أحاديث روسية

تعريب إلياس أنطون

لا يكاد التراث الشعبي لأيِّ أمة يخلو من القصص والمأثورات التي تعكس قِيَم المجتمع وفلسفته وتُبْرِزُ هُوَيَّتَهُ، كما أن هذه الحكايات المُسَلِّيَة هي إحدى أهم الأساليب، التي تتناقل بها الأجيالُ المعرفةَ ويَبُثُّ الأجدادُ فضائلَ السلوك في الأحفاد بشكل سهل مُبَسَّط؛ فأحيانًا ما تكون قصصًا خيالية قصيرة، شُخُوصها هي حيوانات عاقلة متكلمة (كما في «قصص كليلة ودمنة» الشهيرة و«حكايات أيسوب») أو بين البشر وبعضهم، وقد انتقى الأديب الروسي الساخر «إيفان كريلوف» بعضًا من الحكايات الشعبية الروسية الشهيرة ذات المغزى الفلسفي والأخلاقي ليُقَدِّمها في هذا الكتاب الذي عَرَّبَ مادَّتَه اللبنانيُّ «إلياس أنطون»، بحيث تكون قريبةً ومألوفة لِذَوْق القارئ العربي.

عن المُعرِّب

إلياس أنطون: مترجم مصري رائد.

وُلِدَ إلياس أنطون إلياس في نهايات القرن التاسع عشر، وكان يجيد عدة لغات أجنبية بجانب العربية، وقد ألف أحد أهم القواميس المتداولة حاليًّا والمسماة باسمه «قاموس إلياس»، كما ترجم بعض الأعمال الأدبية من الإنجليزية والفرنسية إلى العربية.