احْفَظْ فُؤَادَكَ إِنْ مَرَرْتَ بِحَاجِرٍ

Wave Image
احْـفَـظْ فُـؤَادَكَ إِنْ مَـرَرْتَ بِـحَـاجِـرِ
فَـظِـبَـاؤُهُ مِـنْـهَـا الـظُّـبَـا بِـمَـحَـاجِـرِ
فَــالْـقَـلْـبُ فِـيـهِ وَاجِـبٌ مِـنْ جَـائِـزٍ
إِنْ يَـنْـجُ كَـانَ مُـخَـاطِـرًا بِـالْـخَـاطِرِ
وَعَـلَـى الْـكَـثِيبِ الْفَرْدِ حَيٌّ دُونَهُ الْـ
آسَــادُ صَــرْعَــى مِــنْ عُـيُـونِ جَآذِرِ
أَحْـبِـبْ بِأَسْـمَـرَ صِـيـنَ فِـيهِ بِأَبْيَضٍ
أَجْــفَــانُــهُ مِــنِّــي مَـكَـانَ سَـرَائِـرِي
وَمُــمَــنَّــعٍ مَــا إِنْ لَــنَـا مِـنْ وَصْـلِـهِ
إِلَّا تَــــوَهُّــــمُ زَوْرِ طَــــيْـــفٍ زَائِـــرٍ
لِــلَــمَـاهُ عُـدْتُ ظَـمًـا كَأَصْـدَى وَارِدٍ
مُــنِـعَ الْـفُـرَاتَ وَكُـنْـتُ أَرْوَى صَـادِرِ
خَـيْـرُ الْأُصَـيْـحَـابِ الَّـذِي هُـوَ آمِرِي
بِـالْـغَـيِّ فِـيِـهِ وَعَـنْ رَشَـادِي زَاجِرِي
لَـوْ قِـيـلَ لِـي مَـاذَا تُـحِـبُّ وَمَا الَّذِي
تَــهْـوَاهُ مِـنْـهُ لَـقُـلْـتُ مَـا هُـوَ آمِـرِي
وَلَــقَــدْ أَقُــولُ لِــلَائِـمِـي فِـي حُـبِّـهِ
لَــمَّــا رَآهُ بُــعَــيْـدَ وَصْـلِـي هَـاجِـرِي
عَـنِّـي إِلَـيْـكَ فَـلِـي حَـشًـا لَـمْ يَـثْنِهَا
هُـجْـرُ الْـحَـدِيـثِ وَلَا حَدِيثُ الْهَاجِرِ
لَـكِـنْ وَجَـدْتُـكَ مِـنْ طَـرِيـقٍ نَـافِعِي
وَبِـلَـذْعِ عَـذْلِـي لَـوْ أَطَـعْتُكَ ضَائِرِي
أَحْـسَنْتَ لِي مِنْ حَيْثُ لَا تَدْرِي وَإِنْ
كُـنْـتَ الْـمُـسِـيءَ فَأَنْـتَ أَعْدَلُ جَائِرِ
يُـدْنِـي الْـحَـبِـيـبَ وَإِنْ تَـنَاءَتْ دَارُهُ
طَـيْـفُ الْمَلَامِ لِطَرْفِ سَمْعِي السَّاهِرِ
فَـكَأَنَّ عَـذْلَـكَ عِـيـسُ مَـنْ أَحْـبَـبْـتُهُ
قَـدِمَـتْ عَـلَـيَّ وَكَـانَ سَمْعِيَ نَاظِرِي
أَتْـعَـبْـتَ نَـفْـسَـكَ وَاسْتَرَحْتُ بِذِكْرِهِ
حَـتَّـى حَسِبْتُكَ فِي الصَّبَابِةِ عَاذِرِي
فَــاعْــجَــبْ لِــهَــاجٍ مَــادِحٍ عُــذَّالَـهُ
فِــي حُــبِّــهِ بِــلِــسَـانِ شَـاكٍ شَـاكِـرِ
يَـا سَـائِـرًا بِـالْـقَـلْـبِ غَـدْرًا كَـيْفَ لَمْ
تُــتْــبِــعْـهُ مَـا غَـادَرْتَـهُ مِـنْ سَـائِـرِي
بَـعْضِي يَغَارُ عَلَيْكَ مِنْ بَعْضِي وَيَحْـ
ـسُـدُ بَـاطِـنِـي إِذْ أَنْـتَ فِـيهِ ظَاهِرِي
وَيَـوَدُّ طَـرْفِـي إِنْ ذُكِـرْتَ بِـمَـجْلِسٍ
لَـوْ عَـادَ سَـمْـعًـا مُـصْـغِـيًا لِمُسَامِرِي
مُـــتَـــعَـــوِّدًا إِنْــجَــازَهُ مُــتَــوَعِّــدًا
أَبَــدًا وَيَــمْــطُــلُــنِــي بِــوَعْــدٍ نَـادِرِ
وَلِبُعْدِهِ اسْوَدَّ الضُّحَى عِنْدِي كَمَا ابْـ
ـيَـضَّـتْ لِـقُـرْبٍ مِـنْـهُ كَـانَ دَيَـاجِرِي

عن القصيدة

  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: الكامل
  • عصر القصيدة: الأيوبي

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢