤

    لمصر مركز دولي ممتاز، وهو لامتيازه دقيق يعرضها لمشاكل كثيرة. كان ذلك شأنها في حقب التاريخ المختلفة. وذلك شأنها اليوم. وحسبنا أن نذكر مواقفها الحاضرة إزاء إسرائيل، وإزاء مشكلة قناة السويس، ومشكلة الدفاع عن الشرق الأوسط، ومشكلة الأحلاف الإقليمية وصمودها القوي لهذه المشاكل جميعًا لنرى أن مركزها الدولي ممتاز ودقيق في الوقت ذاته. …