أينشتاين: حياته وعالمه

والتر إيزاكسون

ترجمة هاشم أحمد محمد

مراجعة مجدي عبد الواحد عنبةوسامح رفعت مهران

كيف كان عقله يعمل؟ ما الذي جعله عبقريًّا؟ توضح لنا السيرة التي كتبها إيزاكسون كيف انبثق خيال أينشتاين العلمي من طبيعته المتمردة، وتشهد قصته الرائعة على الارتباط بين الإبداع والحرية.

يستقي الكتاب مادته من مراسلات أينشتاين الشخصية التي ظهرت حديثًا، ويبحث كيف استطاع موظف في مكتب براءات الاختراع يتمتع بملكة الخيال — وأب مكافح في أسرة تحيط بها المصاعب لا يستطيع الحصول على وظيفة في مجال التدريس أو الحصول على الدكتوراه — أن يدرك سر إبداع الخالق في كونه، ويكشف الألغاز التي لم ير فيها الآخرون شيئًا من الغموض، وأدى به ذلك إلى اعتناق فلسفة أخلاقية وسياسة تقوم على احترام العقول الحرة، والأرواح الحرة، والأفراد الأحرار.

وهذه السمات أساسية في هذا القرن الذي تسوده العولمة — والذي يعتمد نجاحنا فيه على قدرتنا الإبداعية — كما كانت في أوائل القرن الماضي عندما ساعد أينشتاين في ميلاد العصر الحديث.

عن المؤلف

والتر إيزاكسون: هو الرئيس التنفيذي لمعهد أسبن، وقد تولى في السابق منصب رئيس شبكة سي إن إن ومدير تحرير مجلة تايم. ألَّف إيزاكسون كتاب «بنجامين فرانكلين: قصة حياة أمريكية» وكتاب «سيرة حياة هنري كيسينجر»، وشارك في تأليف كتاب «الحكماء: ستة أصدقاء والعالم الذي صنعوه». يعيش والتر إيزاكسون في العاصمة واشنطن مع زوجته وابنته.