عَفَا ذُو حُسًى مِنْ فَرْتَنَى فَالْفَوَارِعُ

Wave Image
عَـفَـا ذُو حُـسًـى مِـنْ فَرْتَنَى فَالْفَوَارِعُ
فَــجَــنْــبَــا أَرِيـكٍ فَـالـتِّـلَاعُ الـدَّوَافِـعُ
فَــمُــجْـتَـمَـعُ الْأَشْـرَاجِ غَـيَّـرَ رَسْـمَـهَـا
مَــصَــايِــفُ مَــرَّتْ بَــعْــدَنَــا وَمَـرَابِـعُ
تَــوَهَّــمْــتُ آيَــاتٍ لَــهَــا فَــعَــرَفْـتُـهَـا
لِــسِــتَّــةِ أَعْــوَامٍ وَذَا الْــعَــامُ سَــابِــعُ
رَمَــادٌ كَــكُــحْــلِ الْـعَـيْـنِ لَأْيًـا أُبِـيـنُـهُ
وَنُـؤْيٌ كَـجِـذْمِ الْـحَـوْضِ أَثْـلَـمُ خَاشِعُ
كَأَنَّ مَـــجَــرَّ الــرَّامِــسَــاتِ ذُيُــولَــهَــا
عَــلَــيْــهِ حَـصِـيـرٌ نَـمَّـقَـتْـهُ الـصَّـوَانِـعُ
عَـلَـى ظَـهْـرِ مِـبْـنَـاةٍ جَـدِيـدٍ سُـيُـورُهَا
يَـطُـوفُ بِـهَـا وَسْـطَ الـلَّـطِـيـمَـةِ بَـائِـعُ
فَــكَــفْــكَـفْـتُ مِـنِّـي عَـبْـرَةً فَـرَدَدْتُـهَـا
عَـلَـى الـنَّـحْـرِ مِـنْـهَـا مُـسْـتَـهِلٌّ وَدَامِعُ
عَلَى حِينَ عَاتَبْتُ الْمَشِيبَ عَلَى الصِّبَا
وَقُــلْــتُ أَلَـمَّـا أَصْـحُ وَالـشَّـيْـبُ وَازِعُ
وَقَــدْ حَــالَ هَــمٌّ دُونَ ذَلِــكَ شَــاغِــلٌ
مَـكَـانَ الـشِّـغَـافِ تَـبْـتَـغِـيـهِ الْأَصَـابِـعُ
وَعِـيـدُ أَبِـي قَـابُـوسَ فِـي غَـيْـرِ كُـنْهِهِ
أَتَــانِــي وَدُونِـي رَاكِـسٌ فَـالـضَّـوَاجِـعُ
فَــبِــتُّ كَأَنِّــي سَــاوَرَتْــنِــي ضَـئِـيـلَـةٌ
مِـنَ الـرُّقْـشِ فِـي أَنْـيَـابِـهَـا السُّمُّ نَاقِعُ
يُـسَـهَّـدُ مِـنْ لَـيْـلِ الـتَّـمَـامِ سَـلِـيـمُـهَـا
لِــحَـلْـيِ الـنِّـسَـاءِ فِـي يَـدَيْـهِ قَـعَـاقِـعُ
تَـنَـاذَرَهَـا الـرَّاقُـونَ مِـنْ سُـوءِ سَـمِّـهَـا
تُـــطَــلِّــقُــهُ طَــوْرًا وَطَــوْرًا تُــرَاجِــعُ
أَتَـانِـي — أَبَـيْتَ اللَّعْنَ — أَنَّكَ لُمْتَنِي
وَتِـلْـكَ الَّـتِـي تَـسْـتَـكُّ مِـنْـهَـا الْمَسَامِعُ
مَــقَــالَــةُ أَنْ قَــدْ قُـلْـتَ سَـوْفَ أَنَـالُـهُ
وَذَلِــكَ مِــنْ تِــلْــقَــاءِ مِــثْــلِــكَ رَائِــعُ
لَــعَــمْــرِي وَمَــا عَـمْـرِي عَـلَـيَّ بِـهَـيِّـنٍ
لَــقَــدْ نَــطَـقَـتْ بُـطْـلًا عَـلَـيَّ الْأَقَـارِعُ
أَقَـــارِعُ عَـــوْفٍ لَا أُحَــاوِلُ غَــيْــرَهَــا
وُجُــوهُ قُــرُودٍ تَـبْـتَـغِـي مَـنْ تُـجَـادِعُ
أَتَــاكَ امْــرُؤٌ مُـسْـتَـبْـطِـنٌ لِـيَ بِـغْـضَـةً
لَــهُ مِــنْ عَــدُوٍّ مِــثْــلَ ذَلِــكَ شَــافِــعُ
أَتَــاكَ بِــقَــوْلٍ هَـلْـهَـلِ الـنَّـسْـجِ كَـاذِبٍ
وَلَــمْ يَأْتِ بِــالْــحَـقِّ الَّـذِي هُـوَ نَـاصِـعُ
أَتَـــاكَ بِـــقَـــوْلٍ لَـــمْ أَكُـــنْ لِأَقُـــولَــهُ
وَلَـوْ كُـبِـلَـتْ فِـي سَـاعِـدَيَّ الْـجَـوَامِـعُ
حَــلَــفْـتُ فَـلَـمْ أَتْـرُكْ لِـنَـفْـسِـكَ رِيـبَـةً
وَهَــلْ يَأْثَــمَــنْ ذُو إِمَّــةٍ وَهْــوَ طَـائِـعُ
بِــمُـصْـطَـحِـبَـاتٍ مِـنْ لَـصَـافٍ وَثَـبْـرَةٍ
يَـــزُرْنَ إِلَالًا سَـــيْـــرُهُـــنَّ الــتَّــدَافُــعُ
سَـمَـامًـا تُـبَـارِي الـرِّيحَ خُوصًا عُيُونُهَا
لَـــهُـــنَّ رَذَايَـــا بِـــالــطَّــرِيــقِ وَدَائِــعُ
عَـلَـيْـهِـنَّ شُـعْـثٌ عَـامِـدُونَ لِـحَـجِّـهِـمْ
فَــهُــنَّ كَأَطْــرَافِ الْــحَــنِـيِّ خَـوَاضِـعُ
لَــكَــلَّــفْــتَــنِـي ذَنْـبَ امْـرِئٍ وَتَـرَكْـتَـهُ
كَــذِي الْـعُـرِّ يُـكْـوَى غَـيْـرُهُ وَهْـوَ رَاتِـعُ
فَإِنْ كُـنْـتُ لَا ذُو الـضِّـغْنِ عَنِّي مُكَذَّبٌ
وَلَا حَــلِــفِــي عَــلَــى الْــبَــرَاءَةِ نَـافِـعُ
وَلَا أَنَـــا مَأْمُـــونٌ بِـــشَـــيْءٍ أَقُـــولُــهُ
وَأَنْــــتَ بِأَمْـــرٍ لَا مَـــحَـــالَـــةَ وَاقِـــعُ
فَإِنَّــكَ كَــالــلَّــيْـلِ الَّـذِي هُـوَ مُـدْرِكِـي
وَإِنْ خِـلْـتُ أَنَّ الْـمُـنْـتَأَى عَـنْـكَ وَاسِعُ
خَـطَـاطِـيـفُ حُـجْـنٌ فِي حِبَالٍ مَتِينَةٍ
تَـــمُـــدُّ بِـــهَـــا أَيْـــدٍ إِلَـــيْـــكَ نَــوَازِعُ
أَتُــوعِــدُ عَــبْــدًا لَــمْ يَــخُـنْـكَ أَمَـانَـةً
وَتَــتْــرُكُ عَــبْــدًا ظَـالِـمًـا وَهْـوَ ضَـالِـعُ
وَأَنْـتَ رَبِـيـعٌ يُـنْـعِـشُ الـنَّـاسَ سَـيْـبُـهُ
وَسَــيْــفٌ أُعِــيــرَتْــهُ الْـمَـنِـيَّـةُ قَـاطِـعُ
أَبَــــى الــــلـــهُ إِلَّا عَـــدْلَـــهُ وَوَفَـــاءَهُ
فَـلَا الـنُّـكْـرُ مَـعْرُوفٌ وَلَا الْعُرْفُ ضَائِعُ
وَتُـسْـقَـى إِذَا مَـا شِـئْـتَ غَـيْـرَ مُـصَـرَّدٍ
بِـزَوْرَاءَ فِـي حَـافَـاتِـهَـا الْـمِـسْـكُ كَانِعُ

عن القصيدة

  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: الطويل
  • عصر القصيدة: الجاهلي

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٤