كَتَمْتُكَ لَيْلًا بِالْجَمُومَيْنِ سَاهِرَا

Wave Image
كَـتَـمْـتُـكَ لَـيْـلًا بِـالْـجَـمُـومَـيْنِ سَاهِرَا
وَهَــمَّــيْـنِ هَـمًّـا مُـسْـتَـكِـنًّـا وَظَـاهِـرَا
أَحَـادِيـثَ نَـفْـسٍ تَـشْـتَـكِـي مَا يَرِيبُهَا
وَوِرْدَ هُــمُــومٍ لَــنْ يَــجِـدْنَ مَـصَـادِرَا
تُــكَـلِّـفُـنِـي أَنْ يَـفْـعَـلَ الـدَّهْـرُ هَـمَّـهَـا
وَهَـلْ وَجَـدَتْ قَـبْلِي عَلَى الدَّهْرِ قَادِرَا
أَلَـمْ تَـرَ خَـيْـرَ الـنَّـاسِ أَصْـبَـحَ نَـعْـشُـهُ
عَـلَـى فِـتْـيَـةٍ قَـدْ جَـاوَزَ الْـحَـيَّ سَائِرَا
وَنَــحْــنُ لَــدَيْــهِ نَــسْأَلُ الــلـهَ خُـلْـدَهُ
يَــرُدُّ لَــنَــا مُــلْــكًــا وَلِــلْأَرْضِ عَـامِـرَا
وَنَـحْـنُ نُـرَجِّـي الْـخُـلْدَ إِنْ فَازَ قِدْحُنَا
وَنَـرْهَـبُ قِـدْحَ الْـمَـوْتِ إِنْ جَاءَ قَامِرَا
لَكَ الْخَيْرُ إِنْ وَارَتْ بِكَ الْأَرْضُ وَاحِدًا
وَأَصْــبَـحَ جَـدُّ الـنَّـاسِ يَـظْـلَـعُ عَـاثِـرَا
وَرُدَّتْ مَــطَــايَـا الـرَّاغِـبِـيـنَ وَعُـرِّيَـتْ
جِـيَـادُكَ لَا يُـحْـفِـي لَـهَـا الـدَّهْرُ حَافِرَا
رَأَيْــتُــكَ تَــرْعَــانِـي بِـعَـيْـنٍ بَـصِـيـرَةٍ
وَتَــبْــعَــثُ حُــرَّاسًــا عَــلَــيَّ وَنَـاظِـرَا
وَذَلِـــكَ مِـــنْ قَـــوْلٍ أَتَـــاكَ أَقُـــولُـــهُ
وَمِــنْ دَسِّ أَعْــدَائِــي إِلَــيْـكَ الْـمَآبِـرَا
فَآلَــيْـتُ لَا آتِـيـكَ إِنْ جِـئْـتُ مُـجْـرِمًـا
وَلَا أَبْــتَــغِــي جَــارًا سِــوَاكَ مُـجَـاوِرَا
فَأَهْـــلِــي فِــدَاءٌ لِامْــرِئٍ إِنْ أَتَــيْــتُــهُ
تَــقَــبَّــلَ مَـعْـرُوفِـي وَسَـدَّ الْـمَـفَـاقِـرَا
سَأَكْــعَــمُ كَـلْـبِـي أَنْ يَـرِيـبَـكَ نَـبْـحُـهُ
وَإِنْ كُـنْـتُ أَرْعَـى مُـسْـحَـلَانَ فَحَامِرَا
وَحَــلَّــتْ بُـيُـوتِـي فِـي يَـفَـاعٍ مُـمَـنَّـعٍ
تَــخَــالُ بِـهِ رَاعِـي الْـحَـمُـولَـةِ طَـائِـرَا
تَـزِلُّ الْـوُعُـولُ الْـعُـصْـمُ عَـنْ قُـذُفَـاتِـهِ
وَتُـضْـحِـي ذُرَاهُ بِـالـسَّـحَـابِ كَـوَافِـرَا
حِــذَارًا عَــلَــى أَلَّا تُــنَــالَ مَــقَــادَتِــي
وَلَا نِــسْـوَتِـي حَـتَّـى يَـمُـتْـنَ حَـرَائِـرَا
أَقُـولُ وَإِنْ شَـطَّـتْ بِـيَ الـدَّارُ عَـنْـكُـمُ
إِذَا مَــا لَــقِــيــنَـا مِـنْ مَـعَـدٍّ مُـسَـافِـرَا
أَلِـكْـنِـي إِلَـى الـنُّـعْـمَـانِ حَـيْـثُ لَـقِيتَهُ
فَأَهْــدَى لَـهُ الـلـهُ الْـغُـيُـوثَ الْـبَـوَاكِـرَا
وَصَـــبَّــحَــهُ فَــلْــجٌ وَلَا زَالَ كَــعْــبُــهُ
عَـلَـى كُلِّ مَنْ عَادَى مِنَ النَّاسِ ظَاهِرَا
وَرَبَّ عَــلَــيْــهِ الــلـهُ أَحْـسَـنَ صُـنْـعِـهِ
وَكَــانَ لَــهُ عَــلَــى الْــبَــرِيَّــةِ نَــاصِـرَا
فَأَلْـــفَــيْــتُــهُ يَــوْمًــا يُــبِــيــرُ عَــدُوَّهُ
وَبَـحْـرَ عَـطَـاءٍ يَـسْـتَـخِـفُّ الْـمَـعَـابِـرَا

عن القصيدة

  • طريقة النظم: عمودي
  • لغة القصيدة: الفصحى
  • بحر القصيدة: الطويل
  • عصر القصيدة: الجاهلي

عن الشاعر

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٤