أجراس بيت لحم

وَلولِي يا أجراس بيت لحم، فالصبيُّ مخنوق في المهد.

ولولي، أعولي على شهيد الأَقمطة واللفائف.

قد أكلوا هدايا المجوس، وصيَّروا البخور أَعلاكًا للمضغ.

ولولي أيتها النواقيس، فالحَمَل صار كبشًا، طورًا ينطح، وتارة يذبح.

ولولي، لا تسكتي، فمن لم يُطفِ سراجًا مشعلًا صارت صلبانه وقودًا للحرب.

والبنزين والغازات أخذت قياضًا بمباخر هيكله وكؤوسه.

أجل، لقد ضربت الصلبان سيوفًا.

واستحال قضيب يسَّى دبُّوسًا.

أَراءٍ أنت يا سيد؟!

•••

سمعت أَجراسك تُعْوِلُ أيتها الصغيرة في الأمم، فاقشعرَّ بدني وقفَّ شعري.

سمعت في تموُّجاتها مدافعَ تقهقهُ، وضحايا تغرغرُ.

تعالي يا مريم، واغمري الوليد بالدموع، فقد صار مهده تابوتًا لعهده.

انبعث من مغارته لهاث المسلولين.

صار «بابا نويل» لعبة للأولاد يملأ الأحذية ملبَّسًا.

وشجرة الميلاد حملت جعلًا ودُمى، وأثمرت مفرقعات.

ولولي يا أَجراس بيت لحم، فيسوع مات ولن يولد بعد.

مات الذين يسمعون كلمته، فإلى أين يرجع؟

•••

يا جبابرة السلام

ماذا حدثتكم أجراس الميلاد؟ وماذا أمْلَتْ عليكم؟

أَخطَّةً رفيقة بأُختنا السمراء، حبيبة سليمان التي لوَّحتها الشمس؟

ماذا قلتم لملكة التيمُّن التي أَتتْ من أقاصي الأرض لتسمع حكمة سليمان …

لا شك أنكم تقولون: ههنا أعظم من سليمان.

•••

لا ترنيم ولا تهليل، بل صراخ وعويل كالذي سمع بالرامة.

زغردي يا أجراس روما، وصيحي يا نواقيس نورتردام، وزمجري يا أَبراج وستمنستر.

دندني، طنطني يا أجراس أورشليم وبيت لحم.

أيقظي إيليا، ونبِّهي أحنوخ.

فالمسيح الدَّجال قد ظهر، وملأ الأرض ظلمًا وجورًا.

•••

حقًّا يا سيد إنك حمل وديع، تؤكل والمغفرة ملء فمك القُدُّوس.

أنت تطلب القلوب وهم يطلبون العِشْر، ويسمُّونه «البركة».

يا رب الأَكَّارينَ والعمَّال، إني أحرث كرمك ولا أطمع بدينارك.

لا أسأَلك حتى كسرة أسند بها قلبي، فقد أبَيت كهنوت الخبز.

لا أدري كيف أخاطبك، علموني ونسيت.

ها أنا أدنو منك كالفلَّاح من سيدهِ الملك، فتُضحِك حركاته المرائين ولكنها تُرضِي مولاه.

وكأرملة مسكينة تبسط يدها للأمير الخطير قائلة له: حسنة عنك يا ابني.

هكذا أمدُّ يدي نحوك، يا خطيب الجبل؛ لأصافحك وأمزج جراحي بجراحك.

يا أبا الأحرار، يا أخانا!

إن حذف اسمك من الإنسانية يفقدها معناها.

أعلمت لماذا يريدون أن يخلقوك كل عام؟

أما ولدت وندمت؟

عفوًا يا معلم، إنك تخلق في كل جيل وتعلم إنجيلًا جديدًا.

أنت بيننا ولا نراك، وأنت فينا ولا ندري.

حسنًا تصنع.

إياك والظهورَ، ولئن فعلت لتحملنَّ صليبًا أعلى من لبنان.

لا تخدعك هاللويا، ولا تغرَّك كيرياليسون.

إنا نطعم البحر حشرة لنأكل حوتًا.

ها قد ولدت ثلاثة مرات، لا مرة واحدة.

فهات يدك يا سيد.

قل ما تريد.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١