في السجن

ومصر تناديهم وصوتي يردد للحر السجين الدكتور عزيز فهمي نزيل سجن الأجانب.

نشرت في جريدة الوفد المصري عدد ٢٤٦٤ يوم ١٤ يونيو سنة ١٩٤٦.

***

كفاك عزاءً أنك اليوم أوحدُ
وقد يسكن الغمدَ الحسامُ المجرَّدُ
يهون عذاب السجن والليل موحش
ويذهب عنك الحزن فيه تجلد
وقد يؤسر الليث المنيع عرينه
ويرهب منه الصوت وهو مصفَّد
أهبت بقومي أن يذودوا عن الحمى
وما زلت أدعوهم وما زلت أشهد
أهبت بقومي والخطوب زواحف
تُلِمُّ بهم طَورًا وطورًا تهدد
وأنذرت حتى بَحَّ صوتي ولم أزل
ومصر تناديهم وصوتي يردد

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠