• أصل الأنواع

    إنَّ الجَراءةَ اللازِمةَ لإِشعَالِ فَتيلِ ثَورةٍ عِلمِيةٍ حَقيقِيةٍ تَطالُ مَفاهِيمَ أَساسِيةً انْصاعَ لها العالَمُ لِعُقُود، وتُغيِّرُ جِذريًّا كُلَّ ما سَبقَها، لا تَتأتَّى بمُجرَّدِ الاجْتِهادِ فَحسْب، فالقُدرةُ عَلى تَحوِيلِ المَعرِفةِ إِلى مادَّةٍ للابتِكَار تَحتاجُ إِلى بَصِيرةٍ نَافِذةٍ تُقوِّي دَعائِمَها الثِّقة، وتُتوِّجُها لَمحةُ الإِبدَاع. وبِرغْمِ ما يُواجِهُه أَربابُ هَذِه الثَّوراتِ مِن رَفضٍ تامٍّ وهُجومٍ شَرِس، فإنَّ العالَمَ يُدرِكُ لاحِقًا أَهمِّيةَ لحَظاتِ التَّنوِيرِ تِلك، ويَمنحُها الخُلودَ، سواءٌ اختَلفَ مَعَها أَو اتَّفَق. هَكذَا أَخذَتْ نَظرِيةُ «النشوء والارتقاء» ﻟ «داروين» مَكانَها فِي مَصافِّ الثَّوراتِ العِلمِيةِ الخَالِدة، وبِرغْمِ ما أَثارَتْه وتُثِيرُه مِنَ الجَدلِ الفَلسَفيِّ والدِّينيِّ حتى يَومِنا هَذا، فإنَّ مَوقِعَها فِي الأَوسَاطِ العِلمِيةِ والفِكرِية يُثير الفُضولَ لمَعرِفةِ المَزِيدِ عَن هَذِه النَّظرِيةِ التي أَحدثَتْ هِزَّةً فِي عُمقِ نَظرةِ الإِنْسانِ إِلى هُويَّتِه، وعَلاقَتِه بالطَّبِيعةِ والكَوْن.

  • عدٌّ تنازلي : تاريخ رحلات الفضاء

    يُعَدُّ هَذا الكِتابُ فَرِيدًا مِن نَوعِه؛ إذ يَستعرِضُ عَصرَ الفضاءِ مِن وِجْهةِ نظرِ مُؤرِّخٍ يُلقِي نَظرةً وَاقِعيةً — بَعِيدةً عَنِ الزَّيفِ والمُغالَطةِ — على عالَمِ التِّكنُولُوجيا ورُوَّادِ الفَضاء. يُقدِّمُ الكِتابُ سَرْدًا شائِقًا لتَفاصِيلَ وأَسْرارٍ لَمْ تُعرَفْ مِن قَبلُ عَن جُهُودِ بَرنامَجِ الفَضاءِ السُّوفييتيِّ التي كُلِّلتْ بالنَّجاحِ بوُصولِ يوري جاجارين إلى الفَضاءِ، ليُصبِحَ أوَّلَ إنْسانٍ يَرَى الأَرضَ مِنَ الفَضاءِ الخَارِجي، في خُطْوةٍ أَوضحَتِ التَّقدُّمَ السُّوفييتيَّ وجَعلَتِ المُنافَسةَ معَ الوِلاياتِ المُتحِدةِ مُحْتدِمة. ويُعرِّفُنا الكِتابُ كَذلِك على العالِمِ الفَذِّ سيرجي كوروليف، مُؤسِّسِ بَرْنامَجِ الفَضاءِ السُّوفييتي، ويُجِيبُ عَن أَسْئلةٍ حَولَ قَرارِ الوِلَاياتِ المُتحِدةِ بالانْطِلاقِ نَحوَ القَمَر، وتَأثِيرِ الحَربِ البارِدةِ على سِباقِ الفَضاء.

    يَتناوَلُ الكِتابُ أيضًا أَهميةَ الاسْتِطلاعِ عَبرَ الأَقْمارِ الصِّناعِية، فَضْلًا عَنِ البَرْنامَجِ السُّوفييتيِّ للرِّحَلاتِ إلى القَمَر، وبَرْنامَجِ «أَبُولُّو»، والأَبْعادِ السِّياسِيةِ الكامِنةِ وَراءَهما. كما يُعطِينا المُؤلِّفُ نَظرةً استِشْرافيةً لمُستقبَلِ بَرامِجِ الفَضاءِ والاتِّجاهِ الذي يَنبغِي أنْ تتَّخِذَه كَيْ تَصُبَّ في خِدْمةِ عُمومِ البَشَر.

  • بحوث في تاريخ العلوم عند العرب

    تُعدُّ «فلسفة العلم» واحدًا مِن أهمِّ مباحثِ الفلسفةِ بما تُقدِّمُه مِن رؤيةٍ نقديةٍ تَصوِيبيةٍ للمَناهجِ العِلميةِ السائدة. وإذ استغرقَ كثيرونَ في البحثِ عن مناهجِ العلومِ بمُختلِفِ فروعِها، غفلَ آخَرونَ عَنِ البحثِ وراءَ جذورِ تلك العلومِ وتواريخِها، تلك التي إنْ تَمكَّـنَّا مِنَ الإلمامِ بها، تَمكَّـنَّا مِن إيجادِ مَناطقِ الضَّعفِ والقوةِ في أصلِ كلِّ فرعٍ من فروعِ المعرفة، واستطَعْنا إتاحةَ المزيدِ مِنَ البدائلِ المُمكِنة، للمُساهَمةِ في التوظيفِ الأمثلِ للمعرفةِ العِلميةِ داخلَ مُجتمعِنا المُعاصِر. من هنا كان الاهتمامُ بتاريخِ العلومِ ضرورةً حَتمِية، تأتي تبعًا لها دراسةٌ وافيةٌ كالتي بينَ أيدينا، استطاعَتْ مِن خلالِها «يمنى طريف الخولي» أن تُوجِزَ بعضًا من مراحِلِ تطوُّرِ العلومِ إلى صورتِها المُعاصِرة، وذلك من خلالِ استقراءِ مَناهجِ كبارِ العلماء، ﮐ «جابر بن حيان» و«البيروني» وغيرِهما.

  • عالمات أوروبيات في الكيمياء

    يُبحِرُ بنا هذا الكتابُ في رِحلةٍ طويلةٍ عبْرَ قُرونٍ مِنَ البحثِ الكيميائي، مِنَ العُصورِ القديمةِ إلى يَومِنا هذا، مُلقيًا الضَّوءَ على حياةِ النِّساءِ الرَّائعاتِ اللائي تَجرَّأنَ على دِراسةِ الكيمياء، بالرَّغمِ مِن كلِّ النصائحِ التي وُجِّهتْ إليهنَّ بألَّا يُقدِمنَ على ذلك، وبالرَّغمِ مِن توقُّعاتِ مجتمعاتِهنَّ لهنَّ بالإخفاق.

    تُؤكِّدُ قصصُ حياةِ هؤلاءِ النِّساءِ الرَّائعاتِ مَسيرتَهنَّ وشخصياتِهنَّ المتميِّزة، كما تُبيِّنُ إسهاماتِهنَّ العظيمةَ في عِلمِ الكيمياء، في سياقِ أزمِنَتِهنَّ وبيئاتِهنَّ الاجتماعية. بعضُ هؤلاءِ العالِماتِ لا يَزَلنَ معروفاتٍ وذائعاتِ الصِّيتِ إلى يَومِنا هذا، مثلَ ماري كوري، ودوروثي كروفوت هودجكين، وبعضُهنَّ أَسهَمنَ إسهاماتٍ ضخمةً في تَقدُّمِ العِلمِ وعِشنَ حَيواتٍ استثنائية، ولكن طَواهُنَّ النِّسيان. وهذا الكتابُ بمثابةِ مُكافأةٍ لهنَّ جميعًا، وحافزٍ للأجيالِ الجديدةِ مِنَ العالِماتِ لاستكشافِ آفاقٍ جديدة، ومُحارَبةِ الآراءِ والأفكارِ القديمة، وامتلاكِ زِمامِ مَصائرِهِن.

  • العلوم في ثوانٍ للأطفال: أكثر من ١٠٠ تجربة يمكن إجراؤها في ١٠ دقائق أو أقل

    استمتِعْ بسحر العلوم مع هذه التجارِب السريعة والسهلة التي تُقدِّمها لك جين بوتر. يمكنك إجراء كلِّ تجربةٍ منها في ١٠ دقائق — أو أقل — مليئة بالبهجة والمرح. تساعدك التعليماتُ المُقَدَّمة خطوةً بخطوة والرسومُ التوضيحية في تنفيذ التجارِب على نحوٍ صحيح، وتفيد التجارِبُ ذاتها في معرفة معلوماتٍ عن كلِّ شيء؛ بدءًا من السبب في عدم كون البيض مستديرًا، حتى كيفية طفو الغواصات وغوصها. معظم المواد والخامات المطلوبة لإجراء التجارِب ستجدها متوفرةً بالفعل في البيت أو في المكتبة، كما يمكنك إجراء التجارِب في أيِّ مكان.

    يحتوي الكتاب على ١٠٨ تجارِب تُغطِّي اثني عشَر مجالًا مختلفًا؛ بما فيها الهواء والحيوانات والطاقة والجاذبية والمغناطيسية والضوء وجسم الإنسان، وغير ذلك. سوف تصنع قوسَ قُزَح على أرضية غرفتك، وتفجِّر بالونًا باستخدام عدسةٍ مُكبِّرة، وستجعل علبةَ البُن تعود إليك بعد أن تدفعها بعيدًا عنك، وستجعل الماء ينحني بينما يتدفَّق من الصنبور؛ كلُّ ذلك بمساعدةٍ تُقدِّمها لك مُعلِّمةٌ رائدة.

  • شرور شركات الأدوية: فساد صناعة الدواء والسبيل إلى إصلاحه

    صارت صناعةُ الأدوية العالمية، التي وصلَتِ استثماراتها إلى نحو ٦٠٠ مليار دولار، تعجُّ بالفساد والجشع، في الوقت الذي يَثِق فيه المرضى في أن العقاقيرَ التي يتناولونها آمِنةٌ وخاضعةٌ للرقابة، وأن الأطباءَ يصِفون لهم أكثر العلاجات فَعاليةً.

    يرى مؤلِّف هذا الكتاب أن شركات الأدوية تُجرِي تجاربَ متحيِّزةً على عقاقيرها، وتُشوِّه النتائجَ وتُضخِّمها، وتُخفِي البياناتِ السلبيةَ بكلِّ بساطة، كما يتكتَّم مراقِبو الأدوية الحكوميون على معلوماتٍ بالغةِ الأهمية؛ وكلُّ هذا يلحق الضرر بأعدادٍ هائلةٍ من المرضى.

    يؤكِّد المؤلِّف على أن مِن حق المرضى وعامَّة الناس معرفة خبايا هذا الجانب الحيوي من حياتهم؛ الصحة، ويرى أن هذه المشكلات حُجِبت عن أنظارهم لشدة تعقيدها؛ ولهذا مرَّتْ دونَ أن يعالجها السَّاسة. وبما أن مَنْ نَثِق في قدرتهم على حلِّ هذه المشكلات قد خَذَلونا، وبما أنه يتعيَّن علينا فَهْم المشكلة جيدًا لكي نتمكَّن من حلها، فإن هذا الكتاب يَحْوِي بين دفتَيْه كلَّ ما نحتاج إلى معرفته من أجل الوصول لهذا الحل.

  • الدم والعدالة: قصة الطبيب الباريسي الذي سطر تاريخ نقل الدم في القرن السابع عشر

    في أعماق باريس القديمة، في عصرٍ سيطرَتْ فيه السلطة الدينية، وامتزجَتْ فيه الخرافةُ بالشعوذة فكان الدمُ وسيطًا بين الآلهة والبشر، وكان العقلُ حبيسَ الفلسفات القديمة؛ خرج الطبيب الباريسي «جان باتيست دوني» عن المألوف وأجرى أولَ عمليةِ نقلِ دمٍ لإنسان؛ ليُحدِث صراعًا، ويُثيرَ معضلةً أخلاقيةً عويصة.

    في يومٍ صافٍ من أيام الربيع في باريس من عام ١٦٨٨، احتشَدَ جمهورٌ من الشخصيات البارزة والمثقفين في قاعة المحكمة ليشهدوا مُحاكَمةَ «جان باتيست دوني»؛ الطبيب اللامع، الذي حَجز لنفسه مؤخرًا مكانًا في التاريخ كأول شخصٍ يُجرِي تجرِبةَ نقلِ دمٍ إلى إنسان. لم تَسِرِ الأمور على النحو الذي أراده الطبيب أو مريضُه؛ فقد مات المريض بعد فترةٍ قصيرة، ومَثُل الطبيب للمُحاكَمة بتُهمة القتل. هل كان له الحقُّ في إجراء تلك التجرِبة؟ وهل قصَّرَ في واجبه؟ ما مدى مسئوليته عن الوفاة؟ وهل تُنصِفه العدالةُ أم تقتصُّ منه؟

    إنها قصة مأساوية، خطَّ سطورَها الدمُ وكَتبتْ نهايتَها العدالةُ؛ إنها قصة «الدم والعدالة».

  • الأعداد: مقدمة قصيرة جدًّا

    الأعداد جزء لا يتَجزَّأ من حياتنا اليومية، وجانبٌ أساسيٌّ في كل أنشطتِنا، وفي هذه المقدِّمة القصيرة جدًّا يَسبر كاتبنا الشهير في مجال الرياضيات بيتر إم هيجنز أغوار عالم الأعداد، وباستِخدام لغة بسيطة غير مُتخصِّصة ورسْم صورة ثرية وشامِلة عن «فكرة» العدد، يَكشف هيجنز لقُرائه الطريقة التي نشأ بها نظام الأعداد الحَديث.

    ومِن خلال شرح التنوُّع المُميِّز لأنوع الأعداد وتوضيح طبيعتها، يُقدِّم بعض المفاهيم الأساسية؛ كالأعداد الصحيحة والكسور، والأعداد الحقيقية والتخيُّلية.

  • تاريخ الرياضيات: مقدمة قصيرة جدًّا

    الرياضيات نشاط إنساني جوهري يمكن ممارسته وفهمه بطرق شتَّى. صحيحٌ أن الأفكار الرياضية نفسها أبعد ما تكون عن الجمود، ولكنها تتغيَّر وتتكيَّف مع مرورها عبر الفترات التاريخية والثقافات، وفي هذا الكتاب من سلسلة «مقدمة قصيرة جدًّا»، تَستكشِف جاكلين ستيدال التنوُّعَ التاريخي والثقافي الثري لمساعي علم الرياضيات، من الماضي البعيد وحتى يومنا هذا.

    من خلال عددٍ من دراسات الحالة المُشوِّقة المأخوذة من نطاقٍ من الأزمنة والأماكن، بما فيها الصين الإمبراطورية المُبكرة، والعالَم الإسلامي في العصور الوسطى، وبريطانيا في القرن التاسع عشر؛ يُلقِي هذا الكتابُ الضوءَ على بعض السياقات المختلفة التي تَعلَّمَ فيها الناسُ الرياضياتِ واستخدموها وورَّثوها.

  • تطوُّر الإنسان: مقدمة قصيرة جدًّا

    أين يقع البشر على شجرة الحياة؟ وما مدى قرابتنا بالقِرَدة العليا؟ وأين عاش أسلافنا الأوائل؟

    يستعرض هذا الكتاب من سلسلة «مقدمة قصيرة جدًّا» تاريخَ فهمنا لتطوُّر الإنسان، ويُعرِّف القارئ على أحدث الحفريَّات المُكتشَفة، وعلى الجدل الدائر حول ما تخبرنا به هذه الحفريات.

    يقدِّم برنارد وود رؤيةَ خبيرٍ لعلم الحفريَّات البشرية المعاصر؛ فيشرح طريقةَ العثور على الحفريَّات البشرية، وتحليلها، وتفسيرها، وما يمكن للتطوُّرات والاكتشافات الأخيرة في علم الوراثة، وكثيرٍ من العلوم الأخرى، أن تكشِفه عن أصول الإنسان المبكِّرة.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2018

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مفعّل، براجاء التفعيل لتسجيل الدخول

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.