أَيَرْجِعُ لِي قُرْبُ الْحَبِيبِ الْمُعَاهِدِ

Wave Image
أَيَـرْجِـعُ لِـي قُـرْبُ الْـحَـبِـيـبِ الْـمُـعَـاهِدِ
وَتَـجْـدِيـدُ عَـهْـدِ الْـوَصْـلِ بَـيْـنَ الْمَعَاهِدِ
وَهَـلْ بَـعْـدَ شَـتِّ الـشَّـمْـلِ وَصْلُ عَلَائِقٍ
عَــلِــقْــنَ بِــقَــلْــبٍ فَــاقِــدٍ غَـيْـرِ فَـاقِـدِ
فَــمَــا زِلْـتُ مَـطْـلُـولًا دَمِـي وَمَـدَامِـعِـي
عَــلَــى طَــلَــلٍ بِــالْأَبْــرَقِ الْـفَـرْدِ هَـامِـدِ
وَسَـفْـكُ دَمِـي عَـنْ سَـفْـحِ دَمْـعِيَ مُفْهِمٌ
بِأَنَّ عُـــيُـــونَ الْــعِــيــنِ سُــمُّ الْأَسَــاوِدِ
وَبَـيْـنَ بِـطَـاحِ الـرَّمْـلِ مِـنْ شِـعْـبِ عَامِرٍ
خُـــدُورُ بُـــدُورٍ نَـــاعِـــمَـــاتٍ نَـــوَاهِــدِ
كَأَنَّ شُــعَــاعَ الــنُّــورِ فِــي قَــسَـمَـاتِـهَـا
شَــقَــائِــقُ حُــسْـنٍ فِـي رِيَـاضِ خَـرَائِـدِ
يُــرَنِّــحُــهَـا سُـكْـرُ الـشَّـبِـيـبَـةِ وَالـصِّـبَـا
فَـعِـنْـدَ الْـهَـوَى الْـعُـذْرِيِّ مَـطْـلُ الْـمُوَادِدِ
فَـيَـا لَـيْـتَ شِـعْـرِي عَـنْ خُيَيْمَاتِ حَاجِرٍ
وَسُــكَّــانِ ذَاكَ الْــبَــرْزَخِ الْــمُــتَــبَــاعِـدِ
وَعَـنْ رَوْضَـةٍ كَـانَـتْ مَـقِـيـلًا وَمَـسْـمَـرًا
لَــنَـا وَلِـلَـيْـلَـى فِـي الـزَّمَـانِ الْـمُـسَـاعِـدِ
وَمَـا كَـانَ مِـنْ عِـلْـمِ الْـفَـرِيـقِ وَمَا حَكَوْا
عَـنِ الـطَّـلَـلِ الْـمَـهْـجُـورِ خَـلْفَ الْعَضَائِدِ
قِـفَـا بِـي بِـذَاتِ الْأَثْـلِ مِـنْ أَيْمُنِ الْحِمَى
لِأَنْـــشُـــدَ قَـــلْـــبًـــا لَا يُـــرَدُّ بِـــنَــاشِــدِ
وَأَسْــتَــخْـبِـرَ الـنَّـجْـدِيَّ إِنْ هَـبَّ عَـائِـدًا
بِـرَبْـعِ الـلِّـوَى عَـنْ طِـلْـبَـتِـي وَمَـقَاصِدِي
لَــعَــلَّ عَــلِــيـلَ الـرِّيـحِ يُـهْـدِي رَوَائِـحًـا
لِـــرَاحَـــةِ صَــبٍّ لِــلــصُّــدُودِ مُــكَــابِــدِ
أَمَــا وَالَّــذِي حَــجَّ الْــمُــلَــبُّــونَ بَــيْـتَـهُ
يَـــؤُمُّــونَــهُ بِــالْــهَــدْيِ ذَاتِ الْــقَــلَائِــدِ
وَمَـنْ طَـافَ بِـالْـبَـيْـتِ الْـمُـعَـظَّـمِ نَاسِكًا
وَشَــاهَــدَ مِــنْ أَنْــوَارِ تِـلْـكَ الْـمَـشَـاهِـدِ
لَــئِــنْ بَــدَرَتْ لِــي عَـطْـفَـةٌ بِـوِصَـالِـكُـمْ
عَــلَــى بُـعْـدِ دَارَيْـنَـا وَقُـرْبِ الْـحَـوَاسِـدِ
لَأَسْـتَـغْـرِقَـنَّ الْـعُـمْـرَ شُـكْـرًا عَـلَـى الَّذِي
مَــنَـنْـتُـمْ بِـهِ مُـسْـتَـعْـرِفًـا غَـيْـرَ جَـاحِـدِ
فَـمَـا صَـدَّنِـي مِـنْ بَـعْـدِكُـمْ بُـعْـدُ مَـنْزِلٍ
وَلَا خَــوْفُ قَـطْـعٍ مِـنْ ظَـلَامِ الـشَّـدَائِـدِ
وَبَــيْــنَ قُــبَــا وَالـشَّـامِ شَـمْـسُ جَـلَالَـةٍ
جَـلَا الْـكَـوْنَ سَـامِـي نُـورِهَـا الْـمُتَصَاعِدِ
نَــبِــيٌّ نَــضَــاهُ الــلــهُ سَــيْــفًــا لِـدِيـنِـهِ
وَمَـــكَّـــنَـــهُ مِـــنْ كُـــلِّ عَــادٍ مُــعَــانِــدِ
وَنَــادَاهُ بِــاسْــمَــيْ أَحْــمَــدٍ وَمُــحَــمَّـدٍ
عَــلَــى أَنَّــهُ مُــسْــتَــجْـمِـعٌ لِـلْـمَـحَـامِـدِ
فَـهَـا هُـوَ خَـيْـرُ الْـخَـلْـقِ مِـنْ خَـيْـرِ أُمَّـةٍ
يَـــدُلُّ عَــلَــى نَــهْــجٍ لِإِرْشَــادِ قَــاصِــدِ
وَنَــحْــنُ بِــهِ نَـعْـلُـو عَـلَـى الْأُمَـمِ الَّـتِـي
مَــضَــتْ وَكِــتَــابُ الـلـهِ أَعْـدَلُ شَـاهِـدِ
أَتَــانَــا بِــنُــورِ الْــحَــقِّ وَالـشِّـرْكُ عَـامِـرٌ
فَأَصْـبَـحَ رُكْـنُ الـشِّـرْكِ وَاهِـي الْـقَـوَاعِدِ
وَمَـــدَّ عَــلَــيْــنَــا مِــنْــهُ ظِــلَّ هِــدَايَــةٍ
وَأَمْـــطَـــرَنَـــا مِـــنْ بِـــرِّهِ كُــلَّ جَــائِــدِ
أَلَا يَــا نَــسِـيـمًـا هَـبَّ مِـنْ قَـبْـرِ طَـيْـبَـةٍ
بَـثَـثْـتَ رِيَـاحَ الْـمِـسْـكِ بَـيْـنَ الْـمَـعَـاهِدِ
أَعِــدْ لِــي إِلَــى تِــلْــكَ الـرِّيَـاضِ هَـدِيَّـةً
لِأَكْـــرَمِ سَـــاعٍ فِـــي الْأَنَـــامِ وَقَـــاعِــدِ
سَـلَامًـا كَـعَـدِّ الْـقَـطْـرِ وَالرَّمْلِ وَالْحَصَى
وَنَـبْـتِ الْأَرَاضِـي وَالـنُّـجُـومِ الـشَّـوَاهِـدِ
جَـدِيـدًا عَـلَـى مَـرِّ الْـجَـدِيـدَيْـنِ جَـارِيًـا
إِلَـــى أَبَـــدِ الْآبَـــادِ لَـــيْـــسَ بِـــنَـــافِــدِ
عَــلَــى خَـيْـرِ خَـلْـقِ الـلـهِ حَـيًّـا وَمَـيِّـتًـا
وَأَشْــــرَفِ مَــــوْلُــــودٍ لِأَشْـــرَفِ وَالِـــدِ
حَـبِـيـبٌ زَرَعْـتُ الْـحُـبَّ فِـي كَـبِـدِي لَـهُ
وَلَــسْــتُ لِــزَرْعِ الْــحُــبِّ أَوَّلَ حَــاصِــدِ
وَقَــدَّمْــتُ مَــدْحَ الْــهَــاشِــمِـيِّ تِـجَـارَةً
إِلَــى مَــوْسِــمِ الْأَرْبَــاحِ كَــنْـزِ الْـفَـوَائِـدِ
إِلَـى مَـنْ لَـهُ الـتَّـنْـزِيـلُ بِـالْـمَـدْحِ نَـاطِقٌ
يُــرَدِّدُهُ الــتَّــالُــونَ بَــيْــنَ الْــمَــسَـاجِـدِ
إِلَـيْـكَ شَـفِـيـعَ الْـمُـذْنِـبِـيـنَ انْـتَـهَـتْ بِنَا
طَــلَائِــحُ فِــكْــرٍ تَــبْــتَــغِـي حَـقَّ وَافِـدِ
كَأَنَّ فَــتِـيـتَ الْـمِـسْـكِ مُـسْـوَدُّ خَـطِّـهَـا
وَأَلْـــفَـــاظُـــهُــا تُــزْرِي بِــدُرِّ الْــفَــرَائِــدِ
هَـنِـيـئًـا لَـهَـا إِنْ أَدْرَكَـتْ مَـطْـلَـبَ الْغِنَى
لَـدَيْـكَ وَأَضْـحَـى سُـوقُـهَـا غَـيْـرَ كَـاسِدِ
أَتَــتْــكَ مِــنَ الــنَّــيَّــابَــتَــيْـنِ مُـجِـيـدَةً
بِـمَـدْحِـكَ تَـرْجُـو مِـنْـكَ مَـهْـرَ الْـقَـصَائِدِ
لِــقَــائِــلِــهَــا عَـبْـدِ الـرَّحِـيـمِ بْـنِ أَحْـمَـدٍ
وَصَــاحِـبِـهِ عَـانِـي الـذُّنُـوبِ ابْـنِ رَاشِـدِ
فَــمَــا زَالَ فِـي أَرْضِ الْـمَـغَـارِبِ حَـامِـلًا
ثِــقَــالَ ذُنُــوبٍ كَــالْــجِــبَــالِ الــرَّوَاكِـدِ
فَــقِــيــرًا حَــقِــيــرًا مُــسْـتَـقِـرًّا بِـذَنْـبِـهِ
يُــبَــارِزُ بِــالْــعِــصْــيَــانِ أَعْــدَلَ نَــاقِــدِ
وَذَنْــبِــيَ يَــا مَــوْلَايَ أَضْــعَــافُ ذَنْــبِـهِ
وَبَــحْــرُكَ لِــلــرَّاجِــيــنَ عَـذْبُ الْـمَـوَارِدِ
وَجُــودُكَ مَــوْجُــودٌ وَفَــضْـلُـكَ فَـائِـضٌ
وَمَـهْـمَـا سُـئِـلْـتَ الـشَّـيْءَ جُـدْتَ بِـزَائِـدِ
فَـلَا تُـخْـلِـنَـا يَـا سَـيِّـدَ الْـمُـرْسَـلِـيـنَ مِنْ
عَـــوَاطِـــفِ بِـــرٍّ أَوْ جَــمِــيــلِ عَــوَائِــدِ
وَقُــلْ أَنْــتُـمَـا فِـي ذِمَّـتِـي مِـنْ جَـهَـنَّـمٍ
وَمِـنْ مِـحَـنِ الـدُّنْـيَـا وَمَـكْـرِ الْـحَـوَاسِـدِ
وَمِــنْ سَـكَـرَاتِ الْـمَـوْتِ وَالْـقَـبْـرِ بَـعْـدَهُ
وَمِــنْ كُــلِّ هَــوْلٍ وَاقِــفٍ بِــالْــمَـرَاصِـدِ
وَبِـــرَّ وَأَكْـــرِمْ مَــنْ يَــلِــيــنَــا رَحَــامَــةً
وَصُـــحْــبَــةَ دِيــنٍ وَاتِّــفَــاقَ عَــقَــائِــدِ
فَــلَــيْــسَ لَــنَـا رُكْـنٌ يَـقِـيـنَـا مِـنَ الَّـذِي
نُــحَــاذِرُهُ لَــوْلَاكَ سَــهْــلُ الْــمَــقَــاصِـدِ
وَلَا عَــمَــلٌ نَــرْجُــو الــنَّـجَـاةَ بِـهِ سِـوَى
شَــفَــاعَـتِـكَ الْـعُـظْـمَـى لِـسَـاهٍ وَعَـامِـدِ
وَصَــلَّــى عَــلَــيْــكَ الــلـهُ مَـا لَاحَ بَـارِقٌ
تُـــجَــاوِبُــهُ فِــي الْــجَــوِّ حَــنَّــةُ رَاعِــدِ
وَمَا ارْفَضَّ مِنْ وَاهِي الْعُرَى كُلُّ مُسْجِمٍ
وَقَــوَّمَ مِــنْ نَــبْــتِ الـثَّـرَى كُـلَّ سَـاجِـدِ
وَمَــا غَــرَّدَتْ وَرْقَــاءُ فِــي عَــذَبَــاتِــهَـا
سُـحَـيْـرًا عَـلَـى غُـصْـنٍ مِـنَ الْأَيْـكِ مَائِدِ
صَــلَاةً تُـبَـارِي الـرِّيـحَ مِـسْـكًـا وَعَـنْـبَـرًا
وَتَـعْـلُـو بِـسَـامِـي الـنُّـورِ فَـوْقَ الْـفَـرَاقِدِ
وَيَـسْـتَـغْـرِقُ الْأَعْـصَـارَ وَالْـحُقْبَ عُمْرُهَا
بِــغَــيْــرِ انْـتِـهَـاءٍ خَـالِـدًا فِـي الْـخَـوَالِـدِ
تَــخُــصُّــكَ يَـا فَـرْدَ الْـوُجُـودِ وَتَـنْـثَـنِـي
عُـمُـومًـا عَـلَـى الـصَّـحْبِ الْكِرَامِ الْمَوَالِدِ
عَــتِــيــقٍ وَفَـارُوقٍ وَعُـثْـمَـانَ وَالْـفَـتَـى
عَـــــلِــــيٍّ وَأَتْــــبَــــاعٍ وَآلٍ أَمَــــاجِــــدِ

عن القصيدة

  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: الطويل
  • عصر القصيدة: المملوكي

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٤