الرحلة الرهيبة للقارب «تود»‎‎

لم يكُنْ نقصُ الشجاعةِ أو الافتقارُ إلى رُوحِ المُغامرةِ هو ما منعَ القبطانَ «بيتر كرام» منْ زيارةِ معرضِ باريسَ بقاربِه الذي حملَ اسمَ «تُود»، كما لمْ يكنِ السببُ وراءَ فشلِ رحلتِه الشهيرةِ هو عدمَ إتقانِه للقيادة؛ فمنذُ إبحارِه بقارِبِه إلى بوسطن معتمِدًا على حساباتٍ تقريبيةٍ بالرغمِ من ظروفِ الطقسِ غيرِ المواتية ثمَّ عَوْدتِه بأمانٍ كي يُخرِسَ ألسِنةَ المنتقِدِين الذين تنبَّئوا بوقوعِ كارثةٍ حتمية؛ لم يكنْ ثمَّةَ شكٌّ في قدرةِ القاربِ «تُود» على الإبحارِ مجدَّدًا إلى باريس. كانَ من المُمكنِ أنْ يصلَ القبطانُ «كرام» إلى هناك بقاربِه منتصِرًا لولا قوةٌ خبيثةٌ مُعادِيةٌ يبغضُها ويهابُها الجميع. تُرَى ما هذه القوةُ الشريرةُ الرهيبةُ التي اعترضَتْ طريقَه؟ وكيفَ حوَّلَتِ الرِّحلةَ إلى جَحِيم؟ اقرأ القِصةَ المُثيرةَ لتتعرَّفَ على التفاصِيل.

تحميل كتاب الرحلة الرهيبة للقارب «تود»‎‎ مجانا

عن المؤلف

إدوارد بيدج ميتشل: كاتبُ قصصٍ ومحرِّرٌ أمريكي، وُلِد في عام ١٨٥٢، ويُعَد من الشخصيات الرئيسية في تطوُّر أدب الخيال العلمي. وُصِف لاحقًا بأنه «العملاق المفقود في أدب الخيال العلمي الأمريكي»؛ إذ كتب الكثيرَ من قصص الخيال العلمي في الفترة الممتدة من سبعينيات القرن التاسع عشر إلى تسعينياته، وجميعها تقريبًا نُشِرت في صحيفة «ذا صن» اليومية في نيويورك، دونَ الكشف عن هُويته.

ضمَّت كتاباته العديدَ من التنبُّؤات التكنولوجية والاجتماعية التي كانت جريئةً وسابقةً لعصرها، ومن بين ذلك التدفئة الكهربائية، وتجميد البشر مؤقتًا، وآلة السَّفَر عبر الزمن، والسَّفَر بسرعةٍ أكبر من سرعة الضوء، وحق الاقتراع للنساء الأمريكيات، والتزاوُج بين الأعراق. وتشتمل قصصُه الخيالية على كلِّ ما هو غامض وغريب، بما في ذلك الأشباح، والشيطان، والماسوشية، وتحوُّل الأجسام غير الحية إلى كائناتٍ حية، وغير ذلك كثير.

رشح كتاب "الرحلة الرهيبة للقارب «تود»‎‎" لصديق

Mail Icon

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠