على الأرض

تلكَ بضعٌ مِنَ الدَقائقِ مرَّتْ
في خِضَمٍّ
مِنَ الخلودْ

•••

هيَ مثلُ الأَحلامِ زارَتْ وفَرَّتْ
أَيُّ حُلم
تُرى يَعودْ؟

•••

وإذا بي أَهوي إلى الأَرضِ وحدي
بعدَ حريَّتي أُكابِدُ رِقَّا
تركَتْني روحي وعادتْ لمأْواها
تشُقُّ الشعاعَ في الجوِّ شَقَّا
فرأيتُ اليراعَ قُربي يُؤَاسيني،
ويَبكي لِما لَقيتُ وأَلقى!
يا يَراعي ما زِلتَ خيرَ صَديقٍ
لي — منذ امتَزَجْتَ بي — وسَتَبقى
باسمًا من سَعادتي حينَ أَهْنا
باكيًا مِن تَعاستي حينَ أَشْقى!
كمْ حبيبٍ سَلَا وعهدُكَ باقٍ
فَهْوَ أَوْفى مِنْ كُلِّ عهدٍ وأَبقى
أنتَ رَغمَ الجحودِ خلٌّ وَفِيٌّ
حَوَّلَ المستحيلَ غولًا وعَنْقا١
رُبَّ دمعٍ كَفْكفتَهُ مِنْ عُيوني
سالَ حِبرًا في الطِرْسِ يَخفُقُ خُفْقا
وعذابٍ نزعتَهُ مِن ضُلوعي
أَجَّ بينَ السُطورِ يُحْرِقُ حَرْقا
وزَفيرٍ حَوَّلتَه لصَريرٍ
مَلأَ الخافِقَيْنِ غَرْبًا وشَرْقا
يا يَراعي رافَقْتَ كلَّ حَياتي
فاروِ عنّي ما كانَ حقًّا وصِدْقا
أنا لم أَلْقَ مثلَ صَمتِكَ صَمْتًا
حَوَّلَتْهُ عَرائسُ الشِعرِ نُطْقًا! …
١  يقول المثل العربي القديم: «المستحيلات ثلاثة: الغول والعنقاء والخل الوفي». ومعنى البيت أن المستحيلات غدت اثنين بدلًا من ثلاثة بثبوت كون اليراع هو الخل الوفي الموجود في نظر الشاعر.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠