أخلاقيات الرأسمالية: ما لن يخبرك به أساتذتك

أخلاقيات الرأسمالية: ما لن يخبرك به أساتذتك

تحرير توم جي بالمر

ترجمة محمد فتحي خضر

مراجعة محمد إبراهيم الجندي

الرأسمالية نظام من القيم الثقافية والروحية والأخلاقية. وهي تشير أيضًا إلى نظام قانوني واجتماعي واقتصادي وثقافي يتبنى المساواة في الحقوق و«إتاحة فرص العمل أمام المواهب» ويستحث على الابتكار اللامركزي وعمليات المحاولة والخطأ.

الكُتاب المعروضة مقالاتهم بين دفتي هذا الكتاب يأتون من مجموعة متنوعة من البلدان والثقافات، ومن مهن ومدارس فكرية متنوعة. وكل منهم يعرض رؤيته للكيفية التي تضرب بها الأخلاقيات في جذور تبادلات السوق الحرة، والكيفية التي تعزز بها هذه التبادلات السلوك الأخلاقي. تضم هذه النخبة خليطًا من المقالات، بعضها قصير إلى حدٍّ ما، وبعضها أطول، بعضها يسير الفهم، والبعض الآخر أكثر تخصصًا. تمدنا هذه المقالات بمقدمة لكتابات غنية للغاية عن رأسمالية السوق الحرة.

عن المحرر

د. توم جي بالمر: نائب الرئيس التنفيذي للبرامج الدولية بشبكة أطلس، والمشرف على عمل الفرق التي تعمل حول العالم على نشر مبادئ الليبرالية الكلاسيكية. وهو زميل كبير المقام لمعهد كاتو؛ حيث شغل من قبل منصب نائب الرئيس للبرامج الدولية ومدير مركز إرساء حقوق الإنسان. وقد حصل بالمر على منحة إتش بي إيرهارت في هيرتفورد كوليدج بجامعة أكسفورد، وشغل منصب نائب رئيس معهد الدراسات الإنسانية بجامعة جورج ماسون. وهو عضو المجلس الاستشاري لمؤسسة طلاب من أجل الحرية. حصل على بكالوريوس في العلوم الإنسانية من كلية سانت جونز في أنابوليس بولاية ميريلاند، وعلى درجة الماجستير في الفلسفة من الجامعة الكاثوليكية الأمريكية بواشنطن العاصمة، وعلى درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة أكسفورد. وقد ظهرت كتاباته في كتب لدور نشر أكاديمية على غرار كامبريدج يونيفرسيتي برس، وهو مؤلف كتاب «إدراك الحرية: النظرية الليبرتارية وتاريخها وتطبيقها» المنشور عام ٢٠٠٩م.