الفصل الثاني عشر

البالادا وأمراض العشق

وفي قصة العشق الشعرية التالية، والتي يمكن أن تصنف على اعتبار أنها «بالادا»، والتي تثبت مقولتها المحورية، أن التعبير المتوجع «آه» لم يأت ويصدر إلا من عليل الحب.

ثم تحكي عن ذلك العليل الذي كان «يمشي في الحرير ويخب» إلى أن ابتلي العشق، فصرع وجاءه طبيبه ليطببه من «أراضي الشام» التي لا بد وأنها كانت متفوقة في الطب، لكثرة ما يستشهد في هذه المأثورات بفصاحة حكمائها وأطبائها.

ثم كيف أن جرح عليل العشق المتقيح الدامي تسبب في قتل الطبيب المداوي، فلم يعد ويرد لوطنه، وحاول ابنه السفر إلى مصر لإرجاع عظام أبيه، فأثنوه الناس وأخافوه وأرجعوه، إلا أن أمه أصرت على سفر ابنها لإرجاع جثة أبيه، وهكذا سافر الابن على بكره أو جمله — المنكوي نابه — فوصل العليل في خامس يوم، وعلم بموت أبيه، ورغم ذلك حاول رد اعتباره — كطبيب شاطر كأبيه — أن يعالج عليل العشق، الذي عاجله قائلًا:

يا ابني دول وصفم لجرحي
تلتميت أردب خردل كل حبه بألف
وجاني ألفين طبيب شطار وكمان تبعهم ألف

جميع هؤلاء الأطباء أغطسوا في جرح العليل، الذي من سوء بخته «غرق الألفين، وتاه الألف».

وانا أصل جرحي من المحبة جلف
وما ظهرت الآه إلا من عليل الحب

ما ظهرت الآه إلا من عليل الحب

ما ظهرت الآن إلا من عليل الحب
مقلهاش آه إلا لما ملتقلوش طب
من بعد ما كان يمشي في الحرير ويخب
صبح عليل وحاله لم يسر حبيب
قام دري عليه طبيب شاطر من ارض الشام
ركب على بكرته ورحللو في نهار الحد
ولما كشف عن الجرح فجت ريحه منه
وقع الطبيب مات في الوطن لم رد!
«الطبيب كان لو ابن»
قال: والله الخبر دا ما درينا بيه!
واجب عليَّا اروح لو اعزي فيه

•••

الولد طالع واحد من بلد العليل لاقاه
قاللو يا ابني عاود من هنا تاني
لتموت زي ابوك ولا ترجع ع الوطن تاني
قاللو ازاي أعاود من هنا تاني
وانا بعد ابويا كواني؟!

•••

الولد عاود يبكي دمعة من العين دي ودمعة من العين دي
وقال وحداني وبقى كدي على زندي
أمه تقوللو عاودت ليه يا ابني؟
قال واحد من بلد العليل لاقاني
قاللي عاود من هنا تاني
لتموت زي ابوك ولا ترجع ع الوطن تاني
مرات الطبيب لها أخت قالتلها:
يا اختي ابنك بقى راجل هو جوزك كان حنش
ولَّا الأمير فاضي؟!
قالت لها جوزي كان طبيب شاطر مهنيني
وكنت شايلاه لعازات الزمان وغسلي وتكفيني
قوم يا ابني سافر ما تعمل على عندي
سافر وهات عضم ابوك أدفنه عندي

•••

الولد كان عنده بكر١ منكوي نابه
سفر أربعين يوم في أربعة جابه
خامس يوم فتح ع العليل بابه
قاللو: تعرفشي يا عليل الطبيب اللي كان هنا
راح فين؟
قاللو: مات، وانت عاوز إيه؟

•••

الولد طلع خاطره مكسور
يلف في البلد يلقى البلد عالية وعليها سور
يقول يا اهل البلد دي تعرفوش الطبيب
اللي كان هنا راح فين؟
قالولو مات منشهدشي شهاده زور
مقال يا بكر الشام دلبنا
ياما كشفنا على جروحات وقطبنا
اليوم ظهر عليل في الحي غالبنا!

•••

سمع الكلام العليل قال:
هاتوا الولد هاتوه
قاللو بتقول إيه يا ابني؟
قاللو بقول يا بكر الشام دلينا
ياما كشفنا على جروحات وقطبنا
مقدمة عوم والموج غالبنا
واليوم ظهرت انت في الحي غالبنا

•••

قاللو يا ابني دول وصفم لجرحي
تلتميت أردب خردل كل حبة بألف
وجاني ألفين طبيب شطار
وكمان تبعهم ألف
دول ودول نزلوا في الجرح غطاسين
من سو بخت العليل غرقوا الالفين
وتاه الالف
وانا أصل جرحي م المحبة جلف
ولا ظهرت الآه إلا من عليل الحب

•••

الحمد لله بلانا طاب معاديناش حد
بلوة خفيفة ومحملناش جمايل حد
مشي الجميل مشيت وراه بالقدم والحد
أنا عملت شحات طالب حسنة الأموات
قاللي بلاش مرقعة مقبلناش حد
أنا قلت يا شيخ والله أنت كلام جد
إن كان أهلك عليه علموك الصد
الزم محلك ولا بقتشي تواعد حد
أم العليل سافرت من جد لتاني جد
تجيب دوا ابنها اللي انطحن جسمو
وحيله انهد

•••

أكم يا عبد تزني والإله يستر
ما فوت لمن لقيتك ع الجبين تستر
في إيده كتاب المحبة فيه عشر تسطر
أول من السطر تنساني يا جميل مانساك
يسعد صباحك من الله يا جميل ومساك
ومين دا اللي عليه بالجفا أساك
هو أعطاك مال ولَّا خاص الحرير وكساك
تاني من السر تهجرني بلا ذلة
خليت عضايا على النيران تتقله
وسر تربة نبي وابن عبد الله
خليت جسدي من الهجران تتقله
تالت من السطر كامل والنبي كامل
من يوم ما غابوا الحبايب والقلب ما تكامل
وسر تربة نبي راحلو الحج متكامل
أنا ابتليت بالمحبه قبل ما تكامل
رابع من السطر بنيت بحر المحبه طين لقيتو جبس
ولأن عليه اللي أحبه بعدما كان دبس٢
والله المحبة بلا مهياشي بكتر اللبس
خامس من السطر ياما الناس سبوني
صارم حواسه على بابه وفاتوني
وسر تربة نبي في الشرق مدفونه
من عاند أهل المحبه صار مجنونه
ساتت من السطر أخشى الله يا فاتك
اضحك بسن الرضى ولا تشغل بالك
سابع من السطر شوف حالي ولا ترحم
مشبوك بعنيك وأنت يا جميل أرحم
وسر تربة نبي راحللو الجمل أرحم
من داق غرامك يقول نار الجحيم أرحم
تامن من السطر شوف حالي وتيسر
شوف من كواه البين وتحسر
وسر تربة نبي راحللو الجمل فسر
أنا ابتليت باللي أحبه قبل ما فسر
عاشر من السطر آهو جاد الجميل بالوصل
وبات في حينا معدشي يقصر قصر
والله المحبة بلا مهيش بكتر النصر
وانت يا رب على قتلى الغرام تستر

نزلت السوق أجيب غله

أصل الحكاية نزلت السوق أجيب غله
السعر غالي لكني في الحبوب غله
لقتني عدرة جميلة في إيدها حله
حلت عضايا وجسمي حلته حله
أنا قلت يا ست بدي أحظى بوصلك يوم
قالتلي تروح فين يا غلبان ويا مغلوب؟
ياما أكم خوجة نفق ماله وصار مغلوب
وأنا شيفاك من كتر مالك لابس القميص مقلوب
قلتلها يا ست أنا حرايري أبيع في الحرير شراي
وعندي الدهب أنا اللي بصبو صب
حتى جمالي البخاتي راكه في الدرب
قالت:
إن كان الكلام دا لو إثبات جود حدانا
حدانا يا جدع الليلادي وبات
أنا رحت السوق جبت رطلين لحم
وقلت يا واد على بيت الصبية مر
قابلني طير اسمو الغر
خبطت على الباب طلعتني قصر بتلتميت سلم
وكل سلم يقول يا سلام سلم
فضلت مقعداني لما مجلس الصبح خد حقه
الديب عرف عشته والفار دخل شقه
قلتلها:
يا وليه دا أنا صعيدي وضراب طوب
أعد كما الألف لمن آخد المحبوب
زعقت:
يا بربري حداك شومه ورا الباب مبرومه
جابتها يا ناس وعطتني بها ألف معدوده
وزقلتني من الشباك
كان ساعتها الغفير بيقول يا دايم
هوا الجدع دا بيسرق خير وبهايم
أنا قلت يا واد قوم اتمشى
لا ييجي الغفير يضربك لما تستكفى
أنا جبت محرمة وربطت بها ضلوعي
تمنين يوم لمن طابت أوجاعي
وقلت يا واد روح للصبية في صفة حمار أو ساعي
أنا قلت بيت الصبية فين اللي سبت من العشاق ألفين
القتيل اللي قتلته أهله قاعدين في المحكمة صافين
قالتلي:
المطرح بعيد وأنا مستكلفه المشوار
قلتلها:
عندي حمار أخضر وأعملك البردعة زعبوطي
بقى الحمار يجري وأنا ف نار الحب يا غدار
أنا جبتها ف سكه منقطعه
قلتلها:
اقعدي هنا بلاش قضيه
لو كلك أكل ملوش عدا دية
قالتلي:
حيلي على حيلك
ياللي البواكي بتشكي في تراجيلك
كت شيعلي طرف مرسالك وأنا أجيلك
ياللي البواكي بتشكي في تراجيلك
أصل الحكاية نزلت السوق أجيب غله

الحبيبة كحيلة

صعبان عليَّا كحيلة كنت مربيها
خانت ودادي ولا طمرشي الرباية فيها
أنا قلت خدها يا دلال على سوق لتنين وديها
وإن متبعتشي في لتنين انزلبها التالت
دي طلعت خاينه رديه ومن لحم البغال شالت
وإن متبعتشي في التالت يا دلال انزلبها لربع
دي خانت بعد قدح سمسم ويا تلات أربع
وإن متبعتشي في لربع انزلبها الخامس
وإن متبعتشي في الخامس انزلبها الجمعة
واعملها سوق على غير سوق الناس مجتمعة
وإن متبعتشي في الجمعة انزلبها السابت
أنا احسبها أصيلة يا دلال وحبي ف قلبها ثابت
أتاريها زي امها من قبل في الخلا سابت

البنت حكام

أول كلامي أنا بمدح الهادي
بمدح نبي زين في كل بلاد وأراضي
إلا وصبيه قابلتني الصبح وخدها نادي
شاورت عليَّا وكلمتني وندهتلي
فز أبوها اللعين وقاللي:
يا جدع إيش كلمك بنتي؟
أنا قلت يا عمنا الشيخ هيه اللي كلمتني وندهتلي
نادى وقاللها يا بنت يا حكام
ياللي ما صار عليك في البلد قاضي ولا حكام
قالتلو اخرس يا بويا لصبحك في دين الحكام
كل ما حد يجيلك يا با تقول البنت قاصر وانا بالغ
وكل ما حد يجيلك تتقل المهر وتقول حلوة مبالغ
هجرتني يا بويا الله يوعدك بالهجر
نشفت عودي وخليت حسن عقلي راح
إذا كنت مانتش قارص عليَّا بالجواز قارص
لكنت أضحك وألعب وأقول أنا اللي لي في البلد فارس
١  بكر: جمل.
٢  دبس: عسل.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١