• جزيرة الإيبيورنيس

    لم يَكُن بوتشر يدري، وهو يَنطلقُ في رحلةِ عملٍ معتادةٍ لحسابِ شركةِ دوسن، أنَّه سيعيشُ أغربَ مغامراتِ حياتِهِ وأخطَرَها. حالَفَ الحظُّ الرجلَ فعثَرَ على بيضاتٍ نادرةٍ لطائرِ الإيبيورنيس المُنقرِضِ منذُ أربعمِائةِ عام، وَلَشدَّ ما ذُهِلَ حينَ وَجدَ جنينًا حيًّا داخلَ إحدى هذه البيضات، لكنْ ما لَمْ يتوقَّعْهُ البتةَ أنْ يتحوَّلَ هذا الفرْخُ اللطيفُ الودود، الذي ربَّاهُ وغذَّاه، إلى وحشٍ مُرعِبٍ يَجحدُ فضْلَه ويهدِّدُ حياتَه. تُرَى ما الذي ستَئُولُ إليه الأمورُ في قصةِ إيبيورنيس فاستس؛ الطائرِ الذي ضلَّ طريقَهُ إلى عصرٍ لا ينتمي إليه؟

  • وادي العناكب

    ثلاثةُ فُرسانٍ يَضِلِّونَ الطريقَ في وادٍ مُقفِرٍ شاسعٍ بحثًا عنْ هاربةٍ مجهولة؛ إلَّا أنَّ القَدَرَ يَقذِفُ بِهِم وَسْطَ وادٍ مُترامِي الأطرافِ لِيَقعوا فريسةً لعناكِبَ ضخمةٍ تَنسجُ خُيوطَها وتُحكِمُ شِباكَها حولَهُم. يَدخلُ الفُرسانُ الثلاثةُ في معركةٍ حاميةٍ معَ العناكِبِ الشَّرِسة، وفي هذه الأثناءِ تتغيَّرُ أمورٌ كثيرة! تُرَى هل سيَنجُو الثلاثةُ من وادي العناكِبِ الرهيب؟ وهل سيتمكَّنونَ مِنَ اللَّحاقِ بالهاربة؟ أم سيَكتفُونَ مِن المُطارَدةِ بالعودةِ سالِمِين؟ وهل سيعودونَ جميعًا، أم سيَكونُ مِنهُمُ الهالِكُ ومِنهُمُ الناجي في تلك المَعركةِ المُخِيفة؟!

  • زهرة الأوركيد الغريبة

    يَعيشُ وينتر ويدربيرن معَ قَريبتِهِ ومُدبرةِ منزلِهِ حياةً هادئة، ولكنَّه كثيرًا ما يَشعرُ بالأسى لحالِه؛ لأنَّ حياتَهُ تَتسمُ بالرَّتابةِ وتَفتقرُ إلى أيِّ نوعٍ مِن أنواعِ الإثارة؛ فهُو رجلٌ أعزبُ ووحيد، تَجاوزَ الخمسينَ مِن عُمرِهِ وليس لَديهِ أيُّ اهتمامات، غَيْرَ أنَّه يَهوَى زُهورَ الأوركيد، التي تُعدُّ شغفَهُ الوحيدَ في الحياة، ويزرعُها في صُوبةٍ زراعيةٍ يقضي فيها مُعظمَ وقتِه. انتابَ ويدربيرن ذاتَ يَومٍ شعورٌ غريبٌ بأنَّ شيئًا ما سيَحدثُ لهُ وسيُغيِّرُ حياتَهُ رأسًا على عَقِب، ولكنَّه لم يَكنْ يَظنُّ قَطُّ أنَّ زهرةَ الأوركيد الغريبةَ التي اشترَاها في أحدِ الأيامِ ستَحمِلُ لهُ إثارةً لم تَكنْ تَخطرُ ببالِه؛ إثارةً تَتعرَّضُ معها حياتُهُ ذاتُها لخطرٍ داهِم.

  • النجم

    كانَ أول يومٍ في العامِ الميلاديِّ الجديد، حينَ أعلنَتْ ثلاثةُ مراصِدَ فلكيةٍ في الوقتِ ذاتِهِ تقريبًا أنَّ كوكبَ نبتون — أبعدَ الكواكبِ التي تَدورُ حولَ الشمس — صارَتْ حركتُه مضطرِبةً للغاية. اكتشَفَ علماءُ الفلكِ لاحقًا وجودَ بقعةٍ ضئيلةٍ وبعيدةٍ من الضوءِ الخافتِ في نطاقِ الكوكبِ المضطرِب، ثُمَّ اكتشفوا بعدَ بضعةِ أيامٍ أنَّ هذا الجِرْمَ الجديدَ يَزدادُ حجمًا وضِياء، وأنَّ حركتَه تختلِفُ تمامًا عن حركة الكواكبُ المُنتظِمة. عالِمُ رياضياتٍ واحدٌ فقَطْ أدرَكَ ما وراءَ هذِهِ التغيُّراتِ العجيبةِ في النظامِ الشمسي، وتنبَّأَ بالكارثةِ التي يَحمِلُها ذلك «النَّجْمُ» القادم. سيمرُّ النَّجمُ قريبًا جدًّا منْ كوكبِ الأرض، ورُبَّما يصطدِمُ بِهِ مباشَرةً؛ وستكونُ النتيجةُ زلازلَ وبراكينَ وأعاصيرَ وفيضاناتٍ تَجتاحُ أنحاءَ الأرضِ كلِّها، ولا أحَدَ يستطيعُ أنْ يُقدِّرَ حجْمَ الأضرار، التي رُبَّما تَصلُ إلى حدِّ فناءِ البشر. فهل ستَتحقَّقُ نُبوءةُ هذا العالِمِ؟ وهل سيَفْنى كوكبُ الأرضِ أم سيَنجُو مِنْ هذا المصيرِ الرهيب؟

  • الجسد المسروق

    كان الاهتمامُ بالأبحاثِ الرُّوحانيةِ والتَّخاطُرِ هو ما دَفَعَ السَّيدَ «بيزل» إلى هذه التَّجرِبةِ الخطيرةِ التي أدَّتْ إلى سَرِقةِ جَسدِهِ ودُخُولِهِ عالَمَ الأطياف. إنَّه عالَمٌ مفقود، ليس بحياةٍ وليس بمَوْت. وهذه الأطيافُ الشِّريرةُ التي لا أجسادَ لها تُراقِبُ وتَتُوقُ دائمًا إلى طِريقٍ لدُخُولِ الجسدِ الفاني وتَمَلُّكِه. إنَّه عالَمٌ صامتٌ لا سبيلَ للتواصُلِ فيهِ مَعَ الأحياءِ إلا مِن خِلالِ الوُسطاءِ الرُّوحانيِّين. ولا بُدَّ مِنَ استرجاعِ الجسدِ المسروقِ، وإلَّا فالمصيرُ هو البقاءُ في أرضِ الأطيافِ إلى الأبَد. إنَّها رحلةٌ يبحثُ فيها السَّيدُ «فينسي» بمُساعَدةِ الوسيطةِ الرُّوحانيةِ عن جَسدِ صديقِهِ الذي استحوذَتْ عليهِ الأطيافُ ليَسترجِعَ صديقَهُ قَبلَ فَواتِ الأوان.

  • التفاحة

    لم يَكُنِ السَّيدُ هينشكليف يَدرِي أنَّ هذا الرَّجلَ الغَريبَ الأطوارِ الذي يُشارِكُهُ المَقصُورةَ ذاتَها على مَتْنِ القِطارِ يُخبِّئُ في صَدرِهِ سِرًّا أَعجَبَ مِنَ الخَيال. لَقدْ كان مُستغرِقًا في تأمُّلٍ عميقٍ حِينَ سَمِعَ الرَّجلَ يُتمتِمُ بكَلِماتٍ غَيرِ مَفهُومَة؛ تَبيَّنَ في نِهايةِ المَطافِ أنَّها ستَفتَحُ له بابًا لسَماعِ قِصةٍ لا تَكادُ تُصدَّق؛ ومَعَ ذلك فإنَّها تَبدُو حقيقيةً تَمامًا. ما سِرُّ هذا الرَّجلِ الغَريب؟! وما حِكايَةُ تُفاحةِ شَجرةِ المَعرفة؟! ومَاذَا سيَحدُثُ بَعدَ ذلك؟!

  • الأخ الأصغر

    كان ماركوس في السابعة عشرة من عمره فقط، لكنه اكتشف أنه يعرف بالفعل كيف يعمل النظام، وكيف يمكن التعامل معه والتغلب عليه. كان يتميز بالذكاء والسرعة والحكمة فيما يتعلق بالطرق التي يعمل بها العالم الذي يعتمد على الاتصال بالشبكات، ومن ثم لم تكن لديه أدنى مشكلة في التغلب على نظم المراقبة المتطفلة والغبية المستخدمة في مدرسته الثانوية.

    لكن عالمه يتغير جذريًّا عندما يجد نفسه هو وأصدقاءه وقد ألقي القبض عليهم في أعقاب هجوم إرهابي كبير على سان فرانسيسكو. فبسبب تواجد ماركوس ورفاقه في المكان الخطأ في التوقيت الخطأ، ألقت قوات وزارة الأمن الوطني القبض عليهم، واقتادتهم إلى سجن سري حيث استجوبوا بلا رحمة على مدار عدة أيام.

    وأخيرًا عندما أطلق ضباط وزارة الأمن الوطني سراحهم، اكتشف ماركوس أن مدينته تحولت إلى مدينة بوليسية يُعامَل كل مواطن فيها وكأنه إرهابي محتمل. كان يدرك أن أحدًا لن يصدق روايته، الأمر الذي لم يترك أمامه سوى خيار واحد: القضاء على وزارة الأمن الوطني بنفسه.

  • ميكروميغاس وثلاث قصص

    في فاصل ممتع من الخيال، قد تجد نفسك في مواجهة فتى عملاق بطول ١٢٠ ألف قدم، قادم إليك من نجم الشِّعرى بعد أن نُفي لكثرة شغبه. سيستكشف أمرك برفقة قزمٍ زُحليٍ بطول ستة آلاف قدم فحسب، قابله في الرحلة التي اضطر خلالها للتوقف في هذه الكرة؛ الأرض، فقط من أجل المبيت. وبرغم ضآلة حجمك؛ ستجلس وسط ثُلة من فلاسفة كوكبك كي تشرح رؤيتك للحياة، وسيحمله الكبر الذي يملؤك على الانفجار في الضحك. ثم ستقابل «ممنون»، الحكيم الذي أدى سعيه للكمال إلى فقدانه ماله وعينه، قبل أن تقف على ناصية قبر «صادق» مندهشًا من رغبة زوجته في قطع أنفه! وستوافق رغبة «سزوستريس» في أن يهب قلبه لآلهة الحب بدلًا عن آلهة الشهوة. وحده «فولتير» يقدر بسلاسته أن يأخذك في رحلة كهذه.

  • الخروج دون حفظ

    «الخروج دون حفظ» قصة تتحدث عن مخاطر الانسلاخ من الجلد، ولهذا الغرض استخدمت روث نِستفولد وحدة التحوُّل الشكلي. فقد تمكَّنت مالوري بطلة القصة — بمساعدة لورين التي سمحت باستخدام هذه الوحدة بطريقة غير مشروعة — من تغيير شكلها والتحرُّر من هُوِيتها؛ ومن ثَمَّ الفرار إلى الشكل البشري، فصارت رجلًا في تلك الليلة واتخذت شكل أخيها. وتحولت مرة أخرى إلى رجل أيضًا، ولكن بطريقة مشروعة هذه المرة، في مهمة كُلفت بها؛ ولكنها بعد أن أنهتها خرجت «دون حفظ»، وهو ما كان من شأنه أن يورِّطها في متاعبَ مع شركة «سوفتيك» التي طورت تقنية التحوُّل الشكلي؛ ولذا وجب عليها الفرار فلاقت ما لاقت من أهوال حتى فقدت نفسها وأخذت تتفلَّت منها ورحلت بعيدًا.

  • آلة الزمن

    السفر عبر الزمن حلم يداعب خيالات الكثيرين، وكان ولا يزال موضوعًا خصبًا للعديد من روايات الخيال العلمي، التي تأتي في مقدمتها «آلة الزمن». في هذه الرواية، يصحبنا المؤلف هربرت جورج ويلز في رحلة مثيرة عبر الزمن مستندًا إلى ما بحوزته من أفكار ورؤى عن التطور البشري والاجتماعي. يسلط المؤلف الضوء على مستقبل البشرية المظلم نظرًا لاتساع الهوة بين الأغنياء والفقراء، حيث سيظهر جنسان من البشر هما «الإيلوي» و«المورلوك». إنهما مجتمعان ينحدران من أصل بشري واحد، بيْد أنهما مختلفان تمام الاختلاف وإن جمعت بينهما رابطة غريبة. فالإيلوي جنس متحضر نسبيًّا يعيش عيشة آمنة ينعم بثمار الأرض وخيراتها، بينما يعيش المورلوك تحت سطح الأرض في شقاء دون أن يبصروا نور الشمس. ويعيش مجتمع المورلوك على افتراس مجتمع الإيلوي. الرواية مليئة بالأحداث المثيرة، وتتميز بحبكة درامية قوية جعلتها مصدر إلهام للعديد من الروايات والأعمال الفنية على مدى أكثر من ١٠٠ عام.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2018

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مفعّل، براجاء التفعيل لتسجيل الدخول

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.