إلى الممرضة الروسيَّة …

يا حلوةَ العينين يا قاسيَهْ
سرعانَ ما أصبحتِ لي ناسيَهْ
أمّا أنا فلستُ أنسى يدًا
ناعمةً تجود بالعافيه
لئن شفى الطِبُّ ضَنًى عارضًا
فمهجتي أنتِ لها شافيه
وإبرةُ الآسي على نفعها
أفعلُ منها نظرةٌ ساجيه
تبعثها عيناكِ في أضلعي
فيَّاضةً بعطفها، آسيه
تلأم قلبًا نكأتْ جرحَهُ
فعاد يهوى مَرّةً ثانيه
وتُطفئ النّارَ التي حُرِّكتْ
فأرجعتْها زفرةٌ حاميه

•••

قيصرةَ الحسنِ، ألا أشتكي
إليكِ من جَوْركِ يا طاغيه؟
هل كان نسيانُكِ لي هفوةً
أم خُطّةً أشراكُها خافيه؟
سيّدتي، ذنبُكِ مهما يكنْ
تغفره أعذارُكِ الواهيه …
حزيران ١٩٣٥

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.