مَا قَدَّرَ اللهُ هُوَ الْغَالِبُ

Wave Image
مَــا قَــدَّرَ الــلــهُ هُــوَ الْــغَـالِـبُ
لَـيْـسَ الَّـذِي يَـحْـسُبُهُ الْحَاسِبُ
قَــدْ صَــدَّقَ الـلـهُ رَجَـاءَ الْـوَرَى
وَمَـــا رَجَـــاءٌ عِــنْــدَهُ خَــائِــبُ
وَأَنْــزَلَ الْــغَــيْـثَ عَـلَـى رَاغِـبٍ
رَحْــمَــتَــهُ إِذْ قَــنَــطَ الــرَّاغِـبُ
قُلْ لِابْنِ عِزْرَا، السَّخِيفِ الْحِجَا
زَرَى عَـلَـيْـكَ الْـكَـوْكَـبُ الثَّاقِبُ
مَـا يُـعْـلَـمُ الـشَّـاهِـدُ مِنْ حُكْمِنَا
كَــيْــفَ بِأَمْــرٍ حُــكْــمُـهُ غَـائِـبُ
وَقُــلْ لِــعَــبَّــاسٍ وَأَشْــيَــاعِــهِ
كَـيْـفَ تَـرَى؟ قَـوْلُـكُـمُ الْـكَـاذِبُ
خَــانَــكُـمُ كِـيـوَانُ فِـي قَـوْسِـهِ
وَغَــرَّكُــمْ فِــي لَـوْنِـهِ الْـكَـاتِـبُ
فَــكُــلُّـكُـمْ يَـكْـذِبُ فِـي عِـلْـمِـهِ
وَعِــلْــمُـكُـمْ فِـي أَصْـلِـهِ كَـاذِبُ
مَــا أَنْــتُـمُ شَـيْءٌ وَلَا عِـلْـمُـكُـمْ
قَـدْ ضَـعُـفَ الْمَطْلُوبُ وَالطَّالِبُ
تُــغَــالِــبُـونَ الـلـهَ فِـي حُـكْـمِـهِ
وَالـــلـــهُ لَا يَــغْــلِــبُــهُ غَــالِــبُ
مَـحْـبُـوبٌ الْـحَـبْـرُ الَّـذِي مَـا لَـهُ
فِــي فَــهْــمِـهِ نِـدٌّ وَلَا صَـاحِـبُ
قَـدْ أَشْـهَـدَ الـلـهَ عَـلَـى نَـفْـسِـهِ
بِأَنَّــهُ مِــنْ جَــهْــلِــكُــمْ تَــائِـبُ

عن القصيدة

  • مناسبة القصيدة: قال ابن عبد ربه هذه القصيدة ردًّا على المنجمين أيام القحط.
  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: السريع
  • عصر القصيدة: الأندلسي

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٤