تَعِزُّ عَلَيْهَا رِيبَتِي

جَـزَعْـتُ وَلَـمْ أَجْـزَعْ مِنَ الْبَيْنِ مَجْزَعَا
وَعَــزَّيْــتُ قَـلْـبًـا بِـالْـكَـوَاعِـبِ مُـولَـعَـا
وَأَصْـبَـحْـتُ وَدَّعْـتُ الـصِّـبَـا غَيْرَ أَنَّنِي
أُرَاقِــبُ خَــلَّاتٍ، مِـنَ الْـعَـيْـشِ، أَرْبَـعَـا
فَــمِـنْـهُـنَّ: قَـوْلِـي لِلـنَّـدَامَـى تَـرَفَّـقُـوا،
يُـدَاجُـونَ نَـشَّـاجًـا مِـنَ الْـخَـمْرِ مُتْرَعَا
وَمِـنْـهُـنَّ: رَكْـضُ الْـخَـيْـلِ تَـرْجُمُ بِالْقَنَا
يُــبَــادِرْنَ سِــرْبًــا آمِــنًــا أنْ يُــفَــزَّعَــا
وَمِـنْـهُـنَّ: نَـصُّ الْـعِـيـسِ وَاللَّيْلُ شَامِلٌ
تَــيَــمَّـمُ مَـجْـهُـولًا مِـنَ الْأَرْضِ بَـلْـقَـعَـا
خَـــوَارِجُ مِــنْ بَــرِّيَّــةٍ نَــحْــوَ قَــرْيَــةٍ
يُـجَـدِّدْنَ وَصْـلًا، أَوْ يُـقَـرِّبْـنَ مَـطْـمَـعَـا
وَمِـنْـهُـنَّ: سَـوْقِي الْخَوْدَ قَدْ بَلَّهَا النَّدَى
تُـرَاقِـبُ مَـنْـظُـومَ الـتَّـمَـائِـمِ، مُـرْضَـعَـا
تَــعِــزُّ عَــلَــيْــهَــا رِيـبَـتِـي وَيَـسُـوءُهَـا
بُـكَـاهُ، فَـتَـثْـنِـي الْـجِـيـدَ أنْ يَـتَـضَوَّعَا
بَــعَــثْــتُ إلَــيْــهَـا، وَالـنُّـجُـومُ طَـوَالِـعٌ
حِــذَارًا عَـلَـيْـهَـا أَنْ تَـقُـومَ، فَـتُـسْـمَـعَـا
فَـجَـاءَتْ قَطُوفَ الْمَشْيِ هَيَّابَةَ السُّرَى
يُــدَافِــعُ رُكْــنَــاهَــا كَــوَاعِــبَ أرْبَــعَــا
يُـزَجِّـيـنَـهَـا مَـشْـيَ الـنَّزِيفِ وَقَدْ جَرَى
صُـبَـابُ الْـكَـرَى فِـي مُـخِّـهَـا فَـتَـقَطَّعَا
تَــقُــولُ وَقَــدْ جَــرَّدْتُـهَـا مِـنْ ثِـيَـابِـهَـا
كَـمَـا رُعْـتَ مَـكـحـولَ الْـمَـدَامِـعِ أَتْـلَعَا
وَجَـــدِّكَ لَـــوْ شَــيْءٌ أَتَــانَــا رَسُــولُــهُ،
سِــوَاكَ، وَلَـكِـنْ لَـمْ نَـجِـدْ لَـكَ مَـدْفَـعَـا
فَــبِــتْــنَـا تَـصُـدُّ الْـوَحْـشُ عَـنَّـا كَـأنَّـنَـا
قَـتِـيـلَانِ لَـمْ يَـعْـلَـمْ لَنَا النَّاسُ مَصْرَعَا
تَـجَـافَـى عَـنِ الْـمَـأْثُـورِ بَـيْـنِـي وَبَيْنَهَا
وَتُــدْنِــي عَـلَـيَّ الـسَّـابِـرِيَّ الْـمُـضَـلَّـعَـا
إِذَا أَخَــذَتْــهَــا هِــزَّةُ الـرَّوْعِ أَمْـسَـكَـتْ
بِـمَـنْـكِـبِ مِـقْـدَامٍ عَـلَـى الْـهَـوْلِ أَرْوَعَا

عن القصيدة

  • غرض القصيدة: النسيب
  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: الطويل
  • عصر القصيدة: الجاهلي

عن الشاعر

امرؤ القيس بن حُجر: هو «جندح بن حُجر بن الحارث الكِندي»، أحد أبرز الشعراء العرب في العصر الجاهلي، وهو من أصحاب المُعلَّقات، وُلد نحو عام ١٣٠ق.ﻫ/٤٩٧م بنجد باليمن، نشأ في كنف أبيه وكان ملكًا على بني أسد، وأمه أخت الشاعر «المهلهل»، قَتل بنو أسد أباه فالتمس «امرؤ القيس» من قبائل العرب العَون على الثأر لأبيه، فلم يَستجِب لطلبِه أحد، وعندئذٍ سار إلى القسطنطينية قاصدًا قيصر الروم «جستينيان الأول» وطلب مساعدته؛ فأكرم وِفادته ووعده بأن يتولى إمرة فلسطين، وهو في طريقه إليها وافاه أجله على مقربة من أنقرة، وذلك نحو عام ٨٥ق.ﻫ/٥٤٠م.

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١