صديقةٌ دمشقيَّة

إلى جُمانة زعير
الماءُ بينَنا
والنَّارُ بينَنا
أشهدُ أنَّنا …
برغمِ ذلك معَا
نهمسُ للفرحِ: «تَعَا»
وسوف يأتي
من وراءِ التِّلالْ
سوف يأتي
تذكَّري
إنَّ الدُّموعَ والدِّماءَ … الظِّلالْ
ووحدَهُ الفَرحُ سِراجٌ
سيضيءُ دونَ زَيْتِ
تذكَّري
حين تمرِّين على حواجِزِ التَّفتِيشْ
إهْداءَ وردَةٍ لجُندِيٍّ
يُمِيتُكُم لكي يعيشْ
فقطْ لكي يعيشْ
تذكَّري
حين تمرِّين على قُبُورْ
إهداءَ خِنجرٍ لثَاكلٍ
يعيشُ كي يثُورْ
فقطْ لكي يثُورْ
تذكَّري حين تمرِّين على لَيْلَكَةٍ شَهيدَهْ
تذكَّري أسرَارَكِ
التي بها بُحْتِ لها
وابكي قليلًا
وافْرِشي عليهمُ جَريدَهْ
ثمَّ افرَحي
لأنَّ أسرارَكِ لن يعرفَها غيري
أنا المنفِيُّ في جزيرةٍ شريدَهْ
جزيرةٍ بها تجلَّى الفرحُ مرَّةً
وزَانَ الأُفُقَا
فخَرَّ قلبي صَعِقَا
وهَا أنا
أهْمسُ للفَرح: «تَعَا»
وسوف يأتي
من وراءِ الغَمَامْ
سوف يأتي
إنَّ الدُّموعَ والدِّماءَ … الظَّلامْ
ووحدَهُ الفرحُ سِراجٌ
سيضيءُ دونَ زَيْتِ
أغسطس ٢٠١٢

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠