أيها الأقوياء

قد شهدنا لعهدكم (بالعدالهْ) …
وختمنا لجندكم بالبسالَهْ!
وعرفنا بكم صديقًا وفيًّا
كيف ننسى انتدابَه واحتلاله
وخجلنا من (لطفكم) يومَ قلتم:
وعدُ بلفورَ نافذٌ لا محاله
كلُّ (أفضالكم) على الرأس والعَيْـ
ـنِ، وليستْ في حاجةٍ لدلاله
ولئن ساء حالُنا فكفانا
أنكم عندنا بأحسن حالَه
غيرَ أن الطريقَ طالت علينا
وعليكم … فما لنا والإطاله؟!
أجلاءً عن البلاد تُريدو
نَ فنجلو، أم مَحْقَنا والإزاله؟
٤ / ٢ / ١٩٣٥

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.