خطبة الكتاب

بسم الله الرحمن الرحيم

بقلم  عمر طوسون

أما بعد فهذا كتابنا الذي أسميناه «وادي النطرون ورهبانه وأديرته» مترجمًا إلى العربية بعد أن وضعناه بالفرنسية في سنة ١٩٣١ وقد ضممنا إلى هذه الترجمة مختصرًا وضعناه في تاريخ بطاركة الاقباط الارثوذكس. ثم ذيلناه بكتاب (تاريخ الأديرة البحرية) للقمص أرمانيوس حبشي البرماوي. فأصبح مقسمًا إلى خمسة أبواب حسب الموضوعات التي طرقناها فيه بعد أن كان ثلاثة أبواب فقط.

فالباب الاول في وادي النطرون وحاصلاته.

والباب الثاني في رهبان هذا الوادي وأحوالهم قبل الفتح العربي وبعده.

والباب الثالث في أديرته كذلك.

والباب الرابع في البطاركة الاقباط الارثوذكس ومددهم.

والباب الخامس في تاريخ الاديرة البحرية.

وكان السبب الذي حدا بنا إلى وضع هذا المؤلف أنه حبب الينا منذ أيام الشباب ارتياد صحاري القطر المصري وكان للصحراء الغربية نصيب كبير من رحلاتنا فرأينا فيها هذا الوادي العجيب وتأملنا في آثاره فلفت ذلك نظرنا إلى ما كتب عنه وعن رهبانه وأديرته من المؤلفات. فدرسناها واستخرجنا منها ومما رأيناه في أثناء رحلاتنا العديدة فيه هذا الكتاب حتى لا تكون هذه الرحلات خلوًا من الفائدة لغيرنا.

وسيرى القارئ أننا روينا فيه سير بعض هؤلاء الرهبان والبطاركة وقصصهم ونريد هنا أن يعرف أن العهدة فيها ترجع إلى من دونوها ونقلناها عنهم وأننا ليس لنا إلا حظ الناقل.

فكل ما استنتجناه من هذه النقول مبني عليها بالطبع وحكمه حكمها. والله نسأل أن يقينا الخطل والزلل في القول والعمل إنه نعم المسئول.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠