مقدمة

«هل كان بالإمكان تلافي بعض مما كان؟»

السؤال الذي ظل يؤرقني، ويقضُّ مضجعي.

تلك هي اللعنة التي أورثني إيَّاها «عمار»، وظلت تطاردني منذ وفاته.

لقد ترددت كثيرًا — حوالي أربع سنوات — قبل أن أقرر أخيرًا أن أمسك القلم وأبدأ كتابة أحداث ذلك العام. في البداية كان خوفي الشخصي من تعرضي للمضايقة، أو سحب رخصتي الطبية وقتها، ينازعه شعوري بالمسئولية الأدبية عما حدث. شعور أثقل كاهلي ومنعني حتى من ممارسةِ عملي كما يجب، حتى قررت أخيرًا — تحت إلحاح ضميري — ضرورة الكتابة، ونشر أحداث تلك الفترة المشئُومة للرأي العام.

الصفحات التالية عبارة عن تفريغ أدبي لمجموعة متنوعة من التسجيلات الصوتية، والملاحظات الورقية التي تم جمعها في الفترة من: ديسمبر ٢٠١٢م، حتى يوليو ٢٠١٣م، عن المريض «عمار سليمان»، صاحب الحالة رقم «٥٥١٤٨»، بعيادة الطب النفسي في مستشفى الخرطوم التعليمي.

ونظرًا لما تحتويه هذه الأوراق من تفاصيل شخصية للغاية، تنتهك خصوصية المريضِ المعنيِّ، كما تنتهك بندَ سرية المعلومات التي يقدمها المريض للطبيب النفسي، بحسب المادة الخامسة، من إعلان مدريد للجمعية العالمية للطبِّ النفسي، للعام ١٩٩٦م، الذي ينص على:

ينبغي أن تبقى المعلومات التي تم الحصول عليها من خلال الجلسات العلاجية سرًّا، ولا تستخدم — حصرًا — إلا بغرض تحسين الصحة النفسية للمرضى، ويعتبر ممنوعًا على الأطباء النفسيين استخدام مثل هذه المعلومات لأسباب شخصية، أو لفائدةٍ مادية أو أكاديمية، ويمكن تخطي هذه السرية فقط في حالة ما إذا كان هناك ضررٌ جسديٌّ أو نفسيٌّ قد يقع على المريض أو شخص آخر، أو أي تهديد على الحياة، يمكن حدوثه إذا استمرَّت هذه السرية.

ولما كان الضرر الناتج عن كِتمان مثل هذه المعلومات أكثر من إفشائها، فقد ارتأيت أن المصلحة العامة تقتضي نشر هذه التفاصيل، خاصة وأن المريض المذكور قد قدم موافقته الشفهيَّة والخطية بموافقته على نشرها في حال وفاته.

وقد كان.

أما بخصوص الأشخاص المشتركين في هذه الأحداث فقد اطمأنَنْت إلى استحالة الوصول إليهم لاحقًا، وتعرُّضهم لأيِّ نوع من أنواع المضايقة أو التحرش.

وأحسبني قد بذلت كل الجهد؛ حتى لا يسبب هذا الكتاب ضررًا أو حساسية لأي من الشخصيات المشاركة في أحداثه، كما أحسبُني — كذلك — كنت مراعيًا للمصلحة العامة في نشر هذه الأوراق.

والله ولي التوفيق.

د. جمال عبد الرحمن مصطفى
الطبيب النفسي، ورئيس هيئة الإرشاد والصحة النفسية،
بمستشفى الخرطوم التعليمي سابقًا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١