سلام عليك

سلامٌ عليكِ ولو شفَّني
من الوجد واليأس ما شفّني
أُداري غرامَكِ جهدَ الحليمِ
فما يستريحُ وما أنثني
وقلبي كما يشتهيه الهوى
لغير جمالكِ لم يُذعنِ
خَفوقٌ، ولو شئتِ سكّنتِهِ
ولو شاء غيرُكِ لم يسكن
سقيمٌ، ولو شئتِ أبرأتِهِ
بعطفكِ من دائه المزمن
إذا كنتِ منه تُجاه اليمينِ
يخفُّ إلى جانبي الأيمن
ألا إنه مُرهَقٌ يستجيرُ
فترثي له أدمعُ الأعين
٣١ كانون الأول ١٩٢٦

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.