حلم في يقظة١

ضل يومي في ظلال الشجر
بين أزهار الربيع الممرع
وعلى الأمواه ضلت فكري
نظرة حيرى وقلب لا يعي

•••

جالس والفكر ناب طائر
يتنزى بين أرض وسماء
فإذا سرت فإني حائر
تذهب السبل به حيث تشاء
وإذا بي في وقوف ناظر
نظرات سابحات في الهواء
ويمر الناس مرأى بصري
أتخطاهم بلحظ مسرع
ويصيحون وهمس الفكر
قد نفى ضوضاءهم عن مسمعي

•••

كنت يومي عالمًا لا يفهم
ثائر النفس قرير المنظر
وكأن القلب بحر خضرم
ماجه الهم بريح صرصر
زاخر اللج عبوس مظلم
حطمت فيه سفين الفكر
يا له قلبًا عظيم الخطر
مبهم القصد غريب المطمع
ثائر الهم بعيد الوطر
كل شيء همه لم يسع

•••

أقبل الليل وأدجى أفقه
ويدب الشر من أوكاره
وطغى اللهو وراجت سوقه
وسعى كل إلى أوطاره
غير محزون تمادى شوقه
أطبق القلب على أسراره
ونحا للدار جم العبر
ساهم الوجه مليء الأضلع
خافق القلب حسير البصر
باكي النفس فقيد الأدمع
شرع الهم بقلبي يسكن
خففت من حره زفراته
ويح قلبي! ما أراه يأمن
هبت الريح طغت لجاته
ملك منه أثير الشجن
أذكت النار به نظراته
لِمَ يا وجه الرجاء المسفر؟
لِمَ يا ذات الجمال الأروع؟
لِمَ يا ذات المحيا الخفر
تستخفين بقلب موجع؟

•••

أنت سلم ثارت الحرب به
ونسيم فيه للنار ضرم
أنت ورد ناضر في قربه
وخزة الشوك وتبريح الألم
أنت نور ساطع من غيبه
ماج بالقلب سناه والتطم
لست بدعًا فطلوع القمر
يكرب البحر بمد مترع

•••

لست بدعًا فنضير الشجر
تقدح النار به للمزمع
حينما مال طريقي للفراق
ونزعت النفس كي أنجو بها
لِمَ شيعت بألحاظ رقاق
زادت النفس على أوصابها؟
أجفلت نفسي وجدت في الإباق
وسهام اللحظ في أقرابها
ثم كرت مثل لمح البصر
ترتمي من فزع في فزع
واقتفت منك فقيد الأثر
ويحها عادت بشرِّ المرجع

•••

خلتها طائر نوح بشرت
بنجاة بين طوفان الغير
خلتها شمس صباح سطعت
بسناها في سحاب مكفهر
فإذا شمس غروب خلفت
شفقًا في القلب منها يستعر
كل حين أرتجي أن تسفري
وأولِّي الوجه شطر المطلع
هي تعليل حياة البشر
ويقيني فيك أن لن تطلعي

•••

أنت برق في ظلام دامس
أشرق الجو به ثم خبا
أنت حلم راق نوم البائس
أنت نجم قد بدا لي غاربا
بسمة في فم دهر عابس
سمح الدهر بها ثم أبى
لك يا بلبل مهما تَطِرْ
أمن مسراك وعذب المشرع
لك حفظ الله مر الأدهر
ولي الذكرى وسَحُّ الأدمع
١  لندرة الأحد ٣ ذو الحجة سنة ١٣٤٢ﻫ/٦ يوليو سنة ١٩٢٤.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١