كائناتُ الشعرِ

ويملؤني صدى طيفٍ؛
فيقفزُ للمدى نبضًا،
أغوصُ بصفحةِ المرآةِ؛
أبحثُ في ثنايا الوجهِ عن
وجهٍ،
وعنْ عينينِ تبحثُ في مدى الأشياءِ،
تشحذُ شارداتِ الضوءِ،
تنثرُها،
وتغمضُ كي تراكِ؛
الآن موعدُنا؛
فهل تأتين مني شفرةً موشومةً بالنارِ،
ملحمةً
تزاوجُ كائناتِ الشعرِ في قلبي.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١