سَلَامٌ عَلَى عَهْدِ الصَّبَابَةِ وَالصِّبَا

Wave Image
سَـلَامٌ عَـلَـى عَهْدِ الصَّبَابَةِ وَالصِّبَا
وَأَهْـلًا وَسَـهْـلًا بِـالْمَشِيبِ وَمَرْحَبَا
وَيَـا رَاحِـلًا عَـنِّـي رَحَـلْـتَ مُـكَرَّمًا
وَيَــا نَـازِلًا عِـنْـدِي نَـزَلْـتَ مُـقَـرَّبَـا
أَأَحْـبَـابَـنَـا إِنَّ الْـمَـشِـيـبَ لَـشَـارِعٌ
سَـيَـنْـسَـخُ أَحْكَامَ الصَّبَابَةِ وَالصِّبَا
وَفِـيَّ مَـعَ الـشَّـيْـبِ الْـمُـلِـمِّ بَـقِـيَّةٌ
تُــجَــدِّدُ عِــنْــدِي هِــزَّةً وَتَــطَـرُّبَـا
أَحِــنُّ إِلَــيْــكُــمْ كُــلَّـمَـا لَاحَ بَـارِقٌ
وَأَسْأَلُ عَـنْـكُـمْ كُـلَّـمَـا هَبَّتِ الصَّبَا
وَمَا زَالَ وَجْهِي أَبْيَضًا فِي هَوَاكُمُ
إِلَـى أَنْ سَـرَى ذَاكَ الْـبَيَاضُ فَشَيَّبَا
وَلَـيْـسَ مَـشِيبًا مَا تَرَوْنَ بِعَارِضِي
فَـلَا تَـمْـنَـعُـونِـي أَنْ أَهِـيمَ وَأَطْرَبَا
فَــمَــا هُــوَ إِلَّا نُــورُ ثَـغْـرٍ لَـثَـمْـتُـهُ
تَـعَـلَّـقَ فِـي أَطْـرَافِ شَعْرِي فَأَلْهَبَا
وَأَعْـجَـبَنِي التَّجْنِيسُ بَيْنِي وَبَيْنَهُ
فَـلَـمَّـا تَـبَـدَّى أَشْـنَـبًـا رُحْتُ أَشْيَبَا
وَهَـيْـفَـاءَ بَـيْضَاءِ التَّرَائِبِ أَبْصَرَتْ
مَـشِـيـبِـي فَأَبْـدَتْ رَوْعَـةً وَتَـعَجُّبَا
جَـنَـتْ لِيَ هَذَا الشَّيْبَ ثُمَّ تَجَنَّبَتْ
فَـوَا حَـرَبَـا مِـمَّـنْ جَـنَـى وَتَـجَـنَّـبَا
تَـنَاسَبَ خَدِّي فِي الْبَيَاضِ وَخَدُّهَا
وَلَـوْ دَامَ مُـسْـوَدًّا لَـقَـدْ كَـانَ أَنْسَبَا
وَإِنِّـي وَإِنْ هَـزَّ الْـقَـوَامُ مَـعَـاطِفِي
لَــمَــا ازْدَدْتُ إِلَّا نَــخْــوَةً وَتَـعَـرُّبَـا
أَتِــيــهُ عَــلَــى كُـلِّ الْأَنَـامِ نَـزَاهَـةً
وَأَشْــمَــخُ إِلَّا لِــلــصَّــدِيــقِ تَأَدُّبَــا
وَإِنْ قُـلْـتُـمُ أَهْـوَى الـرَّبَـابَ وَزَيْنَبًا
صَـدَقْتُمْ سَلُوا عَنِّي الرَّبَابَ وَزَيْنَبَا
وَلَـكِـنْ فَـتًـى قَـدْ نَالَ فَضْلَ بَلَاغَةٍ
تَــلَــعَّــبَ فِـيـهَـا بِـالْـكَـلَامِ تَـلَـعُّـبَـا

عن القصيدة

  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: الطويل
  • عصر القصيدة: الأيوبي

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٣