الأدب العالمي للناشئين [١–١٠ من ٢٦ كتاب]

شارة الشجاعة الحمراء

ستيفن كرين

عندما انضم هنري فليمنج إلى الجيش، تمنى أن يصبح بطلًا مغوارًا في الحرب الأهلية الأمريكية. لكن عندما انطلقت أصوات المدافع من حوله، واجه أكبر معاركه على الإطلاق؛ الصراع الداخلي للتغلب على مخاوفه. فهل سينجح هنري في التغلب على هذه المخاوف؟ أم أنه سيخذل نفسه ورفاقه؟

نِدَاءُ البَرِّيَّةِ

جاك لندن

تعد رواية «نداء البرِّيَّة»، التي نُشرت في عام ١٩٠٣، من أبرز روائع المؤلف الأمريكي الشهير جاك لندن، بل وتعد عمله الفني الأكثر تميزًا. وهي تروي قصة كلب اسمه «باك» يتم اختطافه من حياة الدعة والراحة التي كان يحياها كحيوان مدلل في منزل القاضي ميلر في وادي سانتا كلارا الذي تغمره الشمس، ويُلقى به إلى فوضى منطقة كلونديك التي استقبلت أناسًا من كل حدب وصوب بعد اكتشاف معدن الذهب هناك. يواجه «باك» قسوة الحياة ومشاقها على الثلوج وهو يجر الزلاجات. ورغم ذلك، يكتشف «باك» في داخله قوة لم يكن يعرفها، وغرائز ورثها عن أسلافه من كلاب البرِّية، والتي كانت تكشف عن نفسها كلما تعرض للخطر. وفي النهاية، يلبي «باك» نداء البرِّية، ويعيش في أحضانها بعد رحيل سيده جون ثورنتون — السيد الوحيد الذي أحبه — فتنقطع صلته بعالم البشر، ويعود إلى عالمه الأصلي في البرِّية.

هايدي

يوهانا شبيري

هايدي واحدة من أكثر الروايات مبيعًا على الإطلاق ومن أشهر أعمال الأدب السويسري، وقد ترجمت من الألمانية إلى ٥٠ لغة أخرى. وتحكي الرواية عن حياة فتاة صغيرة اسمها هايدي، كانت تعيش مع جدها في جبال الألب السويسرية في كوخ بعيد عن القرية. احتضنها الجد بالرعاية فعاشت في ظله أحلى سنين عمرها، ثم شاء القدر أن ترسل إلى فرانكفورت لتعيش مع أسرة ثرية كرفيقة لابنتهم كلارا البالغة من العمر اثني عشر عامًا. فهل ستبقى هايدي أسيرة قصر فرانكفورت أم ستعود مرة أخرى إلى حياة الجبل حيث الحرية والسعادة؟

حول العالم في ٨٠ يومًا

جول فيرن

يحيا السيد «فيلياس فوج» حياة شديدة التنظيم؛ فهو يخطِّط لكل لحظة من يومه منذ أن يستيقظ في الصباح وحتى يأوي إلى فراشه. وهكذا تسير حياته إلى أن يضع ثروته وسمعته على المحك عندما يقبل رِهانًا بالسفر حول العالم في ٨٠ يومًا فحسب. شارك «فيلياس» وخادمه «باسبارتو» في رحلتهما المحفوفة بالمخاطر حول العالم وهما يبحران على متن السفن البخارية، ويستقلان القطار الذي يقفز ليعبر الجسر، ويركبان المزلجة التي تدفعها الرياح، بل وحتى ظهور الأفيال. ولكن هل سينجحان في السفر حول العالم في الوقت المحدد؟

روبنسون كروزو

دانيال ديفو

روبنسون كروزو فتى متهور في عنفوان الشباب، لم يفكر إلا في المغامرة وألفة الأصحاب عندما فر من أهله ليعيش حياة البحَّار. غير أن الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن؛ فوجد نفسه في عزلة يائسة يتعذر معها الفرار على ساحل جزيرة مهجورة، بعد أن نجا بمفرده من حادث مروِّع ابتلعت فيه مياه البحر السفينة التي كانت تقله. فلتتابع معنا الأحداث كما عاشها ذلك البائس المسكين لتعيش قصة كفاحه الشائقة إلى أن وصل بر الأمان.

دراكولا

برام ستوكر

يقابل المرء في عمله تحديات كبيرة وعملاء مزعجين، لكن جوناثان هاركر التقى بنوع من العملاء لا يخطر على البال. جوناثان هاركر كان في طريقه لإتمام صفقة لمصلحة شركته. لكنه وجد نفسه في قصر عتيق، حبيسًا لوحش شرير، يتغذَّى على آلام البشر ودمائهم! فكيف السبيل إلى القضاء على مسخ حُكم عليه بحياة أبدية من العذاب؛ فلا تقتله سيوف ولا طلقات كالبشر، ولا يروي ظمأه دماء مَن على الأرض جميعًا؟ والفاجعة أن مصاص الدماء هذا يريد الانتقال إلى قلب مدينة لندن. تُرى هل تُكتب النجاة لجوناثان وغيره من سكان لندن؟ أم تصيب اللعنة بعضهم فينشر ذلك الشرير سُمَّهُ في المدينة؟

قصة الملك آرثر وفرسانه

هاورد بيل

‏‏‏

كاميلوت هي أرض أساطير وغموض مليئة بفرسان يرتدون الدروع، وسحرة ماكرين، وصبايا حسناوات. وفي هذه البيئة السحرية يحيا الملك آرثر «الأسطوري» هو وفرسان الطاولة المستديرة المبجلون ويحبون، ويشقون طريقهم بخوض الحروب والمعارك في غابات العصور الوسطى والجزر المسحورة.

‏‏‏

عائلة روبنسون السويسرية

يوهان ديفيد فيس

عائلة روبنسون السويسرية هي رواية نُشرت للمرة الأولى عام ١٨١٢، تدور أحداثها حول تحطم سفينة كانت تحمل على متنها إحدى العائلات السويسرية في طريقها إلى بور جاكسون بأستراليا.

وعندما ألف القصة القس السويسري يوهان ديفيد فيس وحررها ابنه يوهان رودولف فيس، كان الغرض منها تعليم أولاده الأربعة القيم العائلية، والإدارة الجيدة للموارد، وفوائد عالم الطبيعة، والاعتماد على النفس. قُدمت المغامرات في صورة سلسلة من الدروس في التاريخ الطبيعي والعلوم الطبيعية على غرار الكتب التعليمية الأخرى المشابهة التي كانت تُكتب للأطفال في تلك الفترة.

الدكتور جيكل والسيد هايد

روبرت لويس ستيفنسون

«الدكتور جيكل والسيد هايد» هي رواية كتبها المؤلف الأسكتلندي الشهير روبرت لويس ستيفنسون نُشرت للمرة الأولى عام ١٨٨٦، وتدور أحداثها حول محامي يقطن لندن يُدعى السيد أترسون يقوم بالتقصي عن أحداث غريبة تقع لصديقه القديم دكتور هنري جيكل وإدوارد هايد الشرير.

يرتبط العمل عمومًا بحالة نفسية نادرة أحيانًا ما يُطلق عليها بطريق الخطأ «انفصام الشخصية»؛ حيث يوجد بداخل الشخص الواحد أكثر من شخصية مختلفة. وفي الحالة التي تطرحها الرواية، توجد بداخل الدكتور جيكل شخصيتان مختلفتان تمام الاختلاف من الناحية الأخلاقية، إحداهما طيبة في الظاهر، والأخرى شريرة. كان للرواية تأثير قوي؛ حتى إن عبارة «جيكل وهايد» أصبحت دارجة لتعني الشخص الذي يختلف توجُّهه الأخلاقي اختلافًا جذريًّا من موقف لآخر.

فرانكنشتاين

ماري شيلي

لم يقصد فيكتور فرانكنشتاين أن يخلق مسخًا، لكنه عندما صنع إنسانًا من أعضاء الجثث وبث فيه الحياة، أطلق بذلك العنان لمخلوق رهيب في البيئة الريفية المحيطة. فهل يمكن ردع مسخ فرانكنشتاين؟