صابر جبرة

د. صابر جبرة: عالم مصري، تخصص في تاريخ علم العقاقير وجمع في دراساته بين الطب والأدب والتاريخ.

وُلد «صابر جبرة» في «أبو تيج» بمحافظة أسيوط في عام ١٩٠٨م، وكانت عائلته من أكبر وأغنى العائلات بالمنطقة. التحق بمدرسة القرية ثم انتقل إلى المحافظة لينهي تعليمه الثانوي. بعد ذلك التحق بكلية الطب ثم تخصص في الصيدلة بعد السنة الإعدادية (كما كان النظام في ذلك الوقت) وحصل على بكالوريوس الصيدلة عام ١٩٣٢م. نال جائزة «مظلوم بك» مكافأةً له على حصوله على الترتيب الأول طوال سنوات الدراسة، ثم حصل على جائزة «بحري بك» لتفوقه في علم خواص العقاقير.

بعد مرور عامين لم يتسنَّ لدكتور صابر استكمال دراساته العليا فتم تعيينه صيدليًّا بأول فوج مصري بمستشفيات الجامعة بعد أن كانت تلك المهنة تقتصر على الأجانب فقط، وتدرَّج في المناصب حتى أصبح صيدليًّا أول بمستشفى القصر العيني. في عام ١٩٣٥م انتدبه د. «بحري بك» للإشراف على معامله التي كانت الأكبر في مصر في ذلك الوقت. ثم حصل جبرة على دبلوم تحليل العقاقير عام ١٩٤٣م كما حصل في عام ١٩٤٤م على دبلوم الآثار.

ربط «صابر جبرة» بين دراسة علوم العقاقير والآثار، فحصل على الدكتوراه في عام ١٩٥١م من كلية الآداب وجمع في رسالته بين الأدب والطب والصيدلة واللغات؛ مما جعل منها رسالة فريدة من نوعها؛ فحصد جائزة «كامل بولس حنا» لصاحب أفضل رسالة دكتوراه قُدمت بين عامي ١٩٤٩م و١٩٥٥م. كان لدكتور «صابر» نشاط متوسع في كتابة الأبحاث العلمية ونشرها بمجلة جمعية الصيدلة ونشرات المجمع العلمي، كما تم انتدابه لتقديم محاضرات بكلية الصيدلة بجامعة القاهرة ثم جامعة الإسكندرية.

نُشرت العديد من المطبوعات ﻟ «صابر جبرة» في تاريخ الطب والصيدلة بالعربية والإنجليزية، ومن أشهر مؤلفاته: كتاب «مصر وركب الحضارة» وهو بحث في تاريخ العلوم الصيدلانية والكيميائية. بالإضافة إلى ذلك أسهم «صابر جبرة» في العديد من المؤسسات الاجتماعية مثل «مستشفى هرمل» و«الجمعية الخيرية القبطية»، واستمر في العطاء العلمي والفكري حتى وافته المنية عام ١٩٥٧م.

الكتب المُؤلَّفة [١ كتاب]