الوفاء

(تحية حضرة صاحب المقام الرفيع مصطفى النَّحاس باشا.)

مغاني (اسكندرية) إن أضاءت
فمن شوقٍ إلى الحر الزعيم
لقد حجبوا نوافذها١ فشعت
بتحنان الحميم إلى الحميم
وحيتك (الطبيعة) حين حيت
كأنَّ البدر في عيد مقيم
إذا عيب الجحود فأيُّ عيب
إذا غمرتك بالحبِّ الصميم
وإن عبدتك منقذها المفدى
ولم تعبأ بشيطان رجيم؟
١٩٤٣
١  إشارة إلى إظلام المدينة إبان الحرب الكبرى.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١