منديل حسناء

ما رونقُ الفجرِ والظلماءُ عاكفةٌ
إذا تَنفَّسَ نُورًا في حناياها
فهبَّتِ الطيرُ تدعو الطيرَ مُرسِلةً
من الأغاريد أحلاها وأشجاها
ولا الورودُ كأمثال الخدودِ وقد
تفتَّحتْ في الرياض الفِيح تغشاها
كلا ولا قطراتُ الطلِّ كامنةٌ
في الأُقحوان وأمُّ الشهدِ ترعاها
يومًا بأجملَ من مَيٍّ إذا ابتسمتْ
تحت النِّقابِ، ولاحت لي ثناياها
غدًا تفارقني ميٌّ وفي كبدي
شوقٌ أُكابده آهًا وأَوّاها
مساء ١٢ حزيران ١٩٢٨

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.