الفصل الرابع

مختصر تاريخ البطاركة

لما انتهينا من ترجمة كتابنا (وادي النطرون ورهبانه وأديرته) إلى اللغة العربية رأينا اتمامًا للفائدة أن نضيف اليه أسماء البطاركة الأقباط الارثوذكس ومددهم وتاريخهم من مرقس الرسول صاحب الكرازة المرقسية الذي يعتبر أول بطريرك للاسكندرية إلى الثالث عشر بعد المائة (وهو الأنبا يؤانس التاسع عشر) الحالي. ولما كان في نيتنا الرجوع في ذلك إلى كتاب (تاريخ البطاركة) لابن المقفع أو كتاب (مصباح الظلمة وإيضاح الخدمة) لأبي البركات بن كبر — والأول مدون فيه تاريخ البطاركة من الأول إلى الثاني والخمسين. والثاني مدون فيه من الأول إلى الخامس والثمانين — فقد سألنا صاحب السعادة مرقس سميكه باشا عن رأيه في أيهما يعول عليه في الرجوع إلى تاريخ البطاركة. فعرفنا أنه يرجح كتاب ابن المقفع وفي الوقت ذاته أخبرنا أنه شارع في تأليف كتاب يكون من محتوياته هذا التاريخ، وأنه سيعول في ذلك على كتاب ابن المقفع المذكور. فازاء ذلك تركنا له كتاب ابن المقفع حتى يكون خالصًا له وعولنا على الرجوع إلى كتاب (مصباح الظلمة) لأبي البركات بن كبر. وهذا الكتاب موجود منه نسخة واحدة بمكتبة باريس الأهلية تحت رقم ٢٠٣. وكان قد جاء إلى مصر الأب فانسلب في سنة ١٣٨٩ش (سنة ١٦٧٢م) في عهد البطريرك الثاني بعد المائة وهو (الأنبا متاؤوس الرابع) فظفر بهذه النسخة التي أصبحت وحيدة الآن على ما نعلم. فلولاه لكان قد انمحى أثر هذا الكتاب من الوجود. وقد عولنا في تكملة ما وقف عنده كتاب أبي البركات على كتاب (الخطط التوفيقية الجديدة) لعلي باشا مبارك.

وفي كتاب (تاريخ كنيسة الأسكندرية) لفانسلب المذكور الذي ألفه في سنة ١٦٧٧م جدول بأسماء البطاركة مأخوذ عن كتاب أبي البركات المتقدم ذكره.

وقد قال فانسلب في مؤلفه هذا إن كتاب أبي البركات لم يكن فيه إلا تاريخ البطاركة من الأول إلى الخامس والثمانين وهو (الأنبا يوحنا العاشر). وأما البطاركة الذين بعدهم من السادس والثمانين إلى الثاني بعد المائة الذين ذكروا في هذا الكتاب فقد ضمهم اليه شخص آخر لم يعرف اسمه، ولم يذكر لهم تاريخ تولية ولا تاريخ وفاة عدا الثامن والتسعين فقد ذكر تاريخه. ومن ذلك يستدل على أن وفاة أبي البركات كانت في عهد البطريرك الخامس والثمانين السالف ذكره — لأن أبا البركات أثبت تاريخ تولية هذا البطريرك في كتابه ولم يذكر تاريخ وفاته.

والاستاذان ماسبرو ودويت في مؤلفهما الفرنسي (تاريخ بطاركة الاسكندرية) أخذا أسماء البطاركة من الأول إلى الخامس والثمانين عن كتاب (مصباح الظلمة) المذكور قبلا، وباقي الأسماء عن كتاب الخطط التوفيقية لعلي باشا مبارك كما فعلنا.

وقد ضربنا صفحا عما وجدناه من الاختلافات الكثيرة في كتب المؤلفين الآخرين في تواريخ البطاركة ومدة اقامتهم وتاريخ وفاتهم معولين في ذلك على ما أثبته أبو البركات وعلي باشا مبارك في مؤلفيهما المتقدم ذكرهما مع عمل بعض تصحيحات عند مقابلة التواريخ بعضها ببعض.

والمصادر الأخرى التي استقينا منها البيانات المذكورة عن البطاركة هي — كتاب المقريزي الجزء الثاني. والسنكسار الاسكندري. والسنكسار العربي اليعقوبي المنشور في الباترولوجية الشرقية. وكتاب البيانات الوافية والبراهين الشافية الذي وضعه أحد رهبان دير السيدة براموس وبرية شيهات. وكتاب تاريخ البطاركة المخطوط الذي وضعه أحد رهبان دير السوريان ببرية شيهات.

واليك الآن تاريخ هؤلاء البطاركة باختصار:

(١) البطريرك ماري مرقس الرسول١

أصله من الخمس المدن الغربية. ويرجح أنه من برقة كما ورد بالسنكسار الاسكندري. ومكث بطريركا سبع سنين وستة أشهر من سنة ٣٨٠ إلى سنة ٣٨٧ شمسية قبل الشهداء وهذا يوافق من سنة ٦١ إلى سنة ٦٨ ميلادية شرقية — من سنة ٦٩ إلى سنة ٧٧ ميلادية غربية، وتوفى. وهذه المدة اعتبرت من عهد وجوده بالاسكندرية للتبشير بالانجيل إذ قال بعض المؤرخين إنه في سنة ٦١م اتخذ الرسول المذكور مدينة الاسكندرية عاصمة البلاد حينذاك مقرًا لخدمته، وأسس بها كنيسة ورسم ثلاثة قسوس وسبعة شمامسة، وتوجه بعد ذلك إلى الخمس المدن الغربية، وأقام بها سنتين ثم عاد إلى الاسكندرية وأقام بها إلى أن نال الشهادة في سنة ٦٨م. ويعتبر أول بطريرك على الاسكندرية. وقبل وفاته رسم أنيانوس الذي يعتبر ثاني بطريرك وأول خلفائه. ولمناسبة ذكر الخمس المدن الغربية نأتي بذكر أسمائها قديمًا وحديثً فيما يأتي:

كانت الخمس المدن الغربية في عهد الرومان واليونان مكونة من اقليم يسمى باليونانية (بنطابوليس) ومعناها الخمس المدن، وبالعربية (انطابلس)، وسميت فيما بعد (برقة).

وهاك بيانًا بأسمائها القديمة والحالية:
الأسماء القديمة الأسماء الحالية
١ بيرينسيس ١ بني غازي
٢ طوخيرا ٢ طوقره
٣ برسيه ٣ برقة: عاصمة اقليم برقة وهي غير موجودة الآن وفي موقعها بلد اسمه المرج
٤ طوليمايس ٤ طولميته
٥ سيرين: وكانت عاصمة الاقليم في عهد اليونان ٥ خربة كبيرة شرقي (درنه) واسمها الآن جرينه

(٢) البطريرك انيانوس

أصله من الاسكندرية ورسمه مرقس الرسول قبل وفاته بأربع سنوات تقريبًا. وأقام بطريركا احدى عشرة سنة من بشنس سنة ٣٨٣ إلى ٢٠ هاتور سنة ٣٩٥ شمسية. وهذا يوافق من ١١ مايو سنة ٧٢ إلى ١٦ نوفمبر سنة ٨٣م، وتوفى. وكان أصله اسكافا.

(٣) البطريرك مليانوس

أصله من الاسكندرية وأقام بطريركا احدى عشرة سنة وتسعة شهور من كيهك سنة ٣٩٥ إلى ٣ توت سنة ٤٠٧ شمسية. وهذا يوافق من ٣ ديسمبر سنة ٨٣ إلى ٣١ أغسطس سنة ٩٥م، وتوفى.

(٤) البطريرك كردينوس

أصله من الاسكندرية وأقام بطريركا عشر سنوات وثمانية شهور. من بابه سنة ٤٠٧ إلى بؤونه سنة ٤١٧ شمسية. وهذا يوافق من اكتوبر سنة ٩٥ إلى ٥ يونيه سنة ١٠٦م، وتوفى.

(٥) البطريرك ابريموس

أصله من الاسكندرية وأقام بطريركا اثنتي عشرة سنة وشهرًا واحدًا من أبيب سنة ٤١٧ إلى ٣ مسرى سنة ٤٢٩ شمسية. وهذا يوافق من يوليه سنة ١٠٦ إلى ٢٧ يوليه سنة ١١٨م، وتوفى.

(٦) البطريرك يسطس

أصله من الاسكندرية وأقام بطريركا عشر سنوات وتسعة شهور. من توت سنة ٤٣٠ إلى ١٢ بؤونه سنة ٤٤٠ش. وهذا يوافق من سبتمبر سنة ١١٨ إلى ٦ يونيه سنة ١٢٩م، وتوفى.

(٧) البطريرك أرمانيوس

أصله من الاسكندرية وأقام بطريركا ثلاث عشرة سنة وتسعة شهور. من أبيب سنة ٤٤٠ إلى ١٠ بابه سنة ٤٥٤ش. وهذا يوافق من يوليه سنة ١٢٩ إلى ٧ اكتوبر سنة ١٤٢م، وتوفى.

(٨) البطريرك مرقيانوس

أصله من الاسكندرية وأقام بطريركا عشر سنوات وشهرين: من هاتور سنة ٤٥٤ إلى ٦ طوبه سنة ٤٦٤ش. وهذا يوافق من نوفمبر سنة ١٤٢ إلى أول يناير سنة ١٥٣م، وتوفى.

(٩) البطريرك كالوتيانوس

أصله من الاسكندرية وأقام بطريركا ثلاث عشرة سنة وخمسة شهور من امشير سنة ٤٦٤ إلى ٥ أبيب سنة ٤٧٧ش. وهذا يوافق من أول فبراير سنة ١٥٣ إلى ٩ يونيه سنة ١٦٦م، وتوفى.

(١٠) البطريرك اغريبنوس

أصله من الاسكندرية وأقام بطريركا احدى عشرة سنة. من مسرى سنة ٤٧٧ إلى ١٥ أمشير سنة ٤٨٩ش. وهذا يوافق من أغسطس سنة ١٦٦ إلى ٩ فبراير سنة ١٧٨م، وتوفى. وفي عهده وضع حساب الابقطي لمعرفة الصوم والفصح.

(١١) البطريرك يوليانوس

أصله من الاسكندرية وأقام بطريركا تسع سنوات وثمانية شهور. من برمهات سنة ٤٨٩ إلى ٨ هاتور سنة ٤٩٩ش. وهذا يوافق من مارس سنة ١٧٨ إلى ٤ نوفمبر سنة ١٨٧م، وتوفى.

(١٢) البطريرك ديمتريوس

أصله من الاسكندرية. وكان أميا وأقام بطريركا اثنتين وأربعين عامًا وأحد عشر شهرًا — من كيهك سنة ٤٩٩ إلى ٢٣ بابه سنة ٥٤٢ شمسية قبطية. وهذا يوافق من ديسمبر سنة ١٨٧ إلى اكتوبر سنة ٢٣٠م، وتوفى. وكان له زوجة إلا أنه لم يجتمع بها قط بل كلا الزوجين قضى حياته بعفاف. ولما كان يوليانوس في ساعة الموت ظهر له ملاك الرب وعرفه أن الشخص الذي يقدم له عنقودًا من العنب هو الذي يجب أن يخلفه. وكان لديمتريوس كرم فوجد فيه عنقودًا ناضجًا قبل الاوان فحمله إلى البطريرك يوليانوس على سبيل الهدية والحصول على البركة. فخاطب هذا حينئذ القوم قائلا لهم — ها هو الذي يجب أن يصبح بطريركا بعد وفاتي. ولما توفى يوليانوس نصب ديمتريوس بطريركا مع جهله القراءة والكتابة ومع ذلك فانه هو الذي وضع بيده طريقة حساب التقويم إلا أن الناس كانوا غير راضين عنه بسبب زواجه. وما زالوا يتذمرون من هذا الأمر فظهر له ملاك الرب وأمره بأن يبين حقيقة حالته مع امرأته. ففعل هذا واتخذ هذه الوسيلة وهي أنه وقف هو وامرأته بالقرب من نار متأججة داخل الكنيسة ثم وضع في ثنايا رداء (تبين) زوجته جمرة عليها بخور وأمرها بتبخير الشعب وأعاد العملية ثلاث مرات فلم يحترق الرداء.

(١٣) البطريرك باركلاس

أصله من الاسكندرية وأقام بطريركا ثلاث عشرة سنة من أول كيهك سنة ٥٤٢ إلى أول كيهك سنة ٥٥٥ شمسية قديمة. وهذا يوافق من ديسمبر سنة ٢٣٠ إلى ٤ ديسمبر سنة ٢٤٣ ميلادية، وتوفى.

(١٤) البطريرك ديوناسيوس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا مدة احدى عشرة سنة وتسعة شهور. من طوبه سنة ٥٥٥ إلى ٢٣ توت سنة ٥٦٧ش. ق وهذا يوافق من يناير سنة ٢٤٤م إلى ٢٠ سبتمبر سنة ٢٥٦م، وتوفى. وذكر في خطط المقريزي أنه في أيام هذا البطريرك ظهر الراهب انطونيوس المصري.

(١٥) البطريرك ماكسيموس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا مدة سبع عشرة سنة وخمسة أشهر. من هاتور سنة ٥٦٧ إلى ١٤ برموده سنة ٥٨٤ش.ق وهذا يوافق من نوفمبر سنة ٢٥٦ إلى ٩ ابريل سنة ٢٧٣م، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده سبعة أشهر تقريبًا. وعاش في عهده القديس انطونيوس وهو أول من ارتدى المسوح واختلى في الصحراء. وقد خلف مكسيموس شخص يدعى يافنسيس ومكث بطريركا مدة ستة اشهر. إلا أنه مرض بالجذام في شهر هاتور سنة ٥٨٥ق (نوفمبر سنة ٢٧٣م). واستقال من منصبه فشطب حينئذ اسمه ولم يذكر في تاريخ البطاركة. وقد ذكر هنا نقلا عن مجموعة زعم مؤلفها أنه وجد هذا الاسم في كتاب لبولس الدمياطي. ثم حل محله واثاناس الآتي ذكره.

(١٦) البطريرك واثاناس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا تسع عشرة سنة وشهرين. من كيهك سنة ٥٨٥ إلى ٢ طوبة سنة ٦٠٤ شمسية قبطية. وهذا يوافق من ديسمبر سنة ٢٧٣ إلى ٢٨ ديسمبر سنة ٢٩٣ ميلادية، وتوفى. ومن تاريخ البطريرك الذي بعده يعلم أن تاريخ السنة القبطية للشهداء وضع في عهد هذا البطريرك.

(١٧) البطريرك بطرس خاتم الشهداء

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا تسع سنوات وعشرة شهور. من أمشير سنة ٦٠٤ق إلى ٢٩ هاتور سنة ١٩ للشهداء. وهذا يوافق من فبراير سنة ٢٩٤ إلى ٢٥ نوفمبر سنة ٣٠٢ ميلادية. وقتل بالاسكندرية وكان ذلك في سنة ١٩ من حكم دقلياموس.

(١٨) البطريرك ارثلاؤس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا ستة أشهر فقط. من كيهك سنة ١٩ إلى بؤونة سنة ١٩ش (للشهداء). وهذا يوافق من ديسمبر سنة ٣٠٢ إلى يونيه سنة ٣٠٣ ميلادية، وتوفى. وكان تلميذًا للشهيد بطرس خاتم الشهداء.

(١٩) البطريرك اسكندروس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا أربعين سنة وتسعة شهور. من أبيب سنة ١٩ إلى ٢٢ برموده سنة ٦٠ش. وهذا يوافق من يوليه سنة ٣٠٣ إلى ١٧ ابريل سنة ٣٤٤م، وتوفى. وكان تلميذًا للشهيد بطرس أيضًا. وفي عهده صدر أمر الملك قسطنطين إلى سائر البلاد باغلاق براري الاصنام. وفتح البيع.

(٢٠) البطريرك اثناسيوس الرسولي

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا ستا وأربعين سنة. من بشنس سنة ٦٠ إلى ٧ بشنس سنة ١٠٦ش. وهذا يوافق من مايو سنة ٣٤٤ إلى ٢ مايو سنة ٣٩٠م. وعزل في اثناء هذه المدة خمسة أشهر. وعاد ثانيًا إلى كرسيه إلى أن توفى. وعاش في عهده القديس مقار الكبير، والقديس مقار الاسكندري، ومار اسحق السوري، وباسيلي الكبير واخوه غريغوريوس، وغريغوريوس الراهب تلميذ باسيلي. وعدد القديسين المسمين باسم (غريغوريوس) أربعة وهم:
  • (١)

    غريغوريوس العجائي أسقف ديار دار سبع (وكلمة غريغوريوس معناها اليقظ).

  • (٢)

    غريغوريوس أسقف أرمينيا.

  • (٣)

    غريغوريوس أسقف نيس وهو من سيذاريه واخو باسيلي المذكور.

  • (٤)

    غريغوريوس الناطق بالألهيات اسقف ناذيانز، وقد نقل إلى كرسي القسطنطينية ولقب باللاهوتي. وهو مؤلف مواعظ وقد ترأس مجمع الاساقفة المنعقد في القسطنطينية.

(٢١) البطريرك بطرس الثاني

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا خمس سنوات وتسعة شهور. من بؤونه سنة ١٠٦ إلى ٢٠ امشير سنة ١١٢ش. وهذا يوافق من يونيه سنة ٣٩٠ إلى ١٤ فبراير سنة ٣٩٦م. وبعد أن تولى بسنتين عزل ثم تولى ثانيًا ثم حبس ثم هرب إلى روميه، وتوفى.

(٢٢) البطريرك تيموتاوس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا خمس سنوات وتسعة شهور. من برمهات سنة ١١٢ إلى ٢٦ ابيب سنة ١١٨ش. وهذا يوافق من مارس سنة ٣٩٦ إلى ٢٠ يوليه سنة ٤٠٢م، وتوفى. وفي اثناء حبريته انعقد تحت رياسته مجمع الاساقفة في القسطنطينية وكان موجها ضد مقدونيوس بطريرك هذه المدينة. وقد حضر هذا المجمع ١٥٠ اسقفًا وذلك في السنة الثالثة من امبراطورية تيودوز.

(٢٣) البطريرك توفيلس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا ثماني وعشرين سنة وشهرين. من مسرى سنة ١١٨ إلى ٢٨ بابه سنة ١٤٧ش. وهذا يوافق من أغسطس سنة ٤٠٢ إلى ٢٥ اكتوبر سنة ٤٣٠م، وتوفى. وفي أيامه بنى دير القصر المعروف بدير البغل بجبل المقطم شرق طرا.

(٢٤) البطريرك كيرلس الأكبر

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا اثنتي وثلاثين سنة. من هاتور سنة ١٤٧ إلى ٣ ابيب سنة ١٧٩ش. وهذا يوافق من نوفمبر سنة ٤٣٠ إلى ٢٧ يونيه سنة ٤٦٣م، وتوفى. ومذكور في السنكسار العربي في الباترولوجية الشرقية أنه تخرج من دير أبي مقار.

(٢٥) البطريرك ديسقورس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا ست عشرة سنة وشهرًا واحدًا. من مسرى سنة ١٧٩ إلى ٧ توت سنة ٩٦ش. وهذا يوافق من اغسطس سنة ٤٦٣ إلى ٤ سبتمبر سنة ٤٧٩، وتوفى. وانعقد في اثناء حبريته مجمع الاساقفة في القسطنطينية لتحريم آراء الكاهن اوتيكوس. وانعقد في السنة الثامنة من حبريته في خلدونية مجمع الاساقفة الهرتوفي. وكان ذلك في عهد الامبراطور مارسيان. ومارسيان هذا من اتباع الامبراطور السابق تيودوز الثاني المؤمن وزوج ابنته بولكربا التي كانت اسمها فيماتبل كلوريا. وقد شاطر لاون بطريرك روميه مارسيان في اعتقاده الفاسد. إلا أن البطريرك ديسقورس ظل متمسكًا بالايمان الحقيقي. وكان مدبرو مجمع خلدونية من أنصار نيسطوريوس وعلى رأسهم مارسيان الذي كان اعتنق فعلا بدعة نيسطوريوس الفاسدة. والملكيون يقرون في أنفسهم آراء نيسطوريوس ومعانيها بالرغم من كونهم يعارضونها بألسنتهم.

(٢٦) البطريرك تيموتاوس الثاني

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا احدى وعشرين سنة وعشرة شهور. من بابه سنة ١٩٦ إلى مسرى سنة ٢١٨ش. وهذا يوافق من اكتوبر سنة ٤٧٩ إلى اغسطس سنة ٥٠٢م، وتوفى. وفي اثناء حبريته عزل وأعيد ثانيًا.

(٢٧) البطريرك بطرس الثالث

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا سبع سنوات وشهرين. من توت سنة ٢١٨ إلى ٢ هاتور سنة ٢٢٥ش. وهذا يوافق من سبتمبر سنة ٥٠١ إلى ٢٩ اكتوبر سنة ٥٠٨م، وتوفى.

(٢٨) البطريرك اثناسيوس الثاني

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا ثلاث سنوات وتسعة شهور. من كيهك سنة ٢٢٥ إلى ٢ توت سنة ٢٩ش. وهذا يوافق من ديسمبر سنة ٥٠٨ إلى ٣٠ أغسطس سنة ٥١٢م، وتوفى.

(٢٩) البطريرك يوحنا الراهب

تخرج من دير أبي مقار ببرية شيهات. وقيل إنه أول بطريرك تخرج من الاديرة. وأقام بطريركا خمس سنوات وسبعة أشهر. من بابه سنة ٢٢٩ إلى ٤ بشنس سنة ٢٣٤ش. وهذا يوافق من اكتوبر سنة ٥١٢ إلى ٢٩ ابريل سنة ٥١٨م، وتوفى.

(٣٠) البطريرك يوحنا الثاني

كان مشهورًا باسم يوحنا الجسيس. وقد تخرج من ديرالزجاج. وأقام بطريركا ست سنوات واحد عشر شهرًا. من بؤونه سنة ٢٣٤ إلى ٢٧ بشنس سنة ٢٤١ش. وهذا يوافق من يونيه سنة ٥١٨ إلى ٢٢ مايو سنة ٥٢٥م، وتوفى.

(٣١) البطريرك ديسقورس الثاني

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا سنتين وأربعة أشهر. من بؤونه سنة ٢٤١ إلى ١٧ بابه سنة ٢٤٤ش. وهذا يوافق من يونيه سنة ٥٢٥ إلى ١٤ اكتوبر سنة ٥٢٧م، وتوفى.

(٣٢) البطريرك تيموتاوس الثالث

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا ست عشرة سنة وستة أشهر. من هاتور سنة ٢٤٤ إلى ١٣ امشير سنة ٢٦٠ش. وهذا يوافق من نوفمبر سنة ٥٢٧ إلى ٧ فبراير سنة ٥٤٤، وتوفي بعد أن نفي بسبب ما حدث بينه وبين البطاركة الملكيين الذين كان يوليهم ملك الروم من الحوادث الكثيرة التي مات من أجلها خلق كثير. وقد خلا الكرسي بعده أربعة أشهر وبضعة أيام.

(٣٣) البطريرك تاوذسيوس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا اثنتي وعشرين سنة وثلاثة أشهر. من أبيب سنة ٢٦٠ إلى ٢٧ بؤونة سنة ٢٨٣ش. وهذا يوافق من يوليه سنة ٥٤٤ إلى ٢١ يونيه سنة ٥٦٧م. وتوفى.

(٣٤) البطريرك بطرس الرابع

أصله من الاسكندرية. وقيل إنه تخرج من دير الزجاج باسكندرية. وأقام بطريركا سنة واحدة وأحد عشر شهرًا. من مسرى سنة ٢٨٣ إلى ٢٥ بؤونه سنة ٢٨٥ش. وهذا يوافق من أغسطس سنة ٥٦٧ إلى ١٨ يونيه سنة ٥٦٩م، وتوفى.

(٣٥) البطريرك دميانوس

تخرج من دير أبي يحنس ببرية شيهات. ومكث بطريركا أربعًا وعشرين سنة وأحد عشر شهرا. من مسرى سنة ٢٨٥ إلى ١٨ بؤونه سنة ٣٠٩ش. وهذا يوافق من أغسطس سنة ٥٦٩ إلى ١٢ يونيه سنة ٥٩٣. وتوفى. وفي أيامه حدثت حوادث كثيرة بين اليعاقبة والملكيين وخربت الأديرة. وقال المقريزي في خططه إن كرسي البطريركية بالاسكندرية خلا سبع سنوات ولكنها لم تحسب في التاريخ البطريركي الاسكندري.

(٣٦) البطريرك انسطاسيوس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا احدى عشرة سنة وستة أشهر. من أبيب سنة ٣٠٩ إلى ٢٣ كيهك سنة ٣٢٠ش. — أي من يوليه سنة ٥٩٣ إلى ١٩ ديسمبر سنة ٦٠٣م، وتوفى.

وقد ذكر في كتاب (البينات الوافية والبراهين الشافية) أثناء الكلام على هذا البطريرك أنه في أيامه ظهر الاسلام وولى عمرو بن العاص على مصر.

وذكر في كتاب ابن الراهب أثناء الكلام على البطريرك الثامن والثلاثين أن عمرو بن العاص وصل إلى مصر في ١٢ بؤونه سنة ٣٥٧ش. (٦ يونيه سنة ٦٤١م) وفتحها وبعدها بثلاث سنوات فتح الاسكندرية. والصحيح أن فتح مصر كان على التحقيق في ٢ محرم سنة ٢٠ﻫ. الموافق ٢٢ ديسمبر سنة ٦٤٠م. وكان ظهور الاسلام قبل ذلك باحدى وثلاثين سنة. ومن هذا تعرف خطأ ما ذكره صاحب كتاب البينات الوافية.

والمشهور أن فتح مصر قد تم على التحقيق في ٢ محرم سنة ٢٠ﻫ الموافق ٢٢ ديسمبر سنة ٦٤٠م.

(٣٧) البطريرك انديرنيكوس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا اربع سنوات واحد عشر شهرًا. من امشير سنة ٣٢٠ إلى ٨ طوبه سنة ٣٢٥ش. أي من أول فبراير سنة ٦٠٤ إلى ٣ يناير سنة ٦٠٩م، وتوفى.

(٣٨) البطريرك بنيامين

أصله من مريوط. وأقام بطريركا ثماني وثلاثين سنة واحد عشر شهرًا. من أمشير سنة ٣٢٥ إلى ٨ طوبه سنة ٣٦٤ش. أي من ٨ فبراير سنة ٦٠٩ إلى ٤ يناير سنة ٦٤٨م. وقد استولت العرب في عهده على ديار مصر وكان يحكم وقتئذ المقوقس جورج بن ميناس الهرطوقي، باسم هرقل. وقد كان هذا الأخير الح كثيرًا على بنيامين كي يعتنق معه بدعة لاون الفاسدة واضطهده من أجل ذلك وذهب به الامر إلى القبض على ميناس شقيق بنيامين وتعذيبه أشد العذاب ثم اغراقه. أما بنيامين فقد رافقته العناية وظل مختبئًا مدة عشر سنوات حتى ان زعيم العرب عمرو ابن سعيد بن العاص أمنه على حياته فظهر ثانيًا وقيل إن ظهوره كان في سنة عشرين من الهجرة ووفاته كانت في سنة ٣٩ﻫ. وقد كرس المعبد المسمى باسمه في دير القديس مقار وعمر دير أنبا بشوي ببرية شيهات.

(٣٩) البطريرك اغاثونوس

أصله من مريوط بمديرية البحيرة. وأقام بطريركا ثماني عشرة سنة وسبعة أشهر. من أمشير سنة ٣٦٤ إلى هاتور سنة ٣٨٣ش. أي من ٢٧ يناير سنة ٦٤٨ إلى ٢٨ اكتوبر سنة ٦٦٦م — (من ٢٤ ربيع الثاني سنة ٢٧ إلى ٢٣ شعبان سنة ٤٦ﻫ)، وتوفى. وهو الذي جدد بناء كنيسة ماري مرقس بالاسكندرية.

(٤٠) البطريرك يوحنا الثالث

أصله من سمنود التابعة لمركز المحلة الكبرى بمديرية الغربية. وأقام بطريركا تسع سنوات من كيهك سنة ٣٨٣ إلى ١٠ كيهك سنة ٣٩٢ش. أي من ٢٧ نوفمبر سنة ٦٦٦ إلى ٧ ديسمبر سنة ٦٧٥م — (من ٢٤ رمضان سنة ٤٦ إلى ١٠ محرم سنة ٥٦ﻫ)، وتوفى.

(٤١) البطريرك ايساك (اسحق)

أصله من البرلس من مديرية الغربية. تخرج من دير الانبا زكريا ببرية شيهات. وأقام بطريركا سنتين وعشرة أشهر. من طوبه سنة ٣٩٢ إلى ٧ هاتور سنة ٣٩٥ش. — أي من ٢٨ ديسمبر سنة ٦٧٥ إلى ٣ نوفمبر سنة ٦٧٨م — (من ٤ صفر سنة ٥٦ إلى ١٢ محرم سنة ٥٩ﻫ)، وتوفى.

(٤٢) البطريرك سيمون السوري الاول

هو سوري الجنس. أقام بطريركا سبع سنوات وسبعة أشهر. من كيهك سنة ٣٩٥ إلى ٢٤ ابيب سنة ٤٠٢ش. — أي من ٢٧ نوفمبر سنة ٦٧٨ إلى ١٨ يوليو سنة ٦٨٦م — (من ٦ صفر سنة ٥٩ إلى ٢٠ ذي الحجة سنة ٦٦ﻫ) وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده ثلاث سنوات تقريبًا.

(٤٣) البطريرك اسكندروس الثاني

أصله من ناحية بنا وابو صير التابعة لمركز المحلة الكبرى بمديرية الغربية. تخرج من دير الزجاج. وأقام بطريركا اربعًا وعشرين سنة وتسعة أشهر. من برموده سنة ٤٠٥ إلى ٢ أمشير سنة ٤٣١ش. — أي من ٢٥ مارس سنة ٦٨٩ إلى ٢٧ يناير سنة ٧١٥م — (من ٢٧ رمضان سنة ٦٩ إلى ١٦ جمادى الاولى سنة ٩٦ﻫ)، وتوفى.

(٤٤) البطريرك قسما الأول

أصله من ناحية بنا أبو صير التابعة لمركز المحلة الكبرى بمديرية الغربية. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا سنة واحدة وثلاثة أشهر. من برمهات سنة ٤٣١ إلى ٣ بؤونه سنة ٤٣٢ش. — أي من ٢٥ فبراير سنة ٧١٥ إلى ٢٨ مايو سنة ٧١٦م — (من ١٥ جمادى الثانية سنة ٩٦ إلى أول شوال سنة ٩٧ﻫ)، وتوفى.

(٤٥) البطريرك تاودروس

تخرج من دير عيد مريرط المعروف بطمنوره. وأقام بطريركا احدى عشرة سنة وسبعة أشهر. من ابيب سنة ٤٣٢ إلى ٧ أمشير سنة ٤٤٤ش. — أي من ٢٥ يونيه سنة ٧١٦ إلى ٢ فبراير سنة ٧٢٨م — (من آخر شوال سنة ٩٧ إلى ١٤ شوال سنة ١٠٩ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده سبعة أشهر ونصف شهر تقريبًا.

(٤٦) البطريرك ميخائيل الأول

تخرج من دير أبي مقار ببرية شيهات. وأقام بطريركا ثلاثا وعشرين سنة وستة أشهر. من ١٧ توت سنة ٤٤٥ إلى ١٦ برمهات سنة ٤٦٨ش. — أي من ١٤ سبتمبر سنة ٧٢٨ إلى ١٢ مارس سنة ٧٥٢م — (من ٤ جمادى الثانية سنة ١١٠ إلى ٢٢ شعبان سنة ١٣٤ﻫ)، وتوفى. وفي ذلك العهد حدث أن المطر نزل قليلا بالاسكندرية مدة سنتين متواليتين ولكن في اليوم التالي لقدوم هذا البطريرك إلى تلك المدينة قد امطرتها السماء مطرًا غزيرًا.

(٤٧) البطريرك مينا

أصله من ناحية سمنود التابعة لمركز المحلة الكبرى بمديرية الغربية. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا تسع سنوات وتسعة أشهر. ومن برموده سنة ٤٦٨ إلى ٣٠ طوبه سنة ٤٧٨ش. — أي من ٢٧ مارس سنة ٧٥٢ إلى ٢٥ يناير سنة ٧٦٢م — (من ٦ رمضان سنة ١٣٤ إلى ٢٤ شوال سنة ١٤٤ﻫ)، وتوفى.

(٤٨) البطريرك يوحنا الرابع

أصله من ناحية بنا ابو صير التابعة لمركز المحلة الكبرى بمديرية الغربية. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا ثلاثا وعشرين سنة واحد عشر شهرًا من أمشير سنة ٤٧٨ إلى ٦ طوبه سنة ٥٠٢ش. — أى من ٢٦ يناير سنة ٧٦٢ إلى أول يناير سنة ٧٨٦م — (من ٢٥ شوال سنة ١٤٤ إلى ٢٤ جمادى الثانية سنة ١٦٩ﻫ)، وتوفى. وفي عهده حدث قحط وغلاء شديدان حتى بلغ ثمن الاردب من القمح دينارين أي ١٢٠ قرش.

(٤٩) البطريرك مرقس الثاني

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا ثلاثا وعشرين سنة وثلاثة أشهر. من أمشير سنة ٥٠٢ إلى ٢٢ برموده سنة ٥٢٥ش. — أي من ٢٦ يناير سنة ٧٨٦ إلى ١٧ ابريل سنة ٨٠٩م — (من ٢٠ رجب سنة ١٦٩ إلى ٢٧ جمادى الثانية سنة ١٩٣ﻫ)، وتوفى. وفي مدته خربت الاديرة وكـنائسها. ثم جددها خلفه.

(٥٠) البطريرك يعقوب

تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا ثماني عشرة سنة وثمانية اشهر. من بؤونه سنة ٥٢٥ إلى ١٤ أمشير سنة ٥٤٤ش. — أي من ٢٦ مايو سنة ٨٠٩ إلى ٩ فبراير سنة ٨٢٨م — (من ٧ شعبان سنة ١٩٣ إلى ١٩ ذي القعدة سنة ٢١٢ﻫ)، وتوفى.

(٥١) البطريرك سيمون الثاني

أصله من الاسكندرية. وهو سوري الجنس. تخرج من دير الزجاج. وأقام بطريركا ثلاث سنوات وأربعة أشهر. من برمهات سنة ٥٤٤ إلى ٣ بابه سنة ٥٤٨ش. — أي من ٢٦ فبراير سنة ٨٢٨ إلى أول اكتوبر سنة ٨٣١م — (من ٦ ذي الحجة سنة ٢١٢ إلى ١٩ شعبان سنة ٢١٦ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده سنة وبضعة أيام.

(٥٢) البطريرك يوساب (يوسف)

أصله من ناحية منوف التابعة لمركز منوف بمديرية المنوفية. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا ثماني عشرة سنة. من هاتور سنة ٥٤٨ إلى ٢٣ بابه سنة ٥٦٧ش. — أي من ٢٩ اكتوبر سنة ٨٣١ إلى ٢٠ اكتوبر سنة ٨٥٠م — (من ١٨ رمضان سنة ٢١٦ إلى ٩ ربيع الثاني سنة ٢٣٦ﻫ)، وتوفى.

(٥٣) البطريرك ميخائيل الثاني

تخرج من دير أبي يحنس. وكان كاتبا لأنبا يوساب (يوسف) البطريرك السابق. وأقام بطريركا سنة واحدة وأربعة أشهر. من كيهك سنة ٥٦٧ إلى ٢٢ برموده سنة ٥٦٨ش. — أي من ٢٧ نوفمبر سنة ٨٥٠ إلى ١٧ ابريل سنة ٨٥٢م — (من ١٨ جمادى الاولى سنة ٢٣٦ إلى ٢٢ شوال سنة ٢٣٧ﻫ)، وتوفى. وقد دفن بدير أبي مقار.

(٥٤) البطريرك قسما الثاني

أصله من ناحية سمنود التابعة لمركز المحلة الكبرى بمديرية الغربية. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا سبع سنوات وخمسة أشهر. من بؤونه سنة ٥٦٨ إلى ١٢ هاتور سنة ٥٧٦ش. — من ٢٦ مايو سنة ٨٥٢ إلى ٩ نوفمبر سنة ٨٥٩م — (من ٢ ذي الحجة سنة ٢٣٧ إلى ٩ شعبان سنة ٢٤٥ﻫ)، وتوفى.

(٥٥) البطريرك سانوتيوس الاول (شنوده)

أصله من ناحية البتانون التابعة لمركز تلا بمديرية المنوفية. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا احدى وعشرين سنة وثلاثة أشهر. من كيهك سنة ٥٧٦ إلى ٤ برمهات سنة ٥٩٧ش. — أي من ٢٨ نوفمبر سنة ٨٥٩ إلى آخر فبراير سنة ٨٨١م — (من ٢٨ شعبان سنة ٢٤٥ إلى ٢٤ رجب سنة ٢٦٧ﻫ)، وتوفى. وفي أيامه أجدبت أرض مريوط ثلاث سنوات من قلة المطر حتى جفت الآبار وكاد الاهالي يهلكون عطشًا. ولما جاء هذا الاب ليعيد في كنيسة القديس أبي مينا شكا له السكان من عدم الماء فعزاهم وصبرهم. ولما أكمل الصلاة طلب من الله أن يرحم خليقته. ولما كان عند مغيب الشمس بدأ المطر ينزل قليلا ثم امتنع فقال هذا الاب: ياربي والهي الغني إن ترد رحمة شعبك فارحم بغناء يشبه رحمتك ليمتلئ من مسرتك وبركتك. وقد قال هذا لما دخلّ مخدعه ليصلي صلاة النوم. ثم سأل الرب أن يذكر شعبه فلما تمت صلاته حدث رعد وبرق ونزل غيث كالسيل الشديد حتى امتلأت منه البقاع والكروم والآبار وبقى في الارض ثلاث سنوات عوضًا عن تلك السنين المجدية.

(٥٦) البطريرك ميخائيل الثالث

تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا تسعة وعشرين سنة من برموده سنة ٥٩٧ إلى ٢٠ برمهات سنة ٦٢٥ش — أي من ٢٧ مارس سنة ٨٨١ إلى ١٦ مارس سنة ٩٠٩م — (من ٢١ شعبان سنة ٢٦٧ إلى ٢٠ جمادى الثانية سنة ٢٩٦ﻫ)، وتوفى.

(٥٧) البطريرك غبريال الأول

أصله من المنوفية وقد تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا عشر سنوات وعشرة أشهر. من بشنس سنة ٦٢٥ إلى ٢١ أمشير سنة ٦٣٦ش — أي من ٢٦ ابريل سنة ٩٠٩ إلى ١٦ فبراير سنة ٩٢٠م — (من ٢ شعبان سنة ٢٩٦ إلى ٢٣ رمضان سنة ٣٠٧ﻫ)، وتوفى.

(٥٨) البطريرك قسما الثالث

أقام بطريركا ثلاث عشرة سنة. من برمهات سنة ٦٣٦ إلى ٣ برمهات سنة ٦٤٩ش — أي من ٢٦ فبراير سنة ٩٢٠ إلى ٢٧ فبراير سنة ٩٣٣م (من ٣ شوال سنة ٣٠٧ إلى ٢٧ ربيع الاول سنة ٣٢١ﻫ)، وتوفى.

(٥٩) البطريرك مقاره الأول

أصله من ناحية شبرا ولم يذكر في المصادر الذي نقلنا عنها المركز التابعة له هذه الناحية ولا المديرية تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا عشرين سنة وثلاثة أشهر. من برموده سنة ٦٤٩ إلى ٢٤ بؤونه سنة ٦٦٩ش — أي من ٢٦ مارس سنة ٩٣٣ إلى ١٨ يونيه سنة ٩٥٣م — (من ٢٦ ربيع الاول سنة ٣٢١ إلى ٢ صفر سنة ٣٤٢ﻫ)، وتوفى.

(٦٠) البطريرك تاوفيانوس

أصله من الاسكندرية. وأقام بطريركا اربع سنوات وسبعة أشهر. من مسرى سنة ٦٦٩ إلى برمهات سنة ٦٧٤ش — أي من ٢٥ يوليه سنة ٩٥٣ إلى ٢٥ فبراير سنة ٩٥٨م — (من ١٠ ربيع الاول سنة ٣٤٢ إلى ٣ ذي الحجة سنة ٣٤٦ﻫ)، وتوفى.

(٦١) البطريرك مينا الثاني

أصله من ناحية صندلا التابعة لمركز كفر الشيخ بمديرية الغربية. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا اثنتي عشرة سنة وثمانية أشهر. من برموده سنة ٦٧٤ إلى أول كيهك سنة ٦٨٧ش — أي من ٢٧ مارس سنة ٩٥٨ إلى ٢٦ نوفمبر سنة ٩٧٠م — (من ٣ محرم سنة ٣٤٧ إلى ٢٣ محرم سنة ٣٦٠ﻫ)، وتوفى.

(٦٢) البطريرك ابرام السوري (ابراهيم)

أصله من القاهرة. وكان مشهورًا بابن زرعه السورياني. أقام بطريركا ثلاث سنوات واحد عشر شهرا. من طوبه سنة ٦٨٧ إلى ٦ كيهك سنة ٦٩١ش — أي من ٢٧ ديسمبر سنة ٩٧٠ إلى ٢ سبتمبر سنة ٩٧٤م (من ٢٤ صفر سنة ٣٦٠ إلى ١٤ ربيع الاول سنة ٣٦٤ﻫ)، وتوفى وقد خلا الكرسي بعده سنة.

(٦٣) البطريرك فيلوتاوس

تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا ثلاثا وعشرين سنة وعشرة أشهر. من طوبه سنة ٦٩٢ إلى ١٢ هاتور سنة ٧١٦ش — أي من ٢٨ ديسمبر سنة ٩٧٥ إلى ٩ نوفمبر سنة ٩٩٩م — (من ٢٠ ربيع الثاني سنة ٣٦٥ إلى ٢٧ ذي القعدة سنة ٣٨٩ﻫ)، وتوفى.

(٦٤) البطريرك زخارياس (زكريا)

أصله من الاسكندرية. وقد أقام بطريركا ثماني وعشرين سنة وعشرة أشهر. من كيهك سنة ٧١٦ إلى ٣ هاتور سنة ٧٤٤ش — أي من ٢٨ نوفمبر سنة ٩٩٩ إلى ٣١ اكتوبر سنة ١٠٢٧م — (من ١٦ ذي الحجة سنة ٣٨٩ إلى ٢٧ رمضان سنة ٤١٨ﻫ)، وتوفى وقد خلا الكرسي بعده سنة وبضعة ايام.

(٦٥) البطريرك سانوتيوس الثاني (شنوده)

قيل إن أصله من ناحية طنان التابعة لمركز قليوب بمديرية القليوبية وقيل إنه من ناحية تلبانه التابعة لمركز مينا القمح بمديرية الشرقية. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا خمس عشرة سنة واحد عشر شهرًا. من كيهك سنة ٧٤٥ إلى ٢ هاتور سنة ٧٦١ش — أي من ٢٧ نوفمبر سنة ١٠٢٨ إلى ٢٩ اكتوبر سنة ١٠٤٤م — (من ٧ ذي القعدة سنة ٤١٩ إلى ٤ ربيع الثاني سنة ٤٣٦ﻫ)، وتوفى.

(٦٦) البطريرك خرستوذولوس

أصله من ناحية بورا التابعة لمركز أسيوط بمديرية أسيوط. تخرج من دير البراموس ببرية شيهات. وأقام بطريركا احدى وثلاثين سنة. من كيهك سنة ٧٦١ إلى ٤ كيهك سنة ٧٩٢ش. أي من ٢٧ نوفمبر سنة ١٠٤٤ إلى أول ديسمبر سنة ١٠٧٥م — (من ٤ جمادى الاولى سنة ٤٣٦ إلى ١٩ ربيع الثاني سنة ٤٦٨ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده شهرين وبضعة أيام. وفي عهده أي في سنة ١٠٤٧م (سنة ٧٦٣ش/سنة ٤٣٨ﻫ)، نقل كرسي البطريركية من الاسكندرية إلى القاهرة.

(٦٧) البطريرك كيرلس الثاني

أصله من ناحية افلاقه التابعة لمركز دمنهور بمديرية البحيرة. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا أربع عشرة سنة وثلاثة أشهر. من برمهات سنة ٧٩٢ إلى ١٢ بؤونه سنة ٨٠٦ش — أي من ٢٥ فبراير سنة ١٠٧٦ إلى ٦ يونيه سنة ١٠٩٠م — (من ١٧ رجب سنة ٤٦٨ إلى ٤ ربيع الثاني سنة ٤٨٣ﻫ)، وتوفى.

(٦٨) البطريرك ميخائيل الرابع

أصله من ناحية صالحجر التابعة لمركز كفر الزيات بمديرية الغربية. وقيل إنه من ناحية سخا التابعة لمركز كفر الشيخ بمديرية الغربية. تخرج من دير أبي مقار ببرية شيهات. وأقام بطريركا تسع سنوات واحد عشر شهرًا. من ابيب سنة ٨٠٦ إلى ٣٠ بشنس سنة ٨١٦ش — أي من ٢٥ يونيه سنة ١٠٩٠ إلى ٢٥ مايو سنة ١١٠٠م — (من ٢٣ ربيع الثاني سنة ٤٨٣ إلى ١٤ رجب سنة ٤٩٣ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده سنة.

(٦٩) البطريرك مقاره الثاني

تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا ستا وعشرين سنة وخمسة أشهر. من بؤونه سنة ٨١٧ إلى ٢٥ كيهك سنة ٨٤٤ش — أي من ٢٦ مايو سنة ١١٠١ إلى ٢٢ ديسمبر سنة ١١٢٧م — (من ٢٥ رجب سنة ٤٩٤ إلى ١٥ ذي الحجة سنة ٥٢١ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده خمس سنوات وشهر وبضعة أيام.

(٧٠) البطريرك غبريال الثاني

أصله من مصر القديمة. وكان مشهورَا بابن تريك الكاتب. أقام بطريركا ثلاث عشرة سنة وشهرين. من ٩ أمشير سنة ٨٤٩ إلى ١٠ برموده سنة ٨٦١ش — أي من ٣ فبراير سنة ١١٣٣ إلى ٥ ابريل سنة ١١٤٥م — (من ٢٤ ربيع الأول سنة ٥٢٧ إلى ١٠ شوال سنة ٥٣٩ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده ثلاثة أشهر تقريبًا.

(٧١) البطريرك ميخائيل الخامس

كان مشهورًا بابن الدقلتي وقيل الدقادوسي. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا ثمانية أشهر وأربعة أيام فقط. من مسرى سنة ٨٦١ إلى ٣ برموده سنة ٨٦٢ش — أي من ٢٩ يوليو سنة ١١٤٥ إلى ٢٩ مارس سنة ١١٤٦م — (من ٢ صفر سنة ٥٤٠ إلى ١٣ شوال سنة ٥٤٠ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده خمسة أشهر تقريبًا.

(٧٢) البطريرك يوحنا الخامس

كان يسمى حنا الراهب ابن أبي الفتح. تخرج من دير أبي يحنس. وذكر بالسنكسار أنه من دير أبي مقار. وأقام بطريركا تسع عشرة سنة وثمانية أشهر. من ٢ توت سنة ٨٦٣ إلى ٤ بشنس سنة ٨٨٣ش — أي من ٢٩ أغسطس سنة ١١٤٦ إلى ٢٩ ابريل سنة ١١٦٧م — (من ١٩ ربيع الاول سنة ٥٤١ إلى ٧ رجب سنة ٥٦٢ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده شهرًا ونصف شهر تقريبًا.

(٧٣) البطريرك مرقس الثالث

هو سوري الجنس. وكان اسمه ابو الفرج بن سعد. وكان مشهورًا بابن زوره. وقد أقام بطريركا اثنتي وعشرين سنة. من ١٨ بؤونه سنة ٨٨٣ إلى ٦ طوبه سنة ٩٠٥ش — أي من ١٣ يونيه سنة ١١٦٧ إلى أول يناير سنة ١١٨٩م — (من ٢١ شعبان سنة ٥٦٢ إلى ١١ ذي القعدة سنة ٥٨٤ﻫ)، وتوفى.

(٧٤) البطريرك يوحنا السادس

أصله من القاهرة. وهو ابن أبي المجد بن أبي غالب. أقام بطريركا سبعا وعشرين سنة. من ٤ أمشير سنة ٩٠٥ إلى ١١ طوبه سنة ٩٣٢ش — أي من ٢٩ يناير سنة ١١٨٩ إلى ٧ يناير سنة ١٢١٦م — (من ٩ ذي الحجة سنة ٥٨٤ إلى ١٥ رمضان سنة ٦١٢ﻫ)، وتوفى وبعد وفاته قدم للبطريركية كيرلس الثالث الآتي ذكره بعد ولاسباب طائفية أبطلت تقدمته ومكثت مصر بلا بطريرك تسع عشرة سنة وخمسة أشهر وبضعة أيام ثم قدم ثانيًا ورسم بطريركا كما سيأتي.

(٧٥) البطريرك كيرلس الثالث

أصله من الفيوم وكان يسمى داود بن يوحنا بن لقلق. أقام بطريركا سبع سنوات وتسعة أشهر. من ٢٢ بؤونه سنة ٩٥١ إلى ٢٤ برمهات سنة ٩٥٩ش — أي من ١٦ يونيه سنة ١٢٣٥ إلى ٢٠ مارس سنة ١٢٤٣م — (من ٢٨ رمضان سنة ٦٣٢ إلى ٢٧ رمضان سنة ٦٤٠ﻫ)، وتوفى.

(٧٦) البطريرك اثناسيوس الثالث

أصله من القاهرة وهو ابن القس أبي المكارم. وقد أقام بطريركا احدى عشرة سنة وشهرًا وستة وعشرين يومًا. من ٢٤ بابه سنة ٩٦٧ إلى أول كيهك سنة ٩٧٨ش — أي من ٢١ اكتوبر سنة ١٢٥٠ إلى ٢٧ نوفمبر سنة ١٢٦١م — (من ٢١ رجب سنة ٦٤٨ إلى ٢ محرم سنة ٦٦٠ﻫ)، وتوفى. وعند وفاته انتخب بعض أعيان مصر القديمة يوحنا بن أبي السعيد السكري ليخلفه إلا أن أشخاصًا آخرين من القاهرة اقترحوا تنصيب غبريال بن اخت الأنبا بطرس مطران طمنوره. وأخيرًا اتفق الطرفان على الالتجاء إلى الاقتراع للفصل بينهما. وقد حصل ذلك فعلا داخل الكنيسة فكان غبريال الظافر وصار رسمه عند ذلك إلا أنه قد عارضه يوحنا وأنصاره وأقالوه. وصار تنصيب يوحنا في ٦ طوبه سنة ٩٧٨ش (اول يناير سنة ١٢٦٢م). اي بعد شهر من وفاة اثناسيوس. وقد وظل بطريركا ست سنوات وتسعة اشهر. ثم اقيل هو ايضًا واعيد تنصيب غبريال في ٢٤ بابه سنة ٩٨٥ش (اول يناير سنة ١٢٦٨م). إلا أن هذا الاخير أقيل ثانية بأمر من السلطان في ٦ طوبه سنة ٩٨٧ش (اول يناير سنة ١٢٧١م) وأعيد تنصيب يوحنا واحتفظ يوحنا بالبطريركية إلى وفاته. ولما كان غبريال توفى قبل يوحنا وظهر اسمه بطريركا قبله فقد ذكر اسمه في الكنيسة وفي التاريخ قبله أيضًا.

(٧٧) البطريرك غبريال الثالث

أصله من الشام. وقد أقام بطريركا سنتين وشهرين وعشرة أيام. من ٢٤ بابه سنة ٩٨٥ إلى طوبه سنة ٩٨٧ش — أي من ٢١ اكتوبر سنة ١٢٦٨ إلى أول يناير سنة ١٢٧١م — (من ١٢ صفر سنة ٦٦٧ إلى جمادى الأولى سنة ٦٦٩ﻫ)، وعزل ثم توفى.

(٧٨) البطريرك يوحنا السابع

أصله من القاهرة. وقد أقام بطريركا تسعا وعشرين سنة وسبعة أيام وكان ذلك على دفعتين. الأولى من ٦ طوبه سنة ٩٧٨ إلى ٢٤ بابه سنة ٩٨٥ش — أي من أول يناير سنة ١٢٦٢ إلى ٢١ اكتوبر سنة ١٢٦٨م — (من ٢٤ صفر سنة ٦٦٠ إلى ١٢ صفر سنة ٦٦٧ﻫ). والثانية من ٦ طوبه سنة ٩٨٧ إلى ٢٦ برموده سنة ١٠٠٩ش — أي من أول يناير سنة ١٢٧١ إلى ٢١ ابريل سنة ١٢٩٣م — (من ١٧ جمادى الأولى سنة ٦٦٩ إلى ٢٣ جمادى الأولى سنة ٦٩٢ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده سنة وشهرين وبضعة أيام.

(٧٩) البطريرك تاوذوسيوس الثاني

أصله من بلدة المنيا بمديرية المنيا. وكان يسمى ابن روفائيل. تخرج من دير أبي فانه. وأقام بطريركا خمس سنوات وخمسة أشهر. من ١٠ أبيب سنة ١٠١٠ إلى ٦ طوبه سنة ١٠١٦ش — أي من ٤ يوليه سنة ١٢٩٤ إلى ٢ يناير سنة ١٣٠٠م — (من ٨ شعبان سنة ٦٩٣ إلى ٨ ربيع الثاني سنة ٦٩٩ﻫ)، وتوفى.

(٨٠) البطريرك يوحنا الثامن

أصله من بلدة المنيا بمديرية المنيا. وكان يسمى ابن اسحق. تخرج من دير شهران. وأقام بطريركا عشرين سنة وثلاثة أشهر وعشرين يوما. من ١٤ أمشير سنة ١٠١٦ إلى ٤ بؤونه سنة ١٠٣٦ش — أي من ٩ فبراير سنة ١٣٠٠ إلى ٢٧ مايو سنة ١٣٢٠م — (من ١٧ جمادى الأولى سنة ٦٩٩ إلى ١٧ ربيع الثاني سنة ٧١٠ﻫ)، وتوفى. وكان في عهده القديس برسوم العريان صاحب الدير المشهور باسمه الآن وأصله دير شهران المذكور قبلا. وفي اثناء وجود هذا البطريرك فرضت حكومة السلطان على النصارى واليهود أمورًا جديدة ألزمت النصارى بلبس عمائم زرقاء وامتطاء الدواب مع وضع الارجل في ناحية واحدة وذلك بقصد اذلالهم. واتخذت ضدهم اجراءات أخرى فاقفلت الكنائس في مصر القديمة والقاهرة ثم في جميع انحاء القطر المصري ماعدا الأديرة والكنائس بالاسكندرية وبعض كنائس أخرى. وحضر وقتها رسول من قبل لاسكاريس امبراطور القسطنطينية للتشفع من أجل النصارى ففتحت كنيسة المعلقة اليعقوبية بقصر الشمع بمصر القديمة وكنيسة القديس ميخائيل الملكية في الحي نفسه بعد أن مكثتا مغلقتين ٦٠٣ أيام. وأتى فيما بعد للغرض نفسه رسول من قبل ملك برشلونه ففتحت كنيستان أخريان هما كنيسة السيدة مريم اليعقوبية بحي الزويلة وكنيسة القديس نقولا بحي البندقانيين. وقد خلا الكرسي بعده أربعة أشهر.

(٨١) البطريرك يوحنا التاسع

أصله من مديرية المنوفية. وقد أقام بطريركا ست سنوات وستة أشهر. من أول بابه سنة ١٠٣٧ إلى ٢ برموده سنة ١٠٤٣ش — أي من ٢٨ سبتمبر سنة ١٣٢٠ إلى ٢٨ مارس سنة ١٣٢٧م — (من ٢٣ شعبان سنة ٧٢٠ إلى ٤ جمادى الأولى سنة ٧٢٧ﻫ)، وتوفى.

(٨٢) البطريرك بنيامين الثاني

تخرج من دير جبل طرا. وأقام بطريركا احدى عشرة سنة وثمانية أشهر. من ١٥ بشنس سنة ١٠٤٣ إلى ١١ طوبه سنة ١٠٥٥ش — أي من ١١ مايو سنة ١٣٢٧ إلى ٦ يناير سنة ١٣٣٩م — (من ١٧ جمادى الثانية سنة ٧٢٧ إلى ٢٣ جمادى الثانية سنة ٧٣٩ﻫ)، وتوفى. وفي عهده جدد عمارة دير أنبا بشوي ببرية شيهات. وقد خلا الكرسي بعده عامًا واحدًا.

(٨٣) البطريرك بطرس الخامس

تخرج من دير أبي مقار. وكان اسمه داود. أقام بطريركا ثماني سنوات وستة أشهر وثمانية أيام. من ٦ طوبه سنة ١٠٥٦ إلى ١٤ ابيب سنة ١٠٦٤ش — أي من ٢ يناير سنة ١٣٤٠ إلى ٨ يوليه سنة ١٣٤٨م — (من أول رجب سنة ٧٤٠ إلى ١٠ ربيع الثاني سنة ٧٤٩ﻫ)، وتوفى.

(٨٤) البطريرك مرقس الرابع

أصله من ناحية قليوب التابعة لمركز قليوب بمديرية القليوبية. وكان اسمه فرج الله. تخرج من دير شهران المعروف الآن بدير برسوم العريان وأقام بطريركا أربع عشرة سنة وشهرًا واحدًا. من ١٠ توت سنة ١٠٦٥ إلى ٦ أمشير سنة ١٠٧٩ش — أي من ٦ سبتمبر سنة ١٣٤٨ إلى ٣١ يناير سنة ١٣٦٣م — (من ١١ جمادى الثانية سنة ٧٤٩ إلى ١٢ ربيع الثاني سنة ٧٦٤ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده ثلاثة أشهر إلا بضعة أيام.

(٨٥) البطريرك يوحنا العاشر

أصله من دمشق الشام. وكان يلقب بالشامي. أقام بطريركا ست سنوات وشهرين وثلاثة عشر يوما. من ٥ بشنس سنة ١٠٧٩ إلى ١٩ ابيب سنة ١٠٨٥ش — أي من ٣٠ ابريل سنة ١٣٦٣ إلى ١٣ يوليه سنة ١٣٧٩م — (من ١٥ رجب سنة ٧٦٤ إلى ٧ ذي الحجة سنة ٧٧٠ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده خمسة أشهر وبضعة أيام.

(٨٦) البطريرك غبريال الرابع

كان رئيسًا لدير المحرق. وقد أقام بطريركا ثماني سنوات وثلاثة أشهر واثنين وعشرين يومًا. من ١١ طوبه سنة ١٠٨٦ إلى ٢ بشنس سنة ١٠٩٤ش — أي من ٦ يناير سنة ١٣٧٠ إلى ٢٧ ابريل سنة ١٣٧٨م — (من ٧ جمادى الثانية سنة ٧٧١ إلى ٢٨ ذي الحجة سنة ٧٧٩ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده ثلاثة أشهر تقريبًا.

(٨٧) البطريرك متاؤوس الأول

تخرج من دير المحرق. وأقام بطريركا ثلاثين سنة وستة أشهر وثمانية أيام. من أول مسرى سنة ١٠٩٤ إلى ٥ طوبه سنة ١١٢٥ش — أي من ٢٥ يوليه سنة ١٣٧٨ إلى ٣١ ديسمبر سنة ١٤٠٨م — (من ٢٨ ربيع الاول سنة ٧٨٠ إلى ١٢ شعبان سنة ٨١١ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده أربعة أشهر تقريبًا.

(٨٨) البطريرك غبريال الخامس

تخرج من دير القلامون ببلدة الفشن من مديرية المنيا. وأقام بطريركا ثماني عشرة سنة وثمانية أشهر وثلاثة عشر يومًا. من ٢٦ برموده سنة ١١٢٥ إلى ٨ طوبه سنة ١١٤٤ش — أي من ٢١ ابريل سنة ١٤٠٩ إلى ٤ يناير سنة ١٤٢٨م — (من ٥ ذي الحجة سنة ٨١١ إلى ١٦ ربيع الاول سنة ٨٣١ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده أربعة أشهر.

(٨٩) البطريرك يوحنا الحادي عشر

أصله من ناحية المكس بالاسكندرية ثم أقام بمصر. وقد ظل بطريركا أربعا وعشرين سنة واحد عشر شهرًا وأربعة وعشرين يوما. من ١٦ بشنس سنة ١١٤٤ إلى ٩ بشنس سنة ١١٦٩ش — أي من ١١ مايو سنة ١٤٢٨ إلى ٤ مايو سنة ١٤٥٣م — من ٢٦ رجب سنة ٨٣١ إلى ٢٤ ربيع الثاني سنة ٨٥٧ﻫ، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده أربعة أشهر.

(٩٠) البطريرك متاؤوس الثاني

تخرج من دير المحرق. وأقام بطريركا اثنتي عشرة سنة. من ١٣ توت سنة ١١٧٠ إلى ١٣ توت سنة ١١٨٢ش. أي من ١٠ سبتمبر سنة ١٤٥٣ إلى ١٠ سبتمبر سنة ١٤٦٥م — من ٦ رمضان سنة ٨٥٧ إلى ١٨ محرم سنة ٨٧٠ﻫ، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده خمسة أشهر.

(٩١) البطريرك غبريال السادس

كان مشهورًا باسم الغرباوي. وكان رئيسًا لدير العربة. أي دير انطونيوس. وقد أقام بطريركا ثماني سنوات وعشرة أشهر وسبعة أيام. من ١٥ أمشير سنة ١١٨٢ إلى ١٩ كيهك سنة ١١٩١ش. أي من ٩ فبراير سنة ١٤٦٦ إلى ١٥ ديسمبر سنة ١٤٧٤م — من ٢٠ جمادى الثانية سنة ٨٧٠ إلى ٥ شعبان سنة ٨٧٩ﻫ، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده سنتين وشهرين تقريبًا.

(٩٢) البطريرك ميخائيل السادس

أصله من ناحية سمالوط التابعة لمركز سمالوط بمديرية المنيا. وقد أقام بطريركا سنة وأربعة أيام. من ١٣ أمشير سنة ١١٩٣ إلى ١٦ أمشير سنة ١١٩٤ش. أي من ٧ فبراير سنة ١٤٧٧ إلى ١٠ فبراير سنة ١٤٧٨م — من ٢٢ شوال سنة ٨٨١ إلى ٧ ذي القعدة سنة ٨٨٢ﻫ، وتوفى. وكان مشهورًا بابن السمالوطي. وقد خلا الكرسي بعده سنتين وشهرين وبضعة أيام.

(٩٣) البطريرك يوحنا الثاني عشر

أصله من ناحية نقاده التابعة لمركز قوص بمديرية قنا. تخرج من دير المحرق. وأقام بطريركا ثلاث سنوات وأربعة أشهر وسبعة عشر يومًا. من ٢٣ برموده سنة ١١٩٦ إلى ٧ توت سنة ١٢٠٠ش. أي من ١٨ ابريل سنة ١٤٨٠ إلى ٥ سبتمبر سنة ١٤٨٣م — من ٧ صفر سنة ٨٨٥ إلى ٢ شعبان سنة ٨٨٨ﻫ، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده خمسة أشهر تقريبًا.

(٩٤) البطريرك يوحنا الثالث عشر

أصله من ناحية صدفا التابعة لمركز أبي تيج بمديرية أسيوط. وكان معروفًا بابن المصري. وأقام بطريركا تسعا وثلاثين سنة واحد عشر شهرًا وسبعة وعشرين يومًا. من ١٥ أمشير سنة ١٢٠٠ إلى ١١ أمشير سنة ١٢٤٠ش. أي من ١٠ فبراير سنة ١٤٨٤ إلى ٦ فبراير سنة ١٥٢٤م — من ١٢ محرم سنة ٨٨٩ إلى آخر ربيع الأول سنة ٩٣٠ﻫ، وتوفي. وقد خلا الكرسي بعده سنة وثمانية أشهر.

(٩٥) البطريرك غبريال السابع

أصله من ناحية منشأة المحرق التابعة لمركز أسيوط بمديرية أسيوط. وكان يسمى روفائيل. تخرج من دير السوريان ببرية شيهات. وأقام بطريركا ثلاثًا وأربعين سنة وستة وعشرين يومًا. من ٤ بابه سنة ١٢٤٢ إلى ٢٩ بابه سنة ١٢٨٥ش. أي من أول اكتوبر سنة ١٥٢٥ إلى ٢٦ اكتوبر سنة ١٥٦٨م — من ١٣ ذي الحجة سنة ٩٣١ إلى ٥ جمادى الولى سنة ٩٧٦ﻫ، وتوفى.

وفي عهده أصلح وجدد دير الميمون ودير أنبا أنطونيوس ودير أنبا بولا. وقد خلا الكرسي بعده خمس سنوات وستة أشهر.

(٩٦) البطريرك يوحنا الرابع عشر

أصله من ناحية منفلوط التابعة لمركز منفلوط بمديرية أسيوط. تخرج من دير البراموس ببرية شيهات، وأقام بطريركا خمس عشرة سنة وأربعة أشهر وعشرين يومًا. من ٢٢ برموده سنة ١٢٩٠ إلى ٣ النسيء سنة ١٣٠٥ش. أي من ١٧ ابريل سنة ١٥٧٤ إلى ٢٦ أغسطس سنة ١٥٨٩م — من ٢٥ ذي الحجة سنة ٩٨١ إلى ١٤ شوال سنة ٩٩٧ﻫ، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده عشرة أشهر.

(٩٧) البطريرك غبريال الثامن

أصله من ناحية مير التابعة لمركز منفلوط بمديرية أسيوط وكان اسمه شنوده. تخرج من دير أنبا بشوي وأقام بطريركا تسع عشرة سنة وعشرة أشهر وخمسة وعشرين يوما. من ١٦ بؤونه سنة ١٣٠٦ إلى ٩ بشنس سنة ١٣٢٦ش. أي من ٢٠ يونيه سنة ١٥٩٠ إلى ١٤ مايو سنة ١٦١٠م (من ١٦ شعبان سنة ٩٩٨ إلى ٢٠ صفر سنة ١٠١٩ﻫ)، وتوفى. وفي أثناء هذه المدة عزل وأعيد ثانيًا ولم تحسب مدة عزله خلوا.

(٩٨) البطريرك مرقس الخامس

أصله من ناحية البياضة التابعة لمركز ملوي بمديرية أسيوط. تخرج من دير أبي مقار وأقام بطريركا احدى عشرة سنة تقريبًا تبتدئ في بحر سنة ١٣٢٦ وتنتهي في سنة ١٣٣٧ش من سنة ١٦١٠ إلى سنة ١٦٢١م من سنة ١٠١٩ إلى سنة ١٠٣٠ﻫ، وتوفى. وقيل ان مدته وقعت في أثناء مدة الذي قبله.

(٩٩) البطريرك يوحنا الخامس عشر

أصله من ناحية ملوي التابعة لمركز ملوي بمديرية أسيوط. أقام بطريركا مدة عشر سنوات تقريبًا. من سنة ١٣٣٨ إلى سنة ١٣٤٧ش. أي من سنة ١٦٢٢ إلى ١٦٣١م (من سنة ١٠٣١ إلى سنة ١٠٤٠ﻫ)، وتوفى.

(١٠٠) البطريرك متاؤوس الثالث

أصله من ناحية طوخ دلكه التابعة لمركز تلا بمديرية المنوفية. تخرج من دير أبي مقار، وأقام بطريركا تسع عشرة سنة تقريبا. من سنة ١٣٤٨ إلى سنة ١٣٦٦ش. أي من سنة ١٦٣٢ إلى سنة ١٦٥٠م (من سنة ١٠٤١ إلى سنة ١٠٦٠ﻫ)، وتوفى.

(١٠١) البطريرك مرقس السادس

أصله من ناحية بهجورة التابعة لمركز نجع حمادي بمديرية قنا. تخرج من دير العربة. أي دير أنبا انطونيوس. وظل بطريركا تسع سنوات من ١٧ برموده سنة ١٣٦٢ إلى برموده سنة ١٣٧١ش. أي من ٢٢ ابريل سنة ١٦٤٦ إلى ابريل سنة ١٦٥٥م (من ٦ ربيع الاول سنة ١٠٥٦ إلى جمادى الثانية سنة ١٠٦٦ﻫ)، وتوفى.

ويلاحظ مما سبق أن تاريخ الخمسة البطاركة من اﻟ٩٧ إلى اﻟ١٠١ يبتدئ من ١٦ بؤونه سنة ١٣٠٦ وينتهي في أول برمودة سنة ١٣٧٢ش، أي من ٢٠ يونيه سنة ١٥٩٠ إلى ٦ ابريل سنة ١٦٥٦م ومن ١٦ شعبان سنة ٩٩٨ إلى ١١ جمادى الثانية ١٠٦٦ﻫ. فيكون مجموع مدتهم خمسًا وستين سنة وتسعة أشهر وبضعة أيام.

وقد ذكر في كتاب الخطط التوفيقية لعلي باشا مبارك ج ٦ ص ٨٤ أن هؤلاء البطاركة الخمسة — يعني من اﻟ٩٧ إلى اﻟ١٠١ — الذين تولوا البطريركية القبطية بالاسكندرية استغرقت مدتهم نحو خمس وستين سنة ولم يذكر التاريخ مفصلات وقائعهم. غير أنه قد تحقق أن الاول منهم (أي السابع والتسعين) أقيم بطريركا في ١٦ بؤونه سنة ١٣٠٦ش (سنة ١٥٩٠م) في عهد السلطان مرادخان الاول وكان يدعى أولا شنوده وهو راهب من دير القديس أنبا بشوي وبعد اقامته اختلف القوم في بقائه وافترقوا إلى أحزاب فأقاموا عوضه وخلعوه. وبعد مدة أعيد إلى رئاسته وثبتت له البطريركية إلى أن توفى في ٩ بشنس سنة ١٣٢٦ش (١٦١٠م). والثاني والرابع (أي اﻟ٩٨ واﻟ١٠١) لم تتعين مدة توليهما الرئاسة. والثالث (أي الـ٩٩) أقام عشر سنوات وكذلك الخامس (أي اﻟ١٠١) أقام عشر سنوات. وبوفاته انتهت مدة الخمسة البطاركة المذكورين وكان آخرها في برموده سنة ١٣٧١ش (سنة ١٦٥٥م). — إلى أن قال — وقد خلا كرسي البطريركة بعد ذلك أربع سنوات وسبعة اشهر ونصفًا. ا.ﻫ.

(١٠٢) البطريرك متاؤوس الرابع

أصله من ناحية مير التابعة لمركز منفلوط بمديرية اسيوط. وكان يسمى جرجس. تخرج من دير البراموس. واقام بطريركا مدة اربع عشرة سنة وتسعة أشهر وتسعة عشر يوما. من هاتور سنة ١٣٧٧ إلى ١٦ مسرى سنة ١٣٩١ش — أي من ٧ نوفمبر سنة ١٦٦٠ إلى ١٩ اغسطس سنة ١٦٧٥م — من ٤ ربيع الاول سنة ١٠٧١ إلى ٢٧ جمادى الاولى سنة ١٠٨٦ﻫ، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده سبعة أشهر تقريبًا.

(١٠٣) البطريرك يوحنا السادس عشر

أصله من ناحية طوخ دلكه التابعة لمركز تلا بمديرية المنوفية. تخرج من دير أنبا انطونيوس. وأقام بطريركا اثنتين وأربعين سنة وثلاثة أشهر. من ١٢ برمهات سنة ١٣٩٢ لغاية ١٠ بؤونه سنة ١٤٣٤ش — أي من ١٨ مارس سنة ١٦٧١ إلى ١٥ يونيه سنة ١٧١٨م — من ٣ محرم سنة ١٠٨٧ إلى ١٦ رجب سنة ١١٣٠ﻫ، وتوفى. وكان يسمى ابراهيم قبل اقامته بطريركا.

(١٠٤) البطريرك بطرس السادس

أصله من بلدة اسيوط بمديرية أسيوط. وكان اسمه أولا مرجان. تخرج من دير أنبا بولا. وأقام بطريركا سبع سنوات وسبعة أشهر وبضعة أيام. من ١٥ مسرى سنة ١٤٣٤ إلى ٢٦ برمهات سنة ١٤٤٢ش. أي من ١٩ اغسطس سنة ١٧١٨ إلى ٢ ابريل سنة ١٧٢٦م — من ٢٢ رمضان سنة ١١٣٠ إلى ٢٧ رجب سنة ١١٣٨ﻫ)، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده تسعة أشهر وبضعة أيام.

(١٠٥) البطريرك يوحنا السابع عشر

أصله من ناحية ملوي التابعة لمركز ملوى بمديرية أسيوط. وكان اسمه أولا عبد السيد. تخرج من دير أنبا بولا. وأقام بطريركا ثماني عشرة سنة وثلاثة أشهر وبضعة أيام. من ٦ طوبه سنة ١٤٤٣ إلى ٢٣ برموده سنة ١٤٦١ش. أي من ١٢ يناير سنة ١٧٢٧ إلى ٢٩ ابريل سنة ١٧٤٥م — من ١٩ جمادى الاولى سنة ١١٣٩ إلى ٢٧ ربيع الاول سنة ١١٥٨ﻫ، وتوفى.

(١٠٦) البطريرك مرقس السابع

أصله من ناحية قلوصنا التابعة لمركز سمالوط بمديرية المنيا. وكان اسمه أولا سمعان. تخرج من دير أنبا بولا. وأقام بطريركا ثلاثا وعشرين سنة وأحد عشر شهرًا وعشرين يومًا. من ٤ بشنس سنة ١٤٦١ إلى ١٢ بشنس سنة ١٤٨٥ش. أي من ١٠ مايو سنة ١٧٤٥ إلى ١٨ مايو سنة ١٧٦٩م — من ٨ ربيع الثاني سنة ١١٥٨ إلى ١٢ محرم سنة ١١٨٣ﻫ، وتوفى. وقد خلى الكرسي بعده خمسة أشهر.

(١٠٧) لبطريرك يوحنا الثامن عشر

أصله من الفيوم. تخرج من دير أنبا انطونيوس. وأقام بطريركا ستا وعشرين سنة وسبعة أشهر وبضعة أيام. من بابه سنة ١٤٨٦ إلى ٢ بؤونه سنة ١٥١٢ش — أي من ٢٣ اكتوبر سنة ١٧٦٩ إلى ٧ يونيه سنة ١٧٩٦م — من ٢٢ جمادى الثانية سنة ١١٨٣ إلى أول ذي الحجة سنة ١٢١٠ﻫ، وتوفى. وكان اسمه يوسف قبل سيامته بطريركا وقد خلا الكرسي بعده أربعة أشهر.

(١٠٨) البطريرك مرقس الثامن

أصله من ناحية طما التابعة لمركز طهطا بمديرية جرجا. وكان اسمه يوحنا. تخرج من دير أنبا انطونيوس. وأقام بطريركا اثنتي عشرة سنة واحد عشر شهرًا وبضعة أيام. من ٢٨ توت سنة ١٥١٣ إلى ١٣ كيهك سنة ١٥٢٦ش. أي من ٦ اكتوبر سنة ١٧٩٦ إلى ٢١ ديسمبر سنة ١٨٠٩م — من ٣ ربيع الثاني سنة ١٢١١ إلى ١٤ ذي القعدة سنة ١٢٢٤ﻫ، وتوفى.

(١٠٩) البطريرك بطرس السابع

أصله من ناحية الجاولي التابعة لمركز منفلوط بمديرية أسيوط. وكان اسمه منقريوس. تخرج من دير أنبا انطونيوس. وأقام بطريركا اثنتين وأربعين سنة وثلاثة أشهر ونصف شهر. من ١٦ كيهك سنة ١٥٢٦ إلى ٢٨ برمهات سنة ١٥٦٨ش. أي من ٢٤ ديسمبر سنة ١٨٠٩ إلى ٥ ابريل سنة ١٨٥٢م ومن ١٧ ذي القعدة سنة ١٢٢٤ إلى ١٤ جمادى الثانية سنة ١٢٦٨ﻫ، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده سنة واحدة وبضعة أيام.

(١١٠) البطريرك كيرلس الرابع

أصله من ناحية الصوامعة التابعة لمركز اخميم بمديرية جرجا. تخرج من دير أنبا انطونيوس. وأقام بطريركا ست سنوات وسبعة أشهر ونصف شهر، من ١١ بؤونه سنة ١٥٧٠ إلى ٢٣ طوبه سنة ١٥٧٧ش. أي من ١٧ يونيه سنة ١٨٥٤ إلى ٣٠ يناير سنة ١٨٦١م. ومن ٢١ رمضان سنة ١٢٧٠ إلى ١٨ رجب سنة ١٢٧٧ﻫ، وتوفى. وقبل سيامته بطريركا تعين مطرانا عاما في ١٠ برموده سنة ١٥٦٩ش (١٧ ابريل سنة ١٨٥٣م — ٨ رجب سنة ١٢٦٩ﻫ. وقد ظل مطرانا سنة واحدة وشهرين ثم انتخب بطريركا من التاريخ المقدم ذكره. وقد خلا الكرسي بعده سنة وثلاثة أشهر وبضعة أيام.

(١١١) البطريرك ديمتريوس الثاني

أصله من ناحية الجلادّ التابعة لمركز اخميم بمديرية جرجا. تخرج من دير أبي مقار. وأقام بطريركا سبع سنوات وسبعة أشهر من ٩ بؤونه سنة ١٥٧٨ إلى ١١ طوبه سنة ١٥٨٦ش. أي من ١٥ يونيه سنة ١٨٦٢ إلى ١٨ يناير سنة ١٨٧٠م من ١٧ ذي الحجة سنة ١٢٧٨ إلى ١٥ شوال سنة ١٢٨٦ﻫ، وتوفى. وقبل سيامته بطريركا كان اسمه مخائيل.

(١١٢) البطريرك كيرلس الخامس

أصله من ناحية تزمنت التابعة لمركز بني يوسف بمديرية بني سويف. وكان اسمه يوحنا النساخ. تخرج من دير البراموس وأقام بطريركا اثنتين وخمسين سنة وتسعة اشهر وبضعة ايام. من ٢٣ بابه سنة ١٥٩١ إلى آخر ابيب سنة ١٦٤٣ش. اي من اول نوفمبر سنة ١٨٧٤ إلى ٦ اغسطس سنة ١٩٢٧م ومن ٢١ رمضان سنة ١٢٩١ لغاية ٧ صفر سنة ١٣٤٦ﻫ، وتوفى. وقد خلا الكرسي بعده سنة وأربعة اشهر.

وفي مدته صدرت لائحة بتأليف المجلس الملي واختصاصاته وصودق عليها من الحكومة بأمر عال بتاريخ ١٤ مايو سنة ١٨٨٣م وهي تقضي بأن المجلس المذكور ينظر في مصالح الكنائس والمدارس والاوقاف القبطية وغير ذلك من الاختصاصات. ولما شعر غبطة البطريرك باجحاف هذه اللائحة بسلطته الدينية لا سيما أن أسلافه كانوا مستقلين في أمورهم وأصبحت هذه العادة كقاعدة قديمة يصعب عليه التنازل عنها عرض غبطته على المعية السنية بأن جميع المسائل المدونة باللائحة هي مسائل دينية ومن شؤون غبطته النظر فيها كما فعل أسلافه. فلم توافق المعية على ذلك.

وقد تم انتخاب المجلس من اثني عشر عضوًا أصليًا واثنى عشر نائبًا من كبار رجال الطائفة ونظر في بعض الشؤون الطائفية والمدرسية. ولكنه لم يستمر في عمله لعدم رغبة البطريرك في استمراره وتفرقة الكلمة بين المجلس والاكليروس، واستمرت الحالة في قلاقل ومشاغبات ومطاحن بين الفريقين إلى أن أعيد انتخاب المجلس ثانيًا في يوم ٢٩ يونيه سنة ١٨٩٢ بدعوة من سعادة بطرس باشا غالي رغمًا عن ارادة البطريرك. وصودق على هذا الانتخاب من مجلس النظار في ١٦ يوليه سنة ١٨٩٢. ولكن البطريرك حرر إلى هذا المجلس في ٢٠ منه أنه لا يقر بوجود المجلس الملي المذكور. ولما رأى أعضاء المجلس الملي هذا التصميم من غبطته طلبوا من الحكومة رفع يده من جميع شؤون الطائفة الادراية ومن رئاسة المجلس الملي. فوافقت الحكومة على ذلك في الحال وصدر أمرها في ٢٨ يوليه سنة ١٨٩٢ بالموافقة وصدر قرار بهذا التعيين في ٢٧ أغسطس سنة ١٨٩٢م.

ولما لم يذعن غبطة البطريرك لهذه الاوامر قرر المجلسان الملي والروحي بموافقة مجلس النظار ومصادقة الارادة السنية إبعاد غبطة البطريرك ونيافة مطران الاسكندرية. وصدر الامر بذلك في أول سبتمبر سنة ١٨٩٢م فأبعد الاول إلى دير البراموس ببرية شيهات. والثاني إلى دير أنبا بولا على ألا يبرحا هذين الديرين قط. وفي ذات اليوم (يوم الخميس أول سبتمبر سنة ١٨٩٢م) بعد الظهر توجه سعادة محافظ الاسكندرية — وكان غبطة البطريرك بالاسكندرية في هذا الوقت — إلى غبطة البطريرك وأبلغه الارادة السنية فأجاب بالسمع والطاعة. فسأله متى تريد السفر فأجابه غدًا. وفعلا سافر غبطته في صباح يوم الجمعة في قطار الركاب وبصحبته أحد معاوني المحافظة إلى أن أوصله لاتياي البارود وودعه وعاد. وقد واصل غبطة البطريرك السفر إلى الدير وأقام فيه.

وبعد ذلك بمدة طلب بعض كبار رجال الطائفة من سمو الخديو اعادة البطريرك. وفي صباح يوم الجمعة ٢٣ طوبه سنة ١٦٠٩ توجه حضرات الاساقفة والمطارنة وتشرفوا بمقابلة دولة رياض باشا رئيس الوزراء حينذاك وطلبوا منه التوسط في اجابة هذا الطلب فوعدهم خيرًا. وقد عرض الامر على سمو الخديو فأصدر ارادته السنية بتاريخ ٣٠ يناير سنة ١٨٩٣م رقم ٢ بعودة غبطة البرطيرك ونيافة مطران الاسكندرية من الاديرة المقيمين فيها كل منهما لمركزه.

وانتدبت الحكومة حضرة الياس بك ادوار للقيام إلى دير البراموس لحضور غبطة البطريرك. فسافر عزته ومعه وفد من رجال الطائفة يوم الاربعاء ٢٥ طوبه سنة ١٦٠٩ وبصحبتهم اساقفة اسنا ومنفلوط واخميم وجرجا. وقد بارح غبطته الدير في مساء الجمعة ٢٧ طوبه من السنة المذكورة ووصل إلى مصر في يوم السبت ٢٨ منه (٤ فبراير سنة ١٨٩٣م). فتكون مدة نفيه خمسة أشهر ويومين. وكان الاحتفال بقدومه عظيمًا.

وبعد اقامته بضعة أيام حدثت مشاغبات من أعضاء المجلس الملي وأصروا على استمرار انتخابهم لباقي مدة الخمس السنوات كنص اللائحة. وبعد أخذ ورد اتفق الرأي على ايقاف المجلس الملي المذكور. وان ينتخب غبطة البطريرك لجنة من أربعة من كبار رجال الطائفة المعروفين تحت رياسته لتدير شؤون الطائفة. وقد تم ذلك وانتخب أصحاب العزة قليني بك فهمي (باشا الآن) وحنا بك باخوم وباسيلي بك تادرس ووهبه بك شلبي. وصدر الامر العالي بتاريخ ١٧ يونيه سنة ١٨٩٣ باعتماد هذه الجنة. واعلن هذا الامر بواسطة الداخلية لغبطة البطريرك بتاريخ ١٨ منه. وباشرت اللجنة عملها.

واول عمل قررته انشاء مدرسة اكليريكية لتعليم الرهبان وتوحيد عموم الاوقاف بديوان البطركخانة. ثم انتخب مجلس روحي مؤلف من حضرات القمامصة تادرس حنا وتادرس شنوده وميخائيل الشبلنجي وكيل وقف القدس ومرقس خادم كنيسة حارة زويله للنظر في الامور الدينية. وقد باشر هذا المجلس اعماله من جهة القضايا التي كانت متراكمة وأجرى البت فيها. وقرر منع تجوال القسوس بالقرى والمدن وعدم رسامة أحد منهم إلا اذا توافرت فيه الشروط المطلوبة إلى غير ذلك من الاعمال المفيدة للطائفة.

واستمر الحال على هذا المنوال إلى أن أعيد تجديد انتخاب المجلس الملي. وفي اثناء ذلك حصلت تغييرات وتحويرات باللائحة المذكورة في سني ١٩٠٨ و١٩١٢ و١٩٢٧ و١٩٢٨م. وما زالت هذه اللائحة محلا للاعتراضات والمناواشات بين بعض رجال الطائفة والاكليروس إلى يومنا هذا.

وقد كان هذا البطريرك مشهورا بين ابناء الطائفة بالتواضع والصلاح.

(١١٣) الأنبا يوأنس البطريرك الحالي

أصله من بلدة دير تاسا التابعة لمركز البداري بمديرية أسيوط. تخرج من دير البراموس. وكان ميلاده في سنة ١٥٧١ش (سنة ١٨٥٥م/١٢٧١ﻫ). وسيم راهبا في سنة ١٥٩٢ش (سنة ١٨٧٦م/١٢٩٣ﻫ). ولما آنس فيه رؤساؤه الذكاء والاستقامة والطاعة سيم قسيسا. ولم تمض عليه ثلاث سنوات حتى رقي قمصا فرئيسا لدير البراموس في سنة ١٥٩٤ش. (سنة ١٨٧٨م/سنة١٢٩٥ﻫ). ولما خلا كرسي مطرانية الاسكندرية والبحيرة انتخبه الشعب مطرانا لهذا الكرسي في شهر برمهات سنة ١٦٠٣ش. (مارس سنة ١٨٨٧م/جمادى الثانية ١٣٠٤ﻫ).

وبعد وفاة الأنبا يوأنس مطران المنوفية في ذاك الوقت قد زكاه شعب المنوفية وضمت اليه هذه الابروشية أيضًا في سنة ١٦١٠ش. (سنة ١٨٩٤م/سنة١٣١١ﻫ). وصار مطرانا للبحيرة والمنوفية والاسكندرية ووكيلا للكرازة المرقسية باسكندرية. وقد اقام في هذا الكرسي حوالي أربعين سنة ثم انتخب بطريركا في ٧ كيهك سنة ١٦٤٥ش. (١٦ ديسمبر سنة ١٩٢٨م/٣ رجب سنة ١٣٤٧ﻫ).

وعندما تولى رئاسة دير البراموس كان لهذا الدير ٨٧ فدانا ببلاد المنوفية من الاطيان المتوسطة. فوجه التفاته لتحسينها واستغلالها وتدبير ريعها وشراء اطيان من فائض هذا الريع سنة فسنة حتى بلغ ما يملكه الدير ٢٧٥ فدانًا من أجود الاطيان بالمنوفية. وبنى لها عزبة بناحية طوخ النصارى وأقام فيها كنيسة كبيرة ودارا لائقة للزائرين والمترددين. وعلاوة على ذلك فانه اشترى من ماله الخاص ٢٦ فدانا وقفها لهذا الدير ليصرف ريعها على حاجات رهبانه.

وكان أول اعماله بمطرانية الاسكندرية انشاء مدرسة لتعليم الرهبان قد تخرج منها كثيرون من القساوسة والاساقفة. وأرسل من طلبتها بعثة إلى اثينا لدراسة اللاهوت على نفقته الخاصة. نذكر منهم المرحوم الانبا لوكاس مطران قنا والانبا يوساب مطران جرجا.

وفي أول عهده بالمطرانية كان ايراد أوقاف الاسكندرية لا يزيد عن ١٥٠٠ جنيه سنويًا ولكن بحسن تصرفه ومعاونة حضرات اعضاء المجلس الملي له قد تحسن ايراد الوقف سنة فسنة بفضل ما شيده من العمارات والتجديدات لحساب الوقف حتى بلغ ايراده الآن ما يزيد على ١٥٠٠٠ جنيه سنويًا.

ومما يغبط عليه ما بذله من العناية والمعاضدة لحضرات اعضاء المجلس الملي لترقية المدارس القبطية المرقسية حتى اصبحت من المدارس الابتدائية والثانوية الكبرى بالثغر إذ بلغ ما ينفقه الوقف سنويًا من ماله لادراة هذه المدارس من ٤٠٠٠ جنيه إلى ٥٠٠٠ جنيه علاوة على ايرادها والاعانات التي تصرفها لها وزارة المعارف. هذا فضلا عن التجديدات والتحسينات التي اجراها بالكاتدرائية المرقسية ومشتملاتها.

ولما كان معروفًا أن الانبا كيرلس الخامس يقتدي بآراء الانبا يوأنس في الاعمال الطائفية والكهنوتية لما يعهده فيه من الاخلاص له وحسن التصرف. وكان مشاعًا أنه هو الساعد الاكبر له في مناهضة المجلس الملي العام وعدم موافقته على لائحة سنة ١٨٨٣م حتى انه عند ابعاد الانبا كيرلس للدير في حادثة سنة ١٨٩٢م كانت القرارات والاوامر الصادرة في أول سبتمبر سنة ١٨٩٢م تشمل ابعاد الانبا كيرلس البطريرك ونيافة الانبا يوأنس (مطران الاسكندرية وقتها) الاول إلى دير البراموس والثاني إلى دير انبا بولا. وقد قاما إلى الديرين المذكورين تنفيذًا للأمر وبعد اقامتها بهذين الديرين خمسة أشهر ويومين صدر الأمر الكريم في ٣٠ يناير سنة ١٨٩٣ رقم ٢ بعودتهما (كما هو مذكور بتاريخ المرحوم لأنبا كيرلس السابق). وقد عاد كل منهما إلى كرسيه باحتفال عظيم.

وكان عضوًا بمجلس شورى القوانين. ولما ألفت لجنة الدستور في سنة ١٩٢٢ عين عضوًا بها وله مواقف مشرفة تدل على الشجاعة والاستقلال في الرأي.

ولما توفى الانبا كيرلس الخامس اجتمع المجمع الاكليركي في يوم ١٠ أغسطس سنة ١٩٢٧م بناء على تزكيات من الشعب وقرر انتخاب الانبا يوأنس نائبًا بطريركيا ريثما ينتخب البطريرك الجديد. وعقب ذلك اجتمعت المجالس الملية الفرعية والمجلس الملي العام في ٩ نوفمبر سنة ١٩٢٧ و١٤ منه وقررت الموافقة على قرار المجمع الاكليركي ورفعت قراراتها للحكومة فصدر الامر الملكي في ١٦ ديسمبر سنة ١٩٢٧ رقم ٨٨ باعتماده نائبًا بطريركا لمدة ستة أشهر لادارة شؤون الطائفة والبطريركية بحسب القوانين واللوائح الكنيسية.

ولما لم يتم انتخاب البطريرك في هذه المدة صدر أمر ملكي آخر بتاريخ ١٨ يونيه سنة ١٩٢٨ رقم ٢٢ بأن يظل الانبا يوأنس نائبًا بطريركيا لمدة شهرين آخرين ابتداء من ١٦ يونيه سنة ١٩٢٨م ثم صدر أمر ثالث في ١٦ أغسطس من السنة المذكورة رقم ٥٠ بامتدادها شهرًا. ثم أمر رابع في ١٥ سبتمبر من السنة ذاتها رقم ٥٥ بامتدادها أربعة أشهر.

وفي أثناء المدة التي أقامها نائبًا بطريركيا وضع قانون نظامي للاديرة صدر به قرار من المجمع الاكليركي العام في ١٧ امشير سنة ١٦٤٤ (٢٥ فبراير سنة ١٩٢٨م) من ضمنه أن يعود الرهبان الذين في المدن والكنائس (العلمانية) إلى أديرتهم لينقطعوا للتعاليم الدينية والعبادة ولا يبقى منهم إلا من تقضي الضرورة بوجوده في البطريركية أو بعض المطرانيات. وذلك محافظة على شرف الرهبانية مع تقرير عدم رسامة أي كاهن علماني إلا اذا كان من خريجي المدرسة الاكليركية. ولا يتقدم للوعظ بالكنائس والمجتمعات إلا كل واعظ مشهور له بحسن السيرة والاستقامة.

وقد وفق إلى حل مشكلة اوقاف الأديرة التي كانت سببًا في دوام النزاع بين المجالس الملية والاكليروس بأن يتولى ادارة الاوقاف المذكورة حضرات المطارنة ورؤساء الاديرة بحكم وظائفهم. أو من ينتدبهم غبطته تحت اشراف لجنة برياسة وعضوية اثنين من حضرات المطارنة يختارهما غبطته. وأربعة من اعضاء المجلس الملي العام يختارهم المجلس. وتكون مهمة هذه اللجنة مراجعة حسابات هذه الاوقاف وحفظ زائد ايراداتها بالمصروفات التي تختارها والعمل على ترقية شؤون الرهبان واصلاح حالة الاديرة. وفي آخر كل سنة ترفع اللجنة تقريرًا مفصلا باعمالها إلى المجلس الملي العام. وقد صدر بذلك قرار من المجلس المذكور بتاريخ ٥ نوفمبر سنة ١٩٢٨م وصودق عليه من وزارة الداخليه بتاريخ ١٩ منه.

وعندما انتهت مدة نيابته قد صار انتخابه باجماع رجال الاكليروس وبأغلبية كبار الطائفة بطريركا رغم المعارضات التي حدثت من بعض ابناء الطائفة مما لا تخلو منه أي طائفة كانت في مثل الاحوال لتباين الاغراض وتشعب المشارب. وقد صدر الأمر الملكي بتاريخ ٩ ديسمبر سنة ١٩٢٨ رقم ٨٦ باعتماد غبطته بطريركا واقيمت حفلة رسامته بكاتدرائية الاقباط بالمدرب الواسع بمصر في صباح يوم الاحد ٧ كيهك سنة ١٦٤٥ش، ١٦ ديسمبر سنة ١٩٢٨م وكانت من اعظم الحفلات وقد حضرها حضرة صاحب الدولة توفيق نسيم باشا نائبًا عن جلالة الملك وبعض حضرات اصحاب السمو الامراء واصحاب المعالي الوزراء وحضرات الاعيان وكبار الطائفة. وقد تمت الحفلة والمراسم الدينية بغاية النظام.

وكان أول اعماله انشاء مدرسة لاهوتية للرهبان بحلوان واصلاح الدار البطريركية بمصر وغير ذلك من الاعمال النافعة.

ومما يحمد عليه غبطته اشرافه الفعلي على احوال الطائفة وتصريف الامور بكل حكمة وروية وزيارته للأديرة سنويًا مما بعث فيها روح النشاط والاصلاح وتبرعاته بسخاء للجمعيات الخيرية القبطية والمشروعات الطائفية من بناء كنائس وانشاء مدارس إلى غير ذلك من الأعمال المفيدة للطائفة.

ورغبة منه في تفقد حالة أبنائه الاحباش وتوطيدًا للعلاقات الودية وتوثيقًا لعرى المحبة بين الكنيستين القبطية الارثوذكسية والحبشية ودعمًا للسلام بين الامتين المصرية والحبشية ايضًا، قد أبحر غبطته من بورسعيد في مساء يوم الاربعاء ٢٥ ديسمبر سنة ١٩٢٩ باحتفال عظيم اشترك فيه الشعب والحكومة إلى جيوبتي فوصل اليها في صباح يوم الثلاثاء ٣١ ديسمبر المذكور. وكان في استقباله هناك وفدان احدهما من قبل الحكومة الحبشية والآخر من قبل الشعب الحبشي. وأعد لركوبه قطار خاص ومعه حاشيته والوفد الحكومي. وقام من جيوبتي في مساء اليوم المذكور. وفي صباح يوم الاربعاء أول يناير سنة ١٩٣٠ وصل إلى دير آراوا وكان في استقباله كبار رجال الحبشة وعلى رأسهم حاكم مدينتى دير آراوا وهرر من قبل الملك نفري. وبعد ما استراح قليلا في سراي الحاكم زار الكنيسة الحبشية بالمدينة. ثم قام ظهر اليوم المذكور من دير آراوا فوصل إلى محطة أديس ابابا بعد ظهر يوم الجمعة ٣ يناير سنة ١٩٣٠م واستقبله هناك الملك ورجال حكومته وقناصل الدول وكبار رجال الشعب الحبشي والطوائف الاخرى وبعد ان استراح قليلا قصد القصر الملكي وعند وصوله اطلق له خمسون مدفعًا ايذانا بقدومه. وقد كانت الحكومة أعدت برنامجًا لاقامة غبطته مدة سبعة عشر يومًا من ٤ يناير سنة ١٩٣٠ إلى يوم الاثنين ٢٠ منه.

ولكن لمصادفة مرض غبطته من تغيير حالة المناخ هناك قد عزم على العودة قبل هذا الميعاد وحدد يوم الجمعة ١٠ يناير سنة ١٩٣٠ للقيام بعد اقامته ستة أيام فقط وكان فيها ضيفًا كريمًا على صاحب الجلالة ملك الحبشة الذي اكرم وفادته اكرامًا عظيمًا. وفي صباح اليوم المذكور اعدت لغبطته سيارة ملكية لركوبه من القصر الملكي النازل فيه إلى المحطة. وقد سبقه اليها لتوديعه جلالة الامبراطورة زوريتو وجلالة الملك نفري والملكة منن وسمو الرأس كاسا والرؤوس الاحباش والوزراء وكبار الدولة الحبشية — وهذه أول مرة قامت فيها الامبراطورة بتوديع ضيف إلى المحطة وقد رافقه جلالة الملك إلى محطة نهر الآواش وقد وصل اليها القطار الخاص الذي يقلهما والحاشية في مساء ذات اليوم. وبعد الاستراحة والعشاء بفندق المحطة خرج غبطته من الفندق وودع جلالة الملك وركب القطار الخاص إلى جيوبتي وأبحر منها إلى السويس فوصل اليها يوم الاحد ١٩ يناير سنة ١٩٣٠ ومنها سافر في اليوم نفسه إلى مصر بقطار خاص اعده رجال الجمعية الخيرية القبطية وكبار الطائفة بالسويس. وكان استقباله عظيمًا من الحكومة والأمة بكل محطة.

وفي يوم ٢٧ منه حظى بمقابلة صاحب الجلالة ملك مصر المعظم وابلغ جلالته تحيات صاحبي الجلالة الامبراطورة روزيتو والملك نفري وتمنياتهما الطيبة لجلالته ولأفراد الأسرة المالكة الكريمة والشعب المصري. وبسط على مسامعه ما كان لزيارته من عظيم الاثر في نفوس الاحباش عمومًا فأعزب جلالته عن ارتياحه العالي إلى نتائج هذه الزيارة وأظهر له من العطف وحسن الرحابة ما يستحقه على تجشمه المتاعب مع شيخوخته حبًا في دوام الوئام بين الأمتين.

وقد عرفناه من زمن بعيد صالحًا في شخصه كريمًا في خلقه سديدًا في آرائه حكيمًا في عمله نسأل المولى أن يديم عليه نعمة الصحة ويمنحه حياة طيبة طويلة.

فهرس

أسماء البطاركة مرتبين بحسب النواحي والأديرة التي تخرجوا منها:

عدد رقم الاسماء الناحية أو الدير
١١٣ المجموع
١ ١ ماري مرقس الرسول صاحب الكرازة المرقسية برقة
٢ الأنبا أنيانوس الاسكندرية
٣ الأنبا مليانوس الاسكندرية
٤ الأنبا كردينوس الاسكندرية
٥ الأنبا أبريموس الاسكندرية
٦ الأنبا يسطس الاسكندرية
٧ الأنبا أرمانيوس الاسكندرية
٨ الأنبا مرقيانوس الاسكندرية
٩ الأنبا كالوتيانوس الاسكندرية
١٠ الأنبا أغريبنوس الاسكندرية
١١ الأنبا يوليانوس الاسكندرية
١٢ الأنبا ديمتريوس الاسكندرية
١٣ الأنبا باركلاس الاسكندرية
١٤ الأنبا ديوناسيوس الاسكندرية
١٥ الأنبا ماكسيموس الاسكندرية
١٦ الأنبا واثاناس الاسكندرية
١٧ الانبا بطرس خاتم الشهداء اسكندرية
١٨ الانبا ارثلاؤس اسكندرية
١٩ الانبا اسكندروس اسكندرية
٢٠ الانبا اثناسيوس الرسولي (الأول) اسكندرية
٢١ الانبا بطرس الثاني اسكندرية
٢٢ الانبا تيموتاوس اسكندرية
٢٣ الانبا توفيلس اسكندرية
٢٤ الانبا كيرلس الآكبر اسكندرية
٢٥ الانبا ديسقورس اسكندرية
٢٦ الانبا تيموتاوس الثاني اسكندرية
٢٧ الانبا بطرس الثالث اسكندرية
٢٨ الانبا اثناسيوس الثاني اسكندرية
٣١ الانبا ديسقورس الثاني اسكندرية
٣٢ الانبا تيموتاوس الثالث اسكندرية
٣٣ الانبا تاوذسيوس اسكندرية
٣٦ الانبا انسطاسيوس اسكندرية
٣٧ الانبا انديرنيكوس اسكندرية
٤٩ الانبا مرقس الثاني اسكندرية
٦٠ الانبا تاوفيانوس اسكندرية
٣٥ ٦٤ الانبا زخارياس (زكريا) اسكندرية
٢٩ الانبا يوحنا الراهب (الاول) دير أبي مقار
٤٤ الانبا قسما الاول دير أبي مقار
٤٦ الانبا ميخائيل الاول دير أبي مقار
٤٧ الانبا مينا الاول دير أبي مقار
٤٨ الانبا يوحنا الرابع دير أبي مقار
٥٠ الانبا يعقوب دير أبي مقار
٥٢ الانبا يوساب (يوسف) دير أبي مقار
٥٤ الانبا قسما الثاني دير أبي مقار
٥٥ الانبا سانوتيوس الاول (شنودة) دير أبي مقار
٥٦ الانبا ميخائيل الثالث دير أبي مقار
٥٧ الانبا غبريال الأول دير أبي مقار
٥٩ الانبا مقاره الاول دير أبي مقار
٦١ الانبا مينا الثاني دير أبي مقار
٦٣ الانبا فيلوتاوس دير أبي مقار
٦٥ الانبا سانوتيوس الثاني (شنودة) دير أبي مقار
٦٧ الانبا كيرلس الثاني دير أبي مقار
٦٨ الانبا ميخائيل الرابع دير أبي مقار
٦٩ الانبا مقاره الثاني دير أبي مقار
٧١ الانبا ميخائيل الخامس دير أبي مقار
٧٢ الانبا يوحنا الخامس دير أبي مقار
٨٣ الانبا بطرس الخامس دير أبي مقار
٩٨ الانبا مرقس الخامس دير أبي مقار
١٠٠ الانبا متاؤوس الثالث دير أبي مقار
٢٤ ١١١ الانبا ديمتريوس الثاني دير أبي مقار
٣٠ الانبا يوحنا الثاني دير الزجاج
٣٤ الانبا بطرس الرابع دير الزجاج
٤٣ الانبا اسكندروس الثاني دير الزجاج
٤ ٥١ الانبا سيمون الثاني دير الزجاج
٣٥ الانبا دميانوس دير أبي يحنس
٤٥ الانبا تاودروس دير أبي يحنس
٣ ٥٣ الانبا ميخائيل الثاني دير أبي يحنس
١ ٤١ الانبا ايساك (اسحق) دير الانبا زكريا
٦٦ الانبا خرستوذولوس دير البراموس
٩٦ الانبا يوحنا الرابع العشر دير البراموس
١٠٢ الانبا متاؤوس الرابع دير البراموس
١١٢ الانبا كيرلس الخامس دير البراموس
٥ ١١٣ الانبا يوأنس الحالي دير البراموس
٨٠ الانبا يوحنا الثامن ديرشهرار (دير السريان الان)
٢ ٨٤ الانبا مرقس الرابع ديرشهرار (دير السريان الان)
٨٦ الانبا غبريال الرابع دير المحرق
٨٧ الانبا متاؤوس الاول دير المحرق
٩٠ الانبا متاؤوس الثاني دير المحرق
٤ ٩٣ الانبا يوحنا الثاني العشر دير المحرق
٩١ الانبا غبريال السادس دير أنبا أنطونيوس
١٠١ الانبا مرقس السادس دير أنبا أنطونيوس
١٠٣ الانبا يوحنا السادس عشر دير أنبا أنطونيوس
١٠٧ الانبا يوحنا الثامن العشر دير أنبا أنطونيوس
١٠٨ الانبا مرقس الثامن دير أنبا أنطونيوس
١٠٩ الانبا بطرس السابع دير أنبا أنطونيوس
٧ ١١٠ الانبا كيرلس الرابع دير أنبا أنطونيوس
١٠٤ الانبا بطرس السادس دير أنبا بولا
١٠٥ الانبا يوحنا السابع العشر دير أنبا بولا
٣ ١٠٦ الانبا مرقس السابع دير أنبا بولا
١ ٧٩ الانبا تاوذوسيوس الثاني دير أبي فانه
١ ٨٢ الانبا بنيامين الثاني دير جبل طرا
١ ٨٨ الانبا غبريال الخامس دير القلمون
١ ٩٥ الانبا غبريال السابع دير السوريان
١ ٩٧ الانبا غبريال الثامن دير أنبا بشوي
٧٠ الانبا غبريال الثاني القاهرة
٧٤ الانبا يوحنا السادس القاهرة
٧٦ الانبا اثناسيوس الثالث القاهرة
٤ ٧٨ الانبا يوحنا السابع القاهرة
٤٢ الانبا سيمون الاول بطاركة سوريان
٦٢ الانبا آبرام بطاركة سوريان
٣ ٧٣ الانبا مرقس الثالث بطاركة سوريان
٣٨ الانبا بنيامين الاول مريوط
٢ ٣٩ الانبا اغاثونوس مريوط
١ ٧٧ الانبا غبريال الثالث الشام
١ ٨٥ الانبا يوحنا العاشر دمشق
١ ٤٠ الانبا يوحنا الثالث سمنود
١ ٥٨ الانبا قسما الثالث لم يعثر على بلده
١ ٧٥ الانبا كيرلس الثالث الفيوم
١ ٨١ الانبا يوحنا التاسع المنوفية
١ ٨٩ الانبا يوحنا الحادي عشر المكس
١ ٩٢ الانبا ميخائيل السادس سمالوط
١ ٩٤ الانبا يوحنا الثالث عشر صدفا
١ ٩٩ الانبا يوحنا الامس عشر ملوي
١  هذه الأرقام سيستخدمها المؤلف للإشارة لكل بطريرك في مواضع مختلفة.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠