إهداء

كثيرًا ما تألمت، ولكني لم أعرف ألمًا أشدَّ ضراوةً من ذلك الألم الذي يُصيبني حين أكذب على نفسي. وكثيرًا ما سعدت، ولكني لم أعرف سعادةً أعذب من تلك السعادة التي أشعر بها حين أعيش مع نفسي لحظةَ صدق.

لتكُنِ الحقيقة ما تكون، ولكنها تنطوي في أعماقها على شيء لا يُكتشَف إلا في لحظة الصدق التي نواجهها بها.

فإلى كل مَن ذاق حلاوة الصدق مع نفسه لحظة، وإلى كل مَن حُرِم حلاوة الصدق مع نفسه لحظة؛ أهدي هذه المجموعة من اللحظات.

نوال السعداوي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠