أَرِقْتُ لِنَوْحٍ آخِرَ اللَّيْلِ غَرَّدَا

Wave Image
أَرِقْـــتُ لِـــنَـــوْحٍ آخِــرَ الــلَّــيْــلِ غَــرَّدَا
لِـشَـيْـخِـيَ يَـنْـعَـى وَالـرَّئِـيـسَ الْمُسَوَّدَا
أَبَـا طَـالِـبٍ مَأْوَى الـصَّـعَـالِـيكِ ذَا النَّدَى
وَذَا الْـحِـلْـمِ لَا خُـلْـفًـا وَلَـمْ يَـكُ قُـعْـدُدَا
أَخَــا الْـهُـلْـكِ خَـلَّـى ثُـلْـمَـةً سَـتَـسُـدُّهَـا
بَــنُــو هَــاشِـمٍ أَنْ تُـسْـتَـبَـاحَ وَتُـضْـهَـدَا
فَأَمْــسَــتْ قُـرَيْـشٌ يَـفْـرَحُـونَ لِـفَـقْـدِهِ
وَلَــسْــتُ أَرَى حَــيًّــا لِــشَــيْءٍ مُـخَـلَّـدَا
أَرَادُوا أُمُــورًا زَيَّــنَــتْــهَــا حُــلُــومُــهُـمْ
سَــتُــورِدُهُــمْ يَـوْمًـا مِـنَ الْـغَـيِّ مَـوْرِدَا
يُــرَجُّــونَ تَــكْــذِيــبَ الــنَّـبِـيِّ وَقَـتْـلَـهُ
وَأَنْ يَــفْـتَـرُوا بَـهْـتًـا عَـلَـيْـهِ وَيُـجْـحَـدَا
كَذَبْتُمْ — وَبَيْتِ اللهِ — حَتَّى نُذِيقَكُمْ
صُـدُورَ الْـعَـوَالِـي وَالـصَّـفِـيـحَ الْـمُـهَنَّدَا
وَيَــبْــدُوَ مِــنَّــا مَــنْــظَــرٌ ذُو كَــرِيــهَــةٍ
إِذَا مَــا تَــسَـرْبَـلْـنَـا الْـحَـدِيـدَ الْـمُـسَـرَّدَا
فَإِمَّـــا تُــبِــيــدُونَــا وَإِمَّــا نُــبِــيــدُكُــمْ
وَإِمَّــا تَــرَوْا سِــلْــمَ الْــعَـشِـيـرَةِ أَرْشَـدَا
وَإِلَّا فَإِنَّ الْــــحَــــيَّ دُونَ مُــــحَــــمَّـــدٍ
بَــنُــو هَــاشِــمٍ خَـيْـرُ الْـبَـرِيَّـةِ مَـحْـتِـدَا
وَإِنَّ لَــهُ فِــيــكُــمْ مِــنَ الــلــهِ نَــاصِــرًا
وَلَــيْــسَ نَــبِــيٌّ صَـاحِـبُ الـلـهِ أَوْحَـدَا
نَــبِــيٌّ أَتَــى مِــنْ كُـلِّ وَحْـيٍ بِـخُـطْـبَـةٍ
فَــسَــمَّـاهُ رَبِّـي فِـي الْـكِـتَـابِ مُـحَـمَّـدَا
أَغَــرُّ كَــضَــوْءِ الْــبَــدْرِ صُــورَةُ وَجْـهِـهِ
جَــلَا الْــغَــيْــمَ عَــنْـهُ ضَـوْءُهُ فَـتَـوَقَّـدَا
أَمِـيـنٌ عَـلَـى مَـا اسْـتَـوْدَعَ الـلـهُ قَـلْـبَـهُ
وَإِنْ قَــالَ قَــوْلًا كَــانَ فِــيــهِ مُــسَــدَّدَا

عن القصيدة

  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: الطويل
  • عصر القصيدة: صدر الإسلام

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٤