ويليام هيل وايت

ويليام هيل وايت: كاتب وأديب بريطاني، عاش في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، واشتهر باسم «مارك رذرفورد».

وُلد سنة ١٨٣١م في بدفورد بإنجلترا، وكان والده هيل وايت ناشطًا اجتماعيًّا وسياسيًّا اكتسب شهرة في مجلس العموم البريطاني، وكتب استكتشات الحياة البرلمانية للتايمز المصورة، وهي الكتابات التي جمعها ابنه وايت فيما بعد ونشرها في كتاب صدر عام ١٨٩٧م.

تلقى وايت تعليمه في مدرسة بمسقط رأسه، إلى أن انتقلت أسرته إلى لندن، وهناك واصل دراسته، وانخرط بعد تخرجه في العمل الحكومي، ثم اتجه للاشتغال بالصحافة، وذلك قبل أن يتسنى له أن يصنع اسمه الأدبي ﮐ «مارك رذرفورد»، والذي قدَّم من خلاله أول أعماله الروائية: «السيرة الذاتية لمارك رذرفورد» سنة ١٨٨١م، و«خلاص مارك رذرفورد» سنة ١٨٨٥م، و«الثورة في درب تانر» سنة ١٨٨٧م. في حين أنه عاد لاستخدام اسمه الحقيقي في أعماله المتأخرة، وفي ترجمته لكتاب «أخلاقيات سبينوزا».

وهكذا وخلال سني حياته الاثنتين والثمانين، استطاع أن يثبت قدمه في تاريخ الأدب الإنجليزي، وتوجد الآن مدرسة باسمه في مدينته بدفورد، إلى جانب شاهد تذكاري نُحت عليه اسمه في إحدى متنزهاتها: «ويليام هيل وايت (مارك رذرفورد) ١٨٣١–١٩١٣، روائيٌّ عاش هنا».

الكتب المُؤلَّفة [١ كتاب]