أَلَا هُبِّي بِصَحْنِكِ فَاصْبَحِينَا

Wave Image
أَلَا هُـبِّـي بِـصَـحْـنِكِ فَاصْبَحِينَا
وَلَا تُــبْــقِـي خُـمُـورَ الْأَنْـدَرِيـنَـا
مُـشَـعْـشَـعَـةً كَأَنَّ الْـحُـصَّ فِيهَا
إِذَا مَـا الْـمَـاءُ خَـالَـطَـهَـا سَخِينَا
تَـجُـورُ بِـذِي الـلُّـبَـانَةِ عَنْ هَوَاهُ
إِذَا مَــا ذَاقَــهَــا حَــتَّـى يَـلِـيـنَـا
تَـرَى الـلَّـحِزَ الشَّحِيحَ إِذَا أُمِرَّتْ
عَــلَــيْـهِ لِـمَـالِـهِ فِـيـهَـا مُـهِـيـنَـا
كَأَنَّ الـشُّـهْـبَ فِـي الْآذَانِ مِـنْهَا
إِذَا قَـرَعُـوا بِـحَـافَـتِـهَـا الْـجَبِينَا
صَـبَـنْـتِ الْـكَأْسَ عَـنَّـا أُمَّ عَمْرٍو
وَكَـانَ الْـكَأْسُ مَـجْـرَاهَا الْيَمِينَا
وَمَــا شَــرُّ الــثَّــلَاثَـةِ أُمَّ عَـمْـرٍو
بِـصَـاحِـبِـكِ الَّـذِي لَا تَـصْـبَحِينَا
وَكَأْسٍ قَــدْ شَـرِبْـتُ بِـبَـعْـلَـبَـكٍّ
وَأُخْـرَى فِـي دِمَـشْقَ وَقَاصِرِينَا
إِذَا صَــمَــدَتْ حُـمَـيَّـاهَـا أَرِيـبًـا
مِـنَ الْـفِـتْـيَـانِ خِـلْـتَ بِهِ جُنُونَا
فَمَا بَرِحَتْ مَجَالَ الشَّرْبِ حَتَّى
تَــغَــالَـوْهَـا وَقَـالُـوا قَـدْ رَوِيـنَـا
وَإِنَّــا سَـوْفَ تُـدْرِكُـنَـا الْـمَـنَـايَـا
مُـــقَـــدَّرَةً لَــنَــا وَمُــقَــدَّرِيــنَــا
قِـفِـي قَـبْـلَ الـتَّـفَـرُّقِ يَـا ظَعِينَا
نُـخَـبِّـرْكِ الْـيَـقِـيـنَ وَتُـخْـبِـرِيـنَا
قِفِي نَسْأَلْكِ هَلْ أَحْدَثْتِ صَرْمًا
لِـوَشْـكِ الْـبَـيْنِ أَمْ خُنْتِ الْأَمِينَا
بِـيَـوْمِ كَـرِيـهَـةٍ ضَـرْبًـا وَطَـعْـنًـا
أَقَــرَّ بِــهِ مَــوَالِــيــكِ الْـعُـيُـونَـا
وَإِنَّ غَـــدًا وَإِنَّ الْـــيَــوْمَ رَهْــنٌ
وَبَــعْــدَ غَــدٍ بِـمَـا لَا تَـعْـلَـمِـيـنَـا
أَفِـي لَـيْـلَـى يُـعَـاتِـبُـنِـي أَبُـوهَـا
وَإِخْـوَتُـهَـا وَهُـمْ لِـي ظَـالِـمُـونَا
تُـرِيـكَ إِذَا دَخَـلْـتَ عَـلَـى خَلَاءٍ
وَقَـدْ أَمِـنَـتْ عُـيُونَ الْكَاشِحِينَا
ذِرَاعَــيْ عَــيْــطَـلٍ أَدْمَـاءَ بِـكْـرٍ
هِـجَـانِ الـلَّـوْنِ لَـمْ تَـقْـرَأْ جَنِينَا
وَثَـدْيًـا مِـثْـلَ حُقِّ الْعَاجِ رَخْصًا
حَـصَـانًـا مِـنْ أَكُـفِّ الـلَّامِـسِـينَا
وَنَـحْـرًا مِـثْلَ ضَوْءِ الْبَدْرِ وَافَى
بِإِتْــمَــامٍ أُنَــاسًــا مُــدْجِــنِـيـنَـا
وَمَـتْـنَـيْ لَـدْنَـةٍ سَمَقَتْ وَطَالَتْ
رَوَادِفُــهَــا تَــنُــوءُ بِــمَـا وَلِـيـنَـا
وَمَأْكَـمَـةً يَـضِـيـقُ الْـبَـابُ عَـنْهَا
وَكَـشْـحًـا قَـدْ جُـنِنْتُ بِهِ جُنُونَا
وَسَــارِيَــتَــيْ بَــلَـنْـطٍ أَوْ رُخَـامٍ
يَـرِنُّ خُـشَـاشُ حَـلْـيِـهِـمَـا رَنِينَا
فَـمَـا وَجَـدَتْ كَوَجْدِي أُمُّ سَقْبٍ
أَضَــلَّـتْـهُ فَـرَجَّـعَـتِ الْـحَـنِـيـنَـا
وَلَا شَـمْـطَـاءُ لَـمْ يَـتْـرُكْ شَـقَاهَا
لَــهَــا مِــنْ تِــسْـعَـةٍ إِلَّا جَـنِـيـنَـا
تَـذَكَّـرْتُ الـصِّـبَـا وَاشْـتَـقْتُ لَمَّا
رَأَيْـتُ حُـمُـولَـهَـا أُصُـلًا حُـدِيـنَا
فَأَعْـرَضَـتِ الْيَمَامَةُ وَاشْمَخَرَّتْ
كَأَسْــيَـافٍ بِأَيْـدِي مُـصْـلِـتِـيـنَـا
أَبَــا هِـنْـدٍ فَـلَا تَـعْـجَـلْ عَـلَـيْـنَـا
وَأَنْــظِــرْنَـا نُـخَـبِّـرْكَ الْـيَـقِـيـنَـا
بِأَنَّــا نُــورِدُ الــرَّايَــاتِ بِــيــضًـا
وَنُـصْـدِرُهُـنَّ حُـمْـرًا قَـدْ رَوِيـنَـا
وَأَيَّــــامٍ لَــــنَــــا غُــــرٍّ طِـــوَالٍ
عَـصَـيْـنَـا الْـمَـلْكَ فِيهَا أَنْ نَدِينَا
وَسَــيِّــدِ مَــعْـشَـرٍ قَـدْ تَـوَّجُـوهُ
بِـتَـاجِ الْمُلْكِ يَحْمِي الْمُحْجَرِينَا
تَـرَكْـنَـا الْـخَـيْـلَ عَـاكِـفَـةً عَـلَيْهِ
مُــقَــلَّــدَةً أَعِــنَّــتَــهَـا صُـفُـونَـا
وَأَنْـزَلْـنَـا الْـبُـيُـوتَ بِـذِي طُلُوحٍ
إِلَـى الـشَّـامَاتِ تَنْفِي الْمُوعِدِينَا
وَقَـدْ هَـرَّتْ كِـلَابُ الْـحَـيِّ مِـنَّـا
وَشَــذَّبْــنَـا قَـتَـادَةَ مَـنْ يَـلِـيـنَـا
مَـتَـى نَـنْـقُـلْ إِلَـى قَـوْمٍ رَحَـانَـا
يَـكُـونُـوا فِـي الـلِّقَاءِ لَهَا طَحِينَا
يَـكُـونُ ثِـفَـالُـهَـا شَـرْقِـيَّ نَـجْـدٍ
وَلُـهْـوَتُـهَـا قُـضَـاعَـةَ أَجْـمَـعِـينَا
نَـزَلْـتُـمْ مَـنْـزِلَ الْأَضْـيَـافِ مِـنَّـا
فَأَعْـجَـلْـنَـا الْـقِـرَى أَنْ تَـشْتُمُونَا
قَــرَيْــنَـاكُـمْ فَـعَـجَّـلْـنَـا قِـرَاكُـمْ
قُـبَـيْـلَ الـصُّـبْـحِ مِرْدَاةً طَحُونَا
نَــعُــمُّ أُنَـاسَـنَـا وَنَـعِـفُّ عَـنْـهُـمْ
وَنَـحْـمِـلُ عَـنْـهُـمُ مَـا حَـمَّـلُـونَـا
نُـطَـاعِـنُ مَـا تَـرَاخَى النَّاسُ عَنَّا
وَنَـضْـرِبُ بِـالسُّيُوفِ إِذَا غُشِينَا
بِـسُـمْـرٍ مِـنْ قَـنَـا الْـخَـطِّيِّ لُدْنٍ
ذَوَابِـلَ أَوْ بِـبِـيـضٍ يَـخْـتَـلِـيـنَـا
نَـشُـقُّ بِـهَـا رُءُوسَ الْـقَـوْمِ شَقًّا
وَنُـخْـلِـيـهَـا الـرِّقَـابَ فَـتَخْتَلِينَا
كَأَنَّ جَـمَـاجِـمَ الْأَبْـطَـالِ فِـيـهَـا
وُسُــوقٌ بِــالْأَمَــاعِـزِ يَـرْتَـمِـيـنَـا
وَإِنَّ الـضِّـغْـنَ بَعْدَ الضِّغْنِ يَبْدُو
عَـلَـيْـكَ وَيُـخْـرِجُ الـدَّاءَ الدَّفِينَا
وَرِثْـنَـا الْـمَـجْـدَ قَـدْ عَلِمَتْ مَعَدٌّ
نُــطَـاعِـنُ دُونَـهُ حَـتَّـى يَـبِـيـنَـا
وَنَـحْـنُ إِذَا عِـمَـادُ الْـحَيِّ خَرَّتْ
عَـنِ الْأَحْـفَـاضِ نَـمْـنَعُ مَنْ يَلِينَا
نَــجُـذُّ رُءُوسَـهُـمْ فِـي غَـيْـرِ بِـرٍّ
فَــمَــا يَــدْرُونَ مَــاذَا يَــتَّـقُـونَـا
كَأَنَّ سُــيُـوفَـنَـا فِـيـنَـا وَفِـيـهِـمْ
مَــخَــارِيــقٌ بِأَيْــدِي لَاعِــبِـيـنَـا
كَأَنَّ ثِــيَــابَــنَــا مِــنَّــا وَمِــنْـهُـمْ
خُـضِـبْـنَ بِأُرْجُـوَانٍ أَوْ طُـلِـيـنَـا
إِذَا مَــا عَــيَّ بِــالْإِسْـنَـافِ حَـيٌّ
مِـنَ الْـهَـوْلِ الْـمُـشَـبَّـهِ أَنْ يَكُونَا
نَـصَـبْـنَـا مِـثْـلَ رَهْـوَةَ ذَاتَ حَـدٍّ
مُـحَـافَـظَـةً وَكُـنَّـا الـسَّـابِـقِـيـنَا
بِـفِـتْـيَـانٍ يَـرَوْنَ الْـقَـتْـلَ مَجْدًا
وَشِـيـبٍ فِـي الْحُرُوبِ مُجَرَّبِينَا
حُـدَيَّـا الـنَّـاسِ كُـلِّـهِـمُ جَـمِـيـعًا
مُـقَـارَعَـةً بَـنِـيـهِـمْ عَـنْ بَـنِـيـنَـا
فَأَمَّـا يَـوْمَ خَـشْـيَـتِـنَـا عَـلَـيْـهِمْ
فَـتُـصْـبِـحُ خَـيْـلُـنَـا عُصَبًا ثُبِينَا
وَأَمَّـا يَـوْمَ لَا نَـخْـشَـى عَـلَـيْـهِمْ
فَــنُــمْــعِــنُ غَـارَةً مُـتَـلَـبِّـبِـيـنَـا
بِـرَأْسٍ مِـنْ بَـنِـي جُـشَمَ بْنِ بَكْرٍ
نَـدُقُّ بِـهِ الـسُّـهُـولَـةَ وَالْـحُـزُونَا
أَلَا لَا يَــــعْـــلَـــمُ الْأَقْـــوَامُ أَنَّـــا
تَــضَـعْـضَـعْـنَـا وَأَنَّـا قَـدْ وَنِـيـنَـا
أَلَا لَا يَــجْــهَــلَــنْ أَحَـدٌ عَـلَـيْـنَـا
فَـنَـجْـهَـلَ فَوْقَ جَهْلِ الْجَاهِلِينَا
بِأَيِّ مَـشِـيـئَـةٍ عَـمْـرَو بْـنَ هِـنْـدٍ
نَـكُـونُ لِـقَـيْـلِـكُـمْ فِـيـهَـا قَطِينَا
بِأَيِّ مَـشِـيـئَـةٍ عَـمْـرَو بْـنَ هِـنْـدٍ
تُـطِـيـعُ بِـنَـا الْـوُشَـاةَ وَتَـزْدَرِيـنَا
بِأَيِّ مَـشِـيـئَـةٍ عَـمْـرَو بْـنَ هِـنْـدٍ
تَــرَى أَنَّــا نَــكُــونُ الْأَرْذَلِــيــنَــا
تَـــهَـــدَّدْنَــا وَأَوْعِــدْنَــا رُوَيْــدًا
مَــتَــى كُــنَّـا لِأُمِّـكَ مَـقْـتَـوِيـنَـا
فَإِنَّ قَـنَـاتَـنَـا يَـا عَـمْـرُو أَعْـيَـتْ
عَـلَـى الْأَعْـدَاءِ قَـبْـلَـكَ أَنْ تَـلِينَا
إِذَا عَـضَّ الـثِّـقَـافُ بِهَا اشْمَأَزَّتْ
وَوَلَّــتْــهُــمْ عَــشَــوْزَنَـةً زَبُـونَـا
عَــشَـوْزَنَـةً إِذَا انْـقَـلَـبَـتْ أَرَنَّـتْ
تَـشُـجُّ قَـفَـا الْـمُـثَـقَّفِ وَالْجَبِينَا
فَـهَـلْ حُدِّثْتَ فِي جُشَمَ بْنِ بَكْرٍ
بِـنَـقْـصٍ فِـي خُـطُـوبِ الْأَوَّلِـينَا
وَرِثْـنَـا مَـجْـدَ عَـلْـقَمَةَ بْنِ سَيْفٍ
أَبَـاحَ لَـنَـا حُـصُـونَ الْـمَجْدِ دِينَا
وَرِثْـتُ مُـهَـلْـهِـلًا وَالْـخَـيْـرَ مِـنْهُ
زُهَـيْـرًا نِـعْـمَ ذُخْـرُ الـذَّاخِـرِيـنَـا
وَعَــتَّــابًـا وَكُـلْـثُـومًـا جَـمِـيـعًـا
بِــهِــمْ نِـلْـنَـا تُـرَاثَ الْأَكْـرَمِـيـنَـا
وَذَا الْـبُـرَةِ الَّـذِي حُـدِّثْـتَ عَـنْـهُ
بِـهِ نُـحْـمَى وَنَحْمِي الْمُحْجَرِينَا
وَمِـنَّـا قَـبْـلَـهُ الـسَّـاعِـي كُـلَـيْبٌ
فَأَيُّ الْــمَــجْــدِ إِلَّا قَــدْ وَلِــيــنَـا
مَـتَـى نَـعْـقِـدْ قَـرِيـنَـتَـنَـا بِحَبْلٍ
نَـجُـذَّ الْـحَـبْـلَ أَوْ نَـقِصِ الْقَرِينَا
وَنُـوجَـدُ نَـحْـنُ أَمْـنَـعُـهُمْ ذِمَارًا
وَأَوْفَــاهُـمْ إِذَا عَـقَـدُوا يَـمِـيـنَـا
وَنَـحْـنُ غَـدَاةَ أُوقِدَ فِي خَزَازَى
رَفَــدْنَـا فَـوْقَ رِفْـدِ الـرَّافِـدِيـنَـا
وَنَـحْـنُ الْحَابِسُونَ بِذِي أُرَاطَى
تَـسُـفُّ الْـجِـلَّـةُ الْـخُـورُ الـدَّرِينَا
وَنَـحْـنُ الْـحَـاكِـمُـونَ إِذَا أُطِـعْنَا
وَنَـحْـنُ الْـعَـازِمُـونَ إِذَا عُـصِينَا
وَنَـحْـنُ الـتَّـارِكُـونَ لِمَا سَخِطْنَا
وَنَـحْـنُ الْآخِـذُونَ لِـمَـا رَضِـيـنَا
وَكُـنَّـا الْأَيْـمَـنِـيـنَ إِذَا الْـتَـقَـيْـنَـا
وَكَــانَ الْأَيْـسَـرِيـنَ بَـنُـو أَبِـيـنَـا
فَـصَـالُـوا صَـوْلَـةً فِـيـمَنْ يَلِيهِمْ
وَصُـلْـنَـا صَـوْلَـةً فِـيـمَـنْ يَـلِـينَا
فَآبُــوا بِــالـنِّـهَـابِ وَبِـالـسَّـبَـايَـا
وَأُبْــنَــا بِـالْـمُـلُـوكِ مُـصَـفَّـدِيـنَـا
إِلَــيْـكُـمْ يَـا بَـنِـي بَـكْـرٍ إِلَـيْـكُـمْ
أَلَــمَّــا تَـعْـرِفُـوا مِـنَّـا الْـيَـقِـيـنَـا
أَلَــمَّــا تَــعْــرِفُـوا مِـنَّـا وَمِـنْـكُـمْ
كَــتَــائِـبَ يَـطَّـعِـنَّ وَيَـرْتَـمِـيـنَـا
عَـلَـيْـنَـا الْبَيْضُ والْيَلَبُ الْيَمَانِي
وَأَسْـيَـافٌ يَـقُـمْـنَ وَيَـنْـحَـنِـيـنَا
عَــلَــيْــنَــا كُــلُّ سَـابِـغَـةٍ دِلَاصٍ
تَـرَى فَـوْقَ الـنِّـطَـاقِ لَهَا غُضُونَا
إِذَا وُضِـعَـتْ عَلَى الْأَبْطَالِ يَوْمًا
رَأَيْـتَ لَـهَـا جُـلُـودَ الْـقَـوْمِ جُونَا
كَأَنَّ غُــضُــونَـهُـنَّ مُـتُـونُ غُـدْرٍ
تُـصَـفِّـقُـهَـا الـرِّيَـاحُ إِذَا جَـرَيْـنَـا
وَتَــحْـمِـلُـنَـا غَـدَاةَ الـرَّوْعِ جُـرْدٌ
عُـرِفْـنَ لَـنَـا نَـقَـائِـذَ وَافْـتُـلِـيـنَـا
وَرَدْنَ دَوَارِعًـا وَخَـرَجْـنَ شُـعْثًا
كَأَمْـثَـالِ الـرَّصَـائِـعِ قَـدْ بَـلِـيـنَـا
وَرِثْــنَــاهُــنَّ عَــنْ آبَــاءِ صِـدْقٍ
وَنُــورِثُــهَــا إِذَا مُــتْــنَـا بَـنِـيـنَـا
عَــلَــى آثَــارِنَـا بِـيـضٌ حِـسَـانٌ
نُــحَــاذِرُ أَنْ تُـقَـسَّـمَ أَوْ تَـهُـونَـا
أَخَـذْنَ عَـلَـى بُـعُـولَـتِـهِـنَّ عَهْدًا
إِذَا لَاقَــوْا كَـتَـائِـبَ مُـعْـلَـمِـيـنَـا
لَــتَـسْـتَـلِـبُـنَّ أَفْـرَاسًـا وَبِـيـضًـا
وَأَسْـرَى فِـي الْـحَـدِيـدِ مُقَرَّنِينَا
تَـــرَانَـــا بَــارِزِيــنَ وَكُــلُّ حَــيٍّ
قَـدِ اتَّـخَـذُوا مَـخَـافَـتَـنَـا قَرِينَا
إِذَا مَـا رُحْـنَ يَـمْـشِـينَ الْهُوَيْنَى
كَـمَـا اضْطَرَبَتْ مُتُونُ الشَّارِبِينَا
يَـقُـتْـنَ جِـيَـادَنَـا وَيَـقُـلْنَ لَسْتُمْ
بُــعُــولَــتَــنَـا إِذَا لَـمْ تَـمْـنَـعُـونَـا
إِذَا لَــمْ نَــحْــمِـهِـنَّ فَـلَا بَـقِـيـنَـا
لِــشَــيْءٍ بَـعْـدَهُـنَّ وَلَا حَـيِـيـنَـا
ظَـعَـائِـنَ مِنْ بَنِي جُشَمَ بْنِ بَكْرٍ
خَـلَـطْـنَ بِـمَـيْـسَـمٍ حَسَبًا وَدِينَا
وَمَـا مَـنَـعَ الـظَّعَائِنَ مِثْلُ ضَرْبٍ
تَـرَى مِـنْـهُ الـسَّـوَاعِـدَ كَـالْـقُلِينَا
كَأَنَّــا وَالــسُّــيُــوفُ مُــسَـلَّـلَاتٌ
وَلَـدْنَـا الـنَّـاسَ طُـرًّا أَجْـمَـعِـيـنَا
يُـدَهْـدُونَ الرُّءُوسَ كَمَا تُدَهْدِي
حَــزَاوِرَةٌ بِأَبْـطَـحِـهَـا الْـكُـرِيـنَـا
وَقَـدْ عَـلِـمَ الْـقَـبَـائِـلُ مِـنْ مَـعَدٍّ
إِذَا قُــبَــبٌ بِأَبْــطَـحِـهَـا بُـنِـيـنَـا
بِأَنَّـا الْـعَـاصِـمُـونَ بِـكُـلِّ كَـحْـلٍ
وَأَنَّــا الْــبَــاذِلُـونَ لِـمُـجْـتَـدِيـنَـا
بِأَنَّــا الْــمُــطْـعِـمُـونَ إِذَا قَـدَرْنَـا
وَأَنَّـا الْـمُـهْـلِـكُـونَ إِذَا ابْـتُـلِـيـنَـا
وَأَنَّــا الْــمَــانِــعُــونَ لِــمَـا أَرَدْنَـا
وَأَنَّـا الـنَّـازِلُـونَ بِـحَـيْـثُ شِـيـنَا
وَأَنَّــا الْــمَــانِـعُـونَ لِـمَـا يَـلِـيـنَـا
إِذَا مَـا الْـبِـيـضُ زَايَلَتِ الْجُفُونَا
وَأَنَّــا الـتَّـارِكُـونَ إِذَا سَـخِـطْـنَـا
وَأَنَّـــا الْآخِــذُونَ إِذَا رَضِــيــنَــا
وَأَنَّــا الْــعَـاصِـمُـونَ إِذَا أُطِـعْـنَـا
وَأَنَّــا الْــعَـازِمُـونَ إِذَا عُـصِـيـنَـا
وَأَنَّــا الــطَّــالِــبُـونَ إِذَا نَـقَـمْـنَـا
وَأَنَّــا الـضَّـارِبُـونَ إِذَا ابْـتُـلِـيـنَـا
وَأَنَّــا الــنَّــازِلُــونَ بِــكُــلِّ ثَــغْـرٍ
يَـخَـافُ الـنَّـازِلُـونَ بِـهِ الْـمَـنُـونَا
وَنَـشْـرَبُ إِنْ وَرَدْنَـا الْمَاءَ صَفْوًا
وَيَـشْـرَبُ غَـيْـرُنَـا كَـدَرًا وَطِـينَا
أَلَا أَبْــلِــغْ بَــنِـي الـطَّـمَّـاحِ عَـنَّـا
وَدُعْـمِـيًّـا فَـكَـيْـفَ وَجَـدْتُـمُـونَا
إِذَا مَـا الْمَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفًا
أَبَــيْــنَــا أَنْ نُــقِــرَّ الــذُّلَّ فِـيـنَـا
لَـنَـا الـدُّنْـيَـا وَمَـنْ أَمْسَى عَلَيْهَا
وَنَـبْـطِـشُ حِينَ نَبْطِشُ قَادِرِينَا
بُــغَـاةً ظَـالِـمِـيـنَ وَمَـا ظُـلِـمْـنَـا
وَلَــكِــنَّــا سَــنَــبْــدَأُ ظَـالِـمِـيـنَـا
تَـنَـادَى الْـمُـصْـعَـبَـانِ وَآلُ بَـكْـرٍ
وَنَــادَوْا يَـا لَـكِـنْـدَةَ أَجْـمَـعِـيـنَـا
فَإِنْ نَــغْــلِـبْ فَـغَـلَّابُـونَ قِـدْمًـا
وَإِنْ نُـغْـلَـبْ فَـغَـيْـرُ مُـغَـلَّـبِـيـنَـا
مَــلَأْنَـا الْـبَـرَّ حَـتَّـى ضَـاقَ عَـنَّـا
وَنَـحْـنُ الْـبَـحْـرَ نَـمْـلَـؤُهُ سَـفِينَا
إِذَا بَــلَــغَ الْــفِــطَـامَ لَـنَـا وَلِـيـدٌ
تَـخِـرُّ لَـهُ الْـجَـبَـابِـرُ سَـاجِـدِيـنَا

عن القصيدة

  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: الوافر
  • عصر القصيدة: الجاهلي

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٤