الفصل الثاني

مذكرة عن بعض أنواع الرقص في النوبة

معظم الرقص مرتبط بالمناسبات السعيدة، وخاصة في حفلات الزواج، لكن هناك نوع من الرقص «المحتشم» في مناسبة موالد الأولياء والشيخات.

الرقص في مولد الشيخة أم رايد في سيالة: «يقال إنها جدة الكنوز»

تذهب السيدات والبنات إلى ضريح الشيخة ومعهن الدفوف يضربن عليها أثناء الطريق، وعند الضريح أخذت البنات يلعبن وينشدن ويرقصن رقصًا بسيطًا على إيقاع بسيط على النحو الآتي: تنقسم الراقصات إلى مجموعتين متقابلتين، ثم تتقدم مجموعة تجاه الأخرى بخطوات عادية كالمشي البطيء على إيقاع الطار والزغاريد، ثم تتقدم المجموعة الثانية صوب المجموعة الأولى، التي تتراجع إلى الخلف بنفس حركات المشي البطيئة، وفي مرة ثانية تتقدم المجموعتان تجاه بعضهما ثم تتراجعان إلى الخلف وهكذا. ويصاحب الخطوات هز الأذرع إلى الأمام والخلف، وخلال ذلك هناك من ينشد أغاني في مدح الرسول ، وأغاني المناسبات مثل التهجير وإنشاء السد العالي … إلخ. ولا بأس أن يقوم بعض الفتيان الذكور بالدق على الدفوف، لكن الجميع يكره وجود أجانب من الذكور — مصريين أو غيرهم — أثناء هذه الاحتفالية.

بعض أنواع الرقص في مناسبات الزواج «معظمها مسجل في كورسكو»

  • (١)

    رقصة السيرة أو العبولي، وهي من أنواع ما يسمى الرقص السوداني؛ ترقصها الفتيات يوم الحنة، سواء في بيت العريس أو بيت العروس، وتتميز هذه الرقصة بأن الرأس تكون مشدودة إلى الخلف مع تحريك الرقبة للأمام والخلف وبقاء الذراعين مشدودتين إلى الخلف، المشي بخطوات قصيرة جدًّا؛ فالقدم تنقل إلى الأمام بحيث تظل ملتصقة بنصف القدم الثانية وهكذا. ثم إذا اقتربت من العريس أو أخيها أو قريب لها ترمي شعرها عليه، فيقول لها أبشر أبشر مع «طرقعة» السبابة بالوسطى وانطلاق الزغاريد الحادة الطويلة، وكل ذلك بمصاحبة الغناء المناسب لحفلة الزواج وإيقاع الدفوف.

  • (٢)

    الرقص السوداني السامبا: بمصاحبة الغناء والدفوف تخطو الراقصة خطوة وراء خطوة مع تحريك الجسم مع الخطوات، وكذلك تحرك الأيدي برشاقة متناهية للأمام والخلف، عند الخطوة يلف القدم للداخل مع تحريك الأكتاف والأذرع.

  • (٣)

    الرقص البربري أو النوبي الذي يُسمى «دِس بَرَاما»، وهو بالطار والغناء وحركة الأذرع في انسياب تام، مع رفع الكعبين إلى أعلى ثم إلى أسفل، والمشي في خطى قصيرة بطريقة رفع القدم ثم إنزالها بعد التقدم مسافة قصيرة، يليها رفع القدم الثانية وإنزالها جوار الأولى، ثم يحدث نفس الأسلوب مع التراجع خطوة بدلًا من التقدم. وهذا النوع من الرقص ليس انفراديًّا، بل هو جماعي؛ بحيث تقف الراقصات صفًّا أيديهن متشابكة وأكتافهن متلاصقة، وبالتالي يعطي الصورة التقليدية عن الرقص النوبي المتشابك الأيدي والمتحرك إلى الأمام والخلف صفًّا واحدًا، واستكمالًا لهذه الرقصة يتحول صف الراقصات إلى خلفية مستمرة في الإيقاع، بينما تدخل راقصتان إلى الأمام بخطوات قصيرة؛ بحيث لا تكاد ترتفع الأقدام عن الأرض، وتسيران في شكل دائرة وتلفان مرتين أو ثلاثًا لتخرجا وتدخل راقصتان أخريان وهكذا.

  • (٤)

    رقصة الرومبا السوداني، وفيها ترفع المرأة جسمها بخفة مع الضرب بالقدمين بالتبادل حوالي خمس ضربات، ثم فترة سكون قصيرة ثم خمس ضربات مع رفع الجسم ثم سكون … إلخ. مع ملاحظة أن الأذرع تتحرك طول الوقت إلى الأمام وإلى الخلف.

رقصة الأطفال البنات ضمن ألعاب التسلية

تتشابك أيدي بنتين وتدوران تقفزان قفزًا خفيفًا وتغنيان:

شعري طويل يا ماما
وقع في البير يا ماما
رحت أجيبه يا ماما
لقيت البيه يا ماما
إداني جنيه يا ماما
جبتيله بطة يا ماما

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢