هَلْ بِالدِّيَارِ الْغَدَاةَ مِنْ صَمَمِ

Wave Image
هَـلْ بِـالـدِّيَـارِ الْـغَـدَاةَ مِـنْ صَمَمِ
أَمْ هَـلْ بِـرَبْـعِ الْأَنِـيـسِ مِـنْ قِدَمِ
أَمْ مَـا تُـنَادِي مِنْ مَاثِلٍ دَرَجَ السَّـ
ـيْـلُ عَـلَـيْـهِ كَـالْـحَـوْضِ مُـنْـهَدِمِ
تَـسْأَلُـهُ الْـعَـهْـدَ وَهْوَ عَهْدُكَ وَاسْـ
ـتَــجْــمَــعَ مَــنْ حَــلَّـهُ وَلَـمْ يَـرِمِ
إِنَّـكَ أَنْـتَ الْـمَـحْـزُونُ فِي أَثَرِ الْـ
ـحَــيِّ فَإِنْ تَــنْــوِ نِــيَّــهُــمْ تُـقِـمِ
كَـانَ بِـهَـا بَعْضُ مَنْ هَوِيتُ وَمَنْ
يَـلْـقَ سُـرُورًا فِي الْعَيْشِ لَمْ يَدُمِ
يَـسْأَلُـنِـي صَـاحِـبِـي بِـدَائِي وَقَدْ
نَـــامَ عِـــشَـــاءً وَبِـــتُّ لَــمْ أَنَــمِ
إِنَّ شِـفَـائِـي وَأَصْـلُ دَائِـي لَـشَيْ
ءٌ وَاحِــدٌ وَهْــوَ أَكْــبَــرُ الــسَّـقَـمِ
مِـنْ عَهْدِ مَا أَوْرَثَتْ حَبِيبَةُ وَالشَّـ
ـرُّ يُـــوَافِـــي مَـــطَـــالِــعَ الْأَكَــمِ
أَكْـنِـي بِـغَـيْـرِ اسْـمِـهَـا وَقَـدْ عَلِمَ
الــلــهُ خَــفِــيَّــاتِ كُـلِّ مُـكْـتَـتَـمِ
مَـخَـافَـةَ الْـكَـاشِـحِ الْـمُـكَـثِّـرِ أَنْ
يَــطْــرَحَ فِــيـهَـا عَـوَائِـرَ الْـكَـلِـمِ
طَــيِّـبَـةُ الـنَّـشْـرِ وَالْـبُـدَاهَـةِ وَالْـ
ـعِــلَّاتِ عِــنْـدَ الـرُّقَـادِ وَالـنَّـسَـمِ
كَأَنَّ فَـــاهَـــا إِذَا تَـــبَــسَّــمَ مِــنْ
طِـيـبِ مَـشَـمٍّ وَحُـسْـنِ مُـبْـتَسَمِ
تَـسْـتَـنُّ بِـالـضَّـرْوِ مِنْ بَرَاقِشَ أَوْ
هَــيْــلَانَ أَوْ نَــاضِـرٍ مِـنَ الْـعُـتُـمِ
غَــرَّاءُ كَــالــلَّـيْـلَـةِ الْـمُـبَـارَكَـةِ الْـ
ـقَــمْــرَاءِ تَــهْـدِي أَوَائِـلَ الـظُّـلَـمِ
رُكِّـبَ فِـي الـسَّـامِ وَالـزَّبِـيبِ أَقَا
حِـيُّ كَـثِـيـبٍ تَـنْـدَى مِـنَ الـرِّهَمِ
بِــمَـاءِ مُـزْنٍ مِـنْ مَـاءِ دَوْمَـةَ قَـدْ
جُــرِّدَ فِــي لَــيْــلِ شَــمْأَلٍ شَـبِـمِ
عُــلَّــتْ بِـهِ قَـرْقَـفٌ سُـلَافَـةُ إِسْـ
ـفِــنْــطٍ عُــقَــارٌ قَــلِـيـلَـةُ الـنَّـدَمِ
أُلْـقِـيَ فِـيهَا فِلْجَانِ مِنْ مِسْكِ دَا
رِيــنَ وَفِــلْـجٌ مِـنْ فُـلْـفُـلٍ ضَـرِمِ
رُدَّتْ إِلَـى أَكْـلَـفِ الْـمَـنَـاكِـبِ مَـرْ
سُـومٍ مُـقِـيمٍ فِي الطِّينِ مُحْتَدِمِ
جَـوْنٍ كَـجَـوْزِ الْـخَـمَّـارِ جَرَّدَهُ الْـ
ـخُـــرَّاسُ لَا نَـــاقِـــسٍ وَلَا هَــزِمِ
تَــهْــدِرُ فِــيــهِ وَسَــاوَرَتْــهُ كَـمَـا
رُجِّـعَ هَـدْرٌ مِـنْ مُـصْـعَـبٍ قَـطِـمِ
وَحَــائِــلٍ بَــازِلٍ تَــرَبَّــعَـتِ الـصَّـ
ـيْــفَ طَــوِيـلَ الْـعِـفَـاءِ كَـالْأُطُـمِ
غَــرَّزَهَــا أَخْـضَـرُ الـنَّـوَاجِـذِ نَـسَّـ
ـافٌ نُــحُــورَ الْـفِـصَـالِ بِـالْـقَـدَمِ
وَغَــارَةٍ تَــسْــعَـرُ الْـمَـقَـانِـبَ قَـدْ
سَـارَعْـتُ فِـيـهَـا بِـصَـلْـدَمٍ صَـمَمِ
فَـعْـمٍ أَسِـيـلٍ عَـرِيضِ أَوْظِفَةِ الرِّ
جْـلَـيْـنِ خَـاظِـي الْـبَـضِيعِ مُلْتَئِمِ
فِــي مِــرْفَــقَــيْــهِ تَــقَـارُبٌ وَلَـهُ
بِـــرْكَـــةُ زَوْرٍ كَــجَــبْأَةِ الْــخَــزَمِ
خِــيــطَ عَــلَـى زَفْـرَةٍ فَـتَـمَّ وَلَـمْ
يَــرْجِــعْ إِلَــى دِقَّــةٍ وَلَا هَــضَــمِ
وَهْـوَ طَـوِيـلُ الْـجِـرَانِ مُـدَّ بِـلَحْـ
ـيَــيْــهِ وَلَــمْ يَأْزَمَــا عَــلَـى كَـزَمِ
كَأَنَّــهُ بَــعْــدَمَــا تَــقَــطَّــعَــتِ الْـ
ـخَـيْـلُ وَمَـالَ الْـحَـمِـيـمُ بِالْجُرُمِ
شُـوذَانِـقٌ يَـطْـلُـبُ الْـحَـمَـامَ وَتَزْ
هَــاهُ جَــنُــوبٌ لِــنَــاهِـضٍ لَـحِـمِ
يُـطِـيحُ بِالْفَارِسِ الْمُدَجَّجِ ذِي الْـ
ـقَـوْنَـسِ حَـتَّـى يَغِيبَ فِي الْقَتَمِ
أَعْـجَـلَهَا أَقْدُحِي الضَّحَاءَ ضُحًى
وَهْـيَ تُـنَـاصِـي ذَوَائِـبَ الـسَّـلَـمِ
أَبْـلِـغْ خَـلِـيـلِـي الَّـذِي تَـجَـهَّـمَنِي
مَــا أَنَــا عَــنْ غَــيِّــهِ بِــمُـنْـصَـرِمِ
إِنْ يَـكُ قَـدْ ضَـاعَ مَا حَمَلْتُ فَقَدْ
حَـمَـلْـتُ إِثْـمًـا كَـالطَّوْدِ مِنْ إِضَمِ
أَمَــانَــةُ الـلـهِ وَهْـيَ أَعْـظَـمُ مِـنْ
هَضْبِ شَرَوْرَى وَالرُّكْنِ مِنْ خِيَمِ
أُخْــبِــرُكَ الــسِّــرَّ لَا أُخَــبِّـرُهُ الـنَّـ
ـاسَ وَأُصْـفِـيـكَ دُونَ ذِي الرَّحِمِ
وَأَزْجُـرُ الْـكَـاشِـحَ الْـعَـدُوَّ إِذَا اغْـ
ـتَـابَـكَ زَجْـرًا مِـنِّـي عَـلَـى أَضَـمِ
زَجْــرَ أَبِــي عُــرْوَةَ الــسِّـبَـاعَ إِذَا
أَشْــفَـقَ أَنْ يَـلْـتَـبِـسْـنَ بِـالْـغَـنَـمِ
فَـخُـنْـتَ عَـهْـدَ الْإِخَـاءِ مُـبْـتَـدِئًـا
وَلَـمْ تَـخَـفْ مِـنْ غَـوَائِـلِ الـنِّـقَـمِ

عن القصيدة

  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: المنسرح
  • عصر القصيدة: صدر الإسلام

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٤