مقدمة

لما كنت مولعًا بإحياء آثار مسقط رأسي «زحلة» المحبوبة منذ الصغر، كنت أنتهز الفرصة لجمع كل ما يتعلق بآثارها وأخبارها، حتى توفقت إلى أخذ امتياز «جريدة زحلة الفتاة» في ك١ سنة ١٩١٠، ولم أشأ أن ينشر العدد الأول منها إلا مزدانًا «بتاريخ هذه المدينة»، فسعيت في ابتياعه من حضرة مؤلفه ونشره على صفحات الجريدة، ثم جمعه بكتاب على حدة يبقى أثرًا مذكورًا لوطني ومواطنيِّ. فأرجو بعد كل هذا أن تحوز خدمتي القبول لدى المواطنين الكرام، الذين أهدي إليهم هذا التاريخ في أول السنة الحالية (سنة ١٩١١)، وحسبي فخرًا خدمة وطني بإخلاص.

إبراهيم نقولا الراعي
زحلة في ١ ك٢ سنة ١٩١١

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠