• سيد المولدات الكهربائية

    قَرويٌّ هاربٌ من عُبوديةِ المُستعمَراتِ في ثيابٍ بيضاءَ مُهلهَلة، حطَّ رِحالَه في لندنَ ليَتعبَّدَ في ضريحِ الحضارةِ والتمدُّن. كانَ أبوهُ يَعبدُ حَجرًا نَيزكيًّا؛ فما الذي يَستحِقُّ أن يُعبدَ وتُقدَّمَ له القرابينُ في نظرِ ذلكَ القرويِّ الأَبْلهِ وهوَ في مِحرابِه الجديدِ داخلَ إحدى مَحطاتِ الكهرباءِ بمدينةِ «كمبَروِل»؟

    يَفزَعُ العاملُ المسكينُ إلى أكبرِ المُولِّدات — ذلكَ الذي يَملأُ نفسَه مَهابَة، وربما أصابَهُ بلَوْثةٍ في عَقلِه — مُلتمِسًا حمايتَه من رئيسِه الذي يُعامِلُه بكلِّ قَسْوة، ومتَّخذًا منه إلهًا يتعبَّدُه ويتضرَّعُ إليهِ ويُشهِدُه على ما يتعرَّضُ له مِن آلام. فهل سيصبحُ العاملُ أفضلَ حالًا في كَنفِ سيدِ المولِّدات؟ وهل سيَكفُّ رئيسُه القاسِي عن إيذائِه؟ هذا ما سنتعرَّفُ عليهِ في هذهِ القصَّة المشوِّقة.

  • قصة الطوفان

    يَذكُرُ السيدُ «جاكوب راوندز»، الأمينُ المساعِدُ في المتحَفِ البريطاني، في خِطابٍ خاصٍّ أرسلَهُ إلى أحدِ المُستشرِقِين بعضَ التَّفاصِيلِ المُثيرةِ بشأْنِ مَخْطوطةٍ قديمةٍ يَعُودُ تاريخُها إلى الحَضارةِ الآشُورِيَّة، وذُكِرَ فيها طُوفانُ نُوحٍ وتَفاصِيلُ عن رِحْلتِه على ظَهْرِ السَّفِينة؛ كيفَ سخِرَ قَومُه مِنه وتمرَّدُوا عليه، وكيفَ نَجا هو ومَن معَه مِن ذلكَ الطُّوفانِ العَظِيم، والأهوالُ التي عانَوْها. كذلكَ تحدَّثتِ المَخطوطةُ عن الدَّورِ الذي لَعبَه ولدَا النبيِّ نُوح، سامٌ وحام، في هذهِ الرِّحلة؛ وعن سَفِينةٍ أُخرى مُنافِسةٍ أبحرَتْ في الوقتِ نفسِه وفي الظُّروفِ نفسِها. هذهِ التفاصيلُ وغيرُها كثيرٌ سنتعرَّفُ عليها في قِصَّةِ «إدوارد بيدج ميتشل» المُثِيرةِ عن الطُّوفان.

  • فيلمَر

    كانَ الطيرانُ حُلمًا للبشريةِ منذُ آلافِ السنين، لكنَّه ظلَّ حُلمًا مُستعصِيًا بعيدَ المَنال. ساهمَ الكثيرون في فَهمِ الطيرانِ على مرِّ العصور، غيرَ أنَّ رجلًا واحدًا فقَطْ هوَ الذي اكتَشفَ آلةَ الطَّيران. ولكن هَل مِنَ الممكِن أنْ يكونَ الرجلُ الذي اقتربَ مِن حلِّ لغزِ الطيرانِ هو نفسُه لغزًا؟ إنَّه فيلمَر، ذلك الغامضُ الخَجُولُ الذي ظلَّ قابعًا في مَعْملِه لسنواتٍ طويلة، ثُمَّ ظهرَ فجأةً باختراعِه الذي غيَّرَ وجهَ العالَم. عن هذا الرجلِ تدورُ أحداثُ قصتِنا المُثيرة، التي نحاولُ فيها أن نكتشفَ سرَّه كما اكتشفَ هو سرَّ الطَّيران.

  • كهف الاسبلرجلز

    رجُلٌ من أهلِ المدينةِ يسيرُ في الغابةِ متوجِّهًا إلى أحدِ الجداولِ من أجلِ الصَّيْد، فتتعثَّرُ قدمُه في حفرةٍ عميقةٍ يسمعُ بعدَ ذلك عنها وعن سكَّانِها حكاياتٍ غريبة، فتغويه بالذَّهابِ إليها مرةً أُخْرى. يقتربُ من الحفرةِ فتَسحبُه إليها قوةٌ عَجِيبة، ويَجِدُ نفْسَه في عالَمٍ غريب؛ عالَمِ الاسبلرجلز. قوانينُ الطبيعةِ تَختلفُ في هذه الحفرة، وكذلك يَختلفُ سكَّانُها عن جيرانِهم الذين يعيشونَ فوقَهم على الأرض. في هذه القِصَّة، سنعيشُ معَ بطَلِها مغامرتَه المشوِّقةَ في هذا العالَمِ العجيب؛ عالَمِ الاسبلرجلز.

  • رعب المرتفعات

    طيَّارٌ فَذٌّ، وشاعرٌ حالِم، ومُخترِعٌ مُولَعٌ بالآلاتِ الميكانيكيَّة؛ يقرِّرُ الانطلاقَ في رحلةٍ جوِّيةٍ مَحفُوفةٍ بالمَخاطِر. لمْ يقتنعْ جويس أرمسترونج بأنَّ اختفاءَ زُملائِه الطيَّارِينَ كانَ مُجرَّدَ حادِث، ولا سِيَّما بعدَ تَكرارِ اختِفائِهمْ وبَقاءِ حُطامِ طائراتِهِم. يقولُ أصدقاءُ أرمسترونج المُقرَّبونَ القليلونَ إنَّه كانَ غريبَ الأطوارِ قليلًا بسببِ تأثُّرِه بمَوتِ أصدقائِه، ومِن مَظاهرِ غَرابتِه مثلًا أنَّه كانَ يَحمِلُ معَه بُندقيةً أثناءَ تحليقِه في الفَضاء، تُرَى ماذا كانَ يَفعلُ بِها؟ مُفكِّرةٌ ناقِصةٌ بُتِرتْ بِدايتُها وخاتِمتُها، وحُطامُ طائِرةٍ مُتناثِر؛ هُما ما تَبقَّى مِنْ جويس أرمسترونج بعدَ اختِفائِه إلى الأبَد.

  • القِمْع

    يَرغبُ راوت، الفنَّان، في التعرُّفِ على التأثِيراتِ الفنيةِ للضَّوءِ والظِّلِّ في البيئةِ الصِّناعيَّة، ويُخطِّطُ للذَّهابِ إلى مَصنعِ الحديد معَ هوروكس، مديرِ المَصنع، كَيْ يُريَهُ إيَّاها. وفي بيتِ هوروكس، قبلَ الذَّهابِ، يَدُورُ حديثٌ هامِسٌ بينَ راوت وزوجةِ هوروكس، وفجأةً يَنفتِحُ البابُ ليَظهرَ هوروكس على عَتبتِه. تُرَى، عَمَّ كانَا يَتحدَّثان؟ وهل سمِعَ هوروكس ما كانا يقولانِه؟ وماذا لو أنَّه سَمِع؟ وهل يُغيِّرُ ذلك مِنَ الأمرِ شَيئًا إذْ يَذهبانِ معًا في تلك اللَّيلةِ لرُؤيةِ المَصنع؟ ما الذي سيَحدثُ في تلك الأَجْواءِ التي تَمُورُ فيها الأَفْرانُ بالحديدِ الذي يَتدفَّقُ مُنصهِرًا تحتَ ضوءِ القَمَر؟ اقرَأِ القِصَّةَ لتَعرفَ الأَحداثَ المُثِيرة.

  • كورو الرائع

    تَجمعُ عَلاقةُ صَداقةٍ بينَ جون نيكولاس، الرَّجلِ العَقلانيِّ الذي لا يُؤمنُ بالخُرافاتِ ويُفسرُها جميعًا بتفسيراتٍ منطقيَّة؛ وبينَ سكوت جوردان، رجلِ الأعمالِ الثَّريِّ الشديدِ الإيمانِ بالخُرافاتِ بالرَّغمِ مِن نَجاحِه الباهرِ في مجالِ الأعمال. يُقرِّرُ جون نيكولاس إثباتَ احتيالِ المُشعوِذينَ والدجَّالينَ الذين اتَّخذُوا من منزلِ صدِيقِه سكوت جوردان مَلاذًا لهم، لكِنَّ ما جَرى بعد ذلك يَفُوقُ الخيال! تأخذُنا القصَّة، عبْرَ حِيَلِ المُشعوِذين والدجَّالينَ، إلى عالَمٍ غَريبٍ تُدقُّ فيه الأجراسُ بلا أيادٍ بشريَّة، وتمتدُّ الأذرُعُ الشَّبحيَّةُ من وراءِ ستائرِ المجهول، وتَلتَقي الأشكالُ المُعتِمةُ التي تَنتمِي إلى كلِّ عُصورِ التاريخِ وَجهًا لوَجه. تُرَى مَا السِّرُّ وراءَ كلِّ ما يَحدُث؟

  • دوارة الرياح الطائرة

    طالما شكَّلَ الشيطانُ هاجِسًا للإنسان؛ حتى إنه كثيرًا ما جُسِّد كشخصيةٍ محوريةٍ في الكثير من الأعمالِ الأدبيَّة على مرِّ العصور. وفي هذه القِصَّة، التي تَدورُ أحداثُها في بلدةِ نيو آجين، على ساحلِ مين في الولاياتِ المُتَّحِدةِ الأمريكية، يتنكَّرُ الشيطانُ في هيئةِ رجلٍ خَيِّرٍ ليُهدِيَ أهلَ المرفأِ «دوَّارةَ رياحٍ» ذهبيةً ليُتوِّجُوا بها كنيستَهم الجديدة. إلا أنهم يُدرِكونَ لاحقًا أنها لم تكن إلا إحدى حِيَلِ الشيطان، حين تطيرُ «دوَّارةُ الرياحِ» بكنيستِهم من مكانِها أعلى التل، الذي ادَّعى الشيطانُ مِلْكيَّتَه لِأراضيه، إلى أسفلَ في المستنقعِ الذي لا يليقُ بجلالِ الصَّرْحِ المُقدَّس. تُرَى كيف ستنتهي هذه المعركةُ بين أهلِ البلدةِ والشيطان؟

  • شريد في مملكة السحر

    بين جَنَباتِ عالمِ ديزني لاند الساحر، يعيشُ جوليوس، ذلك الشابُّ الذي يكادُ يبلغُ عُمرُه قرنًا من الزمان. عُمرٌ طويل، كان كافيًّا لِيشهدَ خلالَه «مجتمعَ الرَّوعة» الذي لا يَعرفُ الموت، ولا النُّدرة، ولا مَكاتبَ العمل، ولا حتى البشرَ بهيئتِهمُ الجسدية، ولِيتعلمَ عَشْرَ لُغات، ويؤلفَ ثلاثَ سيمفونيات، ويُحققَ حُلم طُفولتِه بالعيشِ في عالمِ ديزني؛ أعظمِ إنجازٍ فنيٍّ في القرنِ العشرين. ولكنْ رغمَ كلِّ ما حدثَ من تَطوُّرٍ وتغيير، تَظلُّ الطبيعةُ البشريةُ مُتأصِّلةً في شخصياتِ قصتِنا؛ فلا يزالُ للخيانةِ مكانٌ في هذا العالمِ المِثالي. وبعدَ أن كان عالمُ ديزني تحت تَصرُّفِ أعضاءِ اللجنةِ اللامركزية، الحريصين على أن تَظلَّ مَعالمُه الكلاسيكيةُ كما كانت دائمًا، لا يَمسُّها سوى لمساتٍ من التكنولوجيا الفائقة، ها هم الآن يتعرَّضون لهُجومٍ من مجموعةٍ جديدةٍ على قاعةِ الرؤساء. كان هذا الهُجوم، في نظر جوليوس، هُجومًا على النَّقاءِ الفنيِّ لعالمِ ديزني، لتدورَ رَحَى الحرب، وتُقدِمَ هذه المجموعةُ على قتلِه، مستعينين في ذلك بأقربِ الأشخاصِ إلى قلبه. لم يَكُن جوليوس يتخيَّلُ — حتى في أسوأِ كوابيسِه — أنْ يُقابَلَ وفاؤُه وإخلاصُه وحبُّه بكلِّ هذا الغدرِ والخيانةِ ليُصبحَ شريدًا في العالمِ الذي طالما تمنَّى الحياةَ فيه. فتُرى، كيف سيُواجِهُ بطلُنا ذلك؟ هل سيَسعى إلى الانتقام، أم سيَعفو ويَصفَح؟ اقرأِ القِصةَ وتعرَّفْ على التفاصيلِ المُثيرة.

  • حقائق قضية راتكليف

    تدور أحداث القصَّة حول الآنسة بورجير الغريبة الأطوار، المُولَعة بحُضور المُحاضَرات الإكلينيكية. طلبَت بورجير من راوي القصَّة أن تَحْضُر إحدى المُحاضَرات الإكلينيكية المسئول عن إعدادها للجَرَّاح البارع الدكتور ماك، لكنَّ الراوي رَفض وحذَّرها من مُحاوَلة القيام بذلك. لكنَّها استطاعَت أن تَحتال حتى تمكَّنَت من مُشاهَدة إحداها، التي كانت في واقع الأمر شديدة القسوة. لم تَنتهِ القصَّة عند هذا الحد، بل أخذَت أحداثُها في التصاعُد حتى انتهى الأمر بجريمة قَتْل. فَتُرى، مَن كان القاتل؟ وما السلاح العجيب المُستخدَم في عملية القَتْل؟ وهل أُدينَ القاتل؟ هذا ما سنتعرَّف عليه من خلال قراءة أحداث هذه القصَّة المُمتِعة!

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.